من هو محمد العمودي الذي يملك "معظم أثيوبيا" والموقوف في السعودية؟

رجل الأعمال السعودي #محمد_العمودي يعود إلى الأضواء بعد أن صرح رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وافق على الإفراج عنه
من هو محمد العمودي الذي يملك
الملياردير محمد العمودي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 22 مايو , 2018

عاد رجل الأعمال السعودي محمد حسين العمودي إلى الأضواء مجدداً بعد أن صرح رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي أمس الأحد بأن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وافق على الإفراج عنه بعد توقيفه منذ أكثر من ستة أشهر.

وأعلن "علي"، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أنه قدم طلباً للأمير محمد بن سلمان على ضرورة إطلاق سراح رجل الأعمال محمد العمودي المعتقل في المملكة منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017 ضمن حملة توقيفات واعتقالات شملت عشرات الوزراء والأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال في إطار ما وصفته الرياض بحملة على الفساد بقيادة الأمير محمد بن سلمان.

وجاءت تصريحات "علي" ذلك خلال خطاب قدمه، أمس الأحد، أمام الحشود من الجماهير في قاعة الألفية بعد عودته من جولة رسمية إلى السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أيضاً "اتفقنا مع ولي العهد أن يتم إطلاقه اليوم (أمس الأحد) ويغادر الشيخ المملكة معي، ولكن أخبرت في منتصف الليل أنه سيتأخر بسبب بعض الإجراءات"، وتوقع أن يتم إطلاقه في أقرب وقت.

وأضاف أن قضية الشيخ محمد العمودي "يعتبر قضية كل إثيوبي"، وأن الملياردير محمد حسين "العمودي يعتبر شخصية داعمة للمشروع الوطني والإنساني في البلاد، بالإضافة إلى تبرعه ضمن حملة تمويل سد النهضة".

وكان العمودي، وهو سعودي من أصول إثيوبية ويمنية وتقدر ثروته بـ13.5 مليار دولار، بين رجال الأعمال وكبار المسؤولين اللذين طالتهم الاعتقالات في إطار حملة مكافحة الفساد التي أطلقتها السلطات السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وتم إطلاق سراح معظم هؤلاء المحتجزين لاحقاً مقابل تسليمهم جزءاً من أصولهم إلى الحكومة.

ولكن غم إطلاق الرياض سراح معظم المعتقلين بتهم الفساد لا يزال محمد العمودي، أحد كبار رجال الأعمال السعوديين على المستوىين المحلي والعالمي، نزيل السجن، فمن هو الشيخ العمودي الذي وصفته مجلة فوربس ذات يوم بأنه أغنى شخص أسود في العالم؟

من هو محمد العمودي؟

بحسب تقرير سابق لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بعنوان "من هو محمد العمودي الذي يملك معظم إثيوبيا"، شهدت حياة العمودي منعطفاً حاداً في نوفمبر/تشرين ثاني 2017 عندما تم احتجازه في فندق ريتز كارلتون في الرياض إلى جانب العديد من الأمراء والمسؤولين على خلفية تهم بالفساد.

والعمودي (71 عاماً) من مواليد إثيوبيا عام 1946، ابن رجل أعمال يمني وأم إثيوبية، هاجر إلى السعودية في سن المراهقة حيث صار مواطناً سعودياً في ستينيات القرن الماضي.

وتقدر ثروة "العمودي" بحوالي 13.5 مليار دولار ويعمل بشركاته نحو 40 ألف شخص، وصنف ثاني أغنى رجل عربي حسب مجلة فوربس الأمريكية عام 2008.

ويقول مساعدوه إنه كان على علاقة وثيقة بالأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود الذي كان وزيراً للدفاع وولياً للعهد وتوفي عام 2011. ومن حلفائه الأقوياء أيضاً الملياردير خالد بن محفوظ الذي ارتبط اسمه ببنك الاعتماد والتجارة الذي انهار عام 1991.

وفي الثمانينيات قامت شركاته بإنشاء مرافق تخزين النفط تحت الأرض، كما دخلت شركاته مجالات متنوعة مثل البناء والهندسة والأثاث والأدوية.

إثيوبيا

وعن نفوذه في إثيوبيا، تقول وثائق وزارة الخارجية الأمريكية التي تسربت لويكيليكس إنه ومنذ عام 1994 حصلت شركات "العمودي" على امتياز أغلب المشاريع في ذلك البلد وتغطي أنشطتها مجالات عديدة بداية من القهوة وحتى السياحة.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز"، قبل أشهر، إن العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود كان مؤيداً لمبادرته "النجمة السعودية للتنمية الزراعية"، وهو المشروع الزراعي الكبير في إثيوبيا، والذي أطلق لتزويد السعودية بالأرز.

ويعد العمودي داعماً رئيسياً للنظام في إثيوبيا لدرجة أن المعارضة أعربت عن ارتياحها لاحتجازه وذلك بحسب سيماهاغن أبيبي الأستاذ المساعد للدراسات الدولية بجامعة إنديكوت. بينما أعلن الحزب الحاكم أن ما حدث "خسارة". كما قال هينوك غابيسا الأستاذ الزائر بكلية الحقوق بجامعة واشنطن ولي "إن حضور أو غياب الشيخ العمودي في أثيوبيا يشكل فارقاً كبيراً". وبالفعل وصف رئيس وزراء إثيوبيا محمد العمودي بـ "الشيخ" وقال إن قضيته تعتبر قضية "كل إثيوبي".


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة