تحت المجهر: سيارة بورشه 718 بوكستر جي تي إس

عزّزت بورشه نطاق طرازاتها الرياضية ذات المحرك الوسطي بنسختي "718 بوكستر جي تي إس" تتمتع بأداء أحسن وفعالية أفضل.
تحت المجهر: سيارة بورشه 718 بوكستر جي تي إس
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 16 مايو , 2018

عزّزت بورشه نطاق طرازاتها الرياضية ذات المحرك الوسطي بنسختي "718 بوكستر جي تي إس" تتمتع بأداء أحسن وفعالية أفضل.

وقد ارتفعت قوة السيارت إلى 365 حصاناً (269 كيلوواط)، بفضل إعادة تطوير أنبوب سحب الهواء واعتماد شاحن توربو مُعزَّز في محرك الأربع أسطوانات توربو المُسطّح سعة 2.5 ليترات. نتيجة لذلك، ارتفعت قوة المحرك العتيد بمقدار 15 حصاناً (11 كيلوواط) عن طرازيْ "718 إس" 718 S، وبمقدار 35 حصاناً (26 كيلوواط) ولغاية 70 نيوتن-متر عن طرازيْ "جي تي إس" السابقين المزوَّديْن بمحرك سحب عادي. ويتوفّر طرازا "جي تي إس" الجديدان بعلبة تروس يدوية من ست سرعات أو علبة Porsche Doppelkupplung (PDK) بقابضيْن اختيارية.

تتسارع "718 بوكستر جي تي إس" المزوّدت بعلبة تروس PDK الاختيارية و"رُزمة سبورت كرونو" Sport Chrono Package القياسية، من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.1 ثانية وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 290 كلم/س.

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس فقد زُوِّد طرازا "718 جي تي إس" قياسياً بعجلات "كاريرا إس" Carrera S قياس 20 بوصة بلون أسود حريري، تقبع في داخلها أقراص مكابح بقطر 330 ملم في الأمام و299 ملم في الخلف. كما تشمل تجهيزات السيارتيْن القياسيّتيْن "رُزمة سبورت كرونو" مع ركائز ديناميّة لعلبة التروس، فضلاً عن هيكل قياسي مع "نظام بورشه للتحكم النشط بالتعليق" PASM يخفّض ارتفاع أرضية طرازا "جي تي إس" GTS عن الطريق بمقدار 10 ملم مقارنة بنسختيْ "إس" S. ثمّة أيضاً "نظام بورشه لتوجيه عزم الدوران" PTV مع قفل ميكانيكي للترس التفاضلي الخلفي، يوفّر تجربة قيادة أكثر رشاقة وثباتاً.

تشمل التجهيزات القياسية في "718 بوكستر جي تي إسأنظمة سلامة شاملة، مثل نظام كبح للاصطدامات المتعدّدة. ويحدّ هذا النظام من تأثير الاصطدام اللاحق عبر إبطاء السيارة أوتوماتيكياً بعد أوّل اصطدام تتعرّض له. كما يُبقي "نظام بورشه للتحكم بالثبات" PSM سيارات بورشه الرياضية وسطية المحرك تحت السيطرة حتى أثناء قيادتها عند حدودها القصوى.

أما بالنسبة إلى أنظمة المساندة الاختيارية، فهي عديدة وتتيح للعميل اختيار ما يتلاءم منها مع رغباته الشخصية. في هذا السياق، تكبح وظيفة "مُثبّت السرعة" الاختيارية السيارة باعتدال عند تخطّي السرعة المُحددة أثناء نزول منحدر ما. كما يتضمّن "مُثبّت السرعة المتكيّف" ACC الاختياري وظيفة ’متابعة السير من دون طاقة دفع‘ بالتناغم مع علبة تروس PDK.

على صعيد مشابه، تُعزِّز وظيفة "مساند تبديل المسار" Lane Change Assist الاختيارية عامليْ الراحة والسلامة في طرازيْ "جي تي إس" أثناء القيادة على طرقات سريعة متعدّدة المسارات بشكل خاص. فما إن تتخطى سرعة السيارة 15 كلم/س، حتى يستخدم النظام مجسّات رادار في قسم السيارة الخلفي لمراقبة المنطقة غير المرئية للسائق والمنطقة الواقعة وراء السيارة. وبين سرعتيْ 30 و250 كلم/س، يُعلِم النظام السائق بالسيارات المقتربة من الوراء أو تلك الموجودة في المنطقة غير المرئية له، من خلال ضوء تحذير في منطقة اتّصال المرآة بجسم السيارة. وفي حال شغّل السائق إشارة الانعطاف، أو إذا استشعر النظام تبديلاً للمسار، تضيء إشارة التحذير. يجدر الذكر أنّ النظام لا يتدخّل بعملية التحكم بالسيارة، ويمكن إيقافه عن العمل في أيّ وقت.

يختلف طرازا "جي تي إس" مرئياً عن باقي أفراد عائلة "718" بمصدّ أماميّ جديد بتصميم "سبورت ديزاين" Sport Design. وكما هي الحال مع طرازات بورشه "جي تي إس"، تبرز وِحدتا الإضاءة الأماميّتان والمصباحان الرئيسيان بتظليل داكن. بالانتقال إلى القسم الجانبي، فهو يحفل بشعاريْ "GTS" أسوديْ اللون في أسفل البابيْن وعجلات سوداء قياس 20 بوصة. أما بالنسبة إلى القسم الخلفي، فيتضمّن مصباحيْن خلفيَّيْن داكنيْن وعناصر سوداء تشمل الشعارات والمصدّ الخلفي والأنبوبين الوسطيّين لنظام العادم الرياضي القياسي، ما يُضفي على "جي تي إس" طابعها الفريد.

 
يحتوي طرازا "جي تي إس" على "مقعديْن رياضيَّين بلاس" Sport seats Plus قياسيين، مع شعار "GTS" على مسنديْ الرأس، اكتسى جزأهما الوسطي بجلد ’ألكنتارا‘ Alcantara. كما طغى هذا الجلد على إطار عجلة المقود ومقبض علبة التروس ومسند الذراع.

يمكن التحكم بـ "نظام بورشه لإدارة الاتصالات" PCM مع شاشته اللمسيّة بسهولة مثل الهاتف الذكي. ثمّة أيضاً "تطبيق بورشه للدقّة على الحلبات" PTPA كتجهيز قياسي، يتيح للسائق تسجيل بيانات القيادة على الهاتف الذكي أوتوماتيكياً ومن ثمّ عرضها وتحليلها.


تشمل التجهيزات القياسية في "718 بوكستر جي تي إسأنظمة سلامة شاملة، مثل نظام كبح للاصطدامات المتعدّدة. ويحدّ هذا النظام من تأثير الاصطدام اللاحق عبر إبطاء السيارة أوتوماتيكياً بعد أوّل اصطدام تتعرّض له. كما يُبقي "نظام بورشه للتحكم بالثبات" PSM سيارات بورشه الرياضية وسطية المحرك تحت السيطرة حتى أثناء قيادتها عند حدودها القصوى.

أما بالنسبة إلى أنظمة المساندة الاختيارية، فهي عديدة وتتيح للعميل اختيار ما يتلاءم منها مع رغباته الشخصية. في هذا السياق، تكبح وظيفة "مُثبّت السرعة" الاختيارية السيارة باعتدال عند تخطّي السرعة المُحددة أثناء نزول منحدر ما. كما يتضمّن "مُثبّت السرعة المتكيّف" ACC الاختياري وظيفة ’متابعة السير من دون طاقة دفع‘ بالتناغم مع علبة تروس PDK.

على صعيد مشابه، تُعزِّز وظيفة "مساند تبديل المسار" Lane Change Assist الاختيارية عامليْ الراحة والسلامة في طرازيْ "جي تي إس" أثناء القيادة على طرقات سريعة متعدّدة المسارات بشكل خاص. فما إن تتخطى سرعة السيارة 15 كلم/س، حتى يستخدم النظام مجسّات رادار في قسم السيارة الخلفي لمراقبة المنطقة غير المرئية للسائق والمنطقة الواقعة وراء السيارة. وبين سرعتيْ 30 و250 كلم/س، يُعلِم النظام السائق بالسيارات المقتربة من الوراء أو تلك الموجودة في المنطقة غير المرئية له، من خلال ضوء تحذير في منطقة اتّصال المرآة بجسم السيارة. وفي حال شغّل السائق إشارة الانعطاف، أو إذا استشعر النظام تبديلاً للمسار، تضيء إشارة التحذير. يجدر الذكر أنّ النظام لا يتدخّل بعملية التحكم بالسيارة، ويمكن إيقافه عن العمل في أيّ وقت.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج