عجرفة مصممي الأزياء العرب والمستهلكين تهدر المواهب المحلية

دعا جاكوب أبريان ، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي، المصممين والمستهلكين للتوقف عن التطلع للعلامات العالمية والاهتمام بالمواهب العربية
عجرفة مصممي الأزياء العرب والمستهلكين تهدر المواهب المحلية
جاكوب أبريان ، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي
الثلاثاء, 15 مايو , 2018

دعا جاكوب أبريان ، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي، المصممين والمستهلكين للتوقف عن التطلع للعلامات العالمية والاهتمام بالمواهب العربية.

وقال أبريان إن عجرفة المصممين العرب المشهورين وشركات الازياء هي أهم عائق تمنع تطور قطاع الأزياء في الشرق الأوسط.

وأوضح الرئيس التنفيذي لأريبيان بزنس بالقول إن المصممين العرب والشركات لا يقدمون الدعم الكافي للعلامات التجارية الناشئة مقارنة مع ما تناله علامات مماثلة في ميلان. واضاف أن النظرة إلى كل ما هو أجنبي على أنه جدير بالأولوية تتسبب في إعاقة هذا القطاع في المنطقة مقارنة مع عواصم الأزياء مثل باريس وميلان، حيث لا تمثل صادرات منتجات الأزياء العربية سوى نسبة ضئيلة من إجمالي التوزيع.

ويقول كاشفا أرقام التصدير التي تنالها الأزياء العربية :"لا تمثل صادرات الأزياء العربية سوى 3% من إجمالي صادرات الأزياء العالمية وهو أمر محرج فعلا لأن السوق العربية هي الأهم والأقوى والاكثر إنفاقا على الأزياء، وفي حال تم تصدير العلامات العربية فسوف تحمل علامة صنع في باريس" ويطالب أبريان قطاع الأزياء في المنطقة أن يتوقف عن التركيز حصريا على المصممين العالميين، فلدينا مصممين عرب ينتجون مجموعات أزياء ذات جودة عالية دون أن يهتم بهم أحد، وعندما أرتدي من تصميم هؤلاء يمتدحني الكثيرون قائلين قميصك رائع هل هو "من إيف سان لوران؟" لكنني أقول لهم إنه من مصمم عربي.

يذكر أن الإمارات تمثل سوق يحقق أكبر النسب في مبيعات الأزياء والألبسة بحسب الناتج العام فيما يتوقع زيادة كبيرة في قيمة سوق الأزياء الإسلامية التي ستمثل سوق بقيمة 370 مليار دولار بحلول 2021.

   (مجلس الأزياء العربي هو منظمة غير ربحية تمثل 22 بلدا عربية لتقدم منصة للمصممين العرب وتقدم أصحاب المواهب الواعدة ببرامج تدريب وغيرها من وسائل الدعم).

 .

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج