محمد بن راشد يشهد توقيع شراكة بين مراس و كارنفال ويعتمد دبي كروز ترمينال

ستستفيد مِراس من الخبرات الغنية التي تتمتع بها شركة كارنفال لتدير العمليات في دبي كروز ترمينال وفق أعلى المعايير العالمية في قطاع السياحة البحرية.
محمد بن راشد يشهد توقيع شراكة بين مراس و كارنفال ويعتمد دبي كروز ترمينال
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 14 مايو , 2018

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مشروع دبي كروز ترمينال" في "دبي هاربر" كمركز رئيسي للرحلات السياحية البحرية في دبي، في إطار عملية التطوير المستمرة للبنى التحتية الداعمة لقطاع السياحة نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية للقطاع والتي تصب في زيادة أعداد الزوار إلى دبي بما يواكب نمو مكانتها كأحد أهم المدن الجاذبة للسياحة في المنطقة.

كما شهد سموه توقيع شراكة استراتيجية بين "مِراس" وشركة "كارنفال" بهدف تعزيز موقع دبي كأهمّ المدن لانطلاق الرحلات السياحية البحرية في المنطقة، حيث قام بتوقيع الاتفاقية سعادة عبدالله الحباي، رئيس مجموعة "مِراس"، وارنولد دونالد، الرئيس التنفيذي لشركة "كارنفال"؛ إحدى كبرى شركات السياحة البحرية في العالم.

ووفقا لمكتب دبي الإعلامي، تنصّ الاتفاقية على ان تتعاون الشركتان في العديد من المجالات الاستراتيجية بما في ذلك تطوير الموانئ وإدارة مباني الركاب واستكشاف فرص تطوير رحلات جديدة في "دبي هاربر" والمنطقة.

كما ستستفيد مِراس من الخبرات الغنية التي تتمتع بها شركة "كارنفال" لتدير العمليات في "دبي كروز ترمينال" وفق أعلى المعايير العالمية في قطاع السياحة البحرية في حين تتولى السلطات المختصّة كافة المسائل التشغيلية المتعلقة بالأمن والهجرة والجمارك.

دبي مركز رئيسي للسياحة البحرية

تبرز هذه الخطوة التزام "مِراس" بدعم رؤية دبي السياحية 2020، والتي تهدف إلى اجتذاب 20 مليون زائر سنوياً إلى الإمارة، بالإضافة إلى خطة دبي 2021، التي تمثل خارطة طريق استراتيجية تهدف إلى ترسيخ مكانة دبي بين أفضل المدن في العالم.

ومن المتوقع أن تبدأ العمليات التشغيلية في "دبي كروز ترمينال" في أكتوبر 2020، حيث تم الاتفاق مع سعادة سلطان احمد بن سليّم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، على تحويل جميع الرحلات السياحية من مرسى الرحلات البحرية في ميناء راشد إلى "دبي كروز ترمينال" تدريجياً من تاريخ افتتاحه ليصبح المركز الرئيسي للرحلات السياحية البحرية في دبي.

ومن منظور اقتصادي، تخدم هذه الخطوة في تعزيز أعداد السياح إلى دبي، وتطوير قطاعات اقتصادية جديدة وتوفير فرص عمل إضافية في عدد من القطاعات الرئيسية مثل خدمات التموين، والترفيه، والقطاع البحري ككل وتطوير الطاقات البشرية المحلية.

وتظهر البيانات أن أكثر من 40 مليون شخص سيسافرون على متن السفن السياحية سنوياً بحلول عام 2030 وذلك بزيادة تصل حتى 40 % عن 26 مليون مسافراً في عام 2017 عالمياً، امّا على الصعيد المحلي فمن المتوقع ان يساهم قطاع السياحة البحرية بأكثر من 1.5 مليار درهم في 2030 في اقتصاد دبي.

شراكات عالمية

تُعدُّ شركة "كارنفال" واحدة من أكبر شركات السفر الترفيهي في العالم ومدرجة بالبورصة العالمية. وتمتلك الشركة أسطولاً يتعدى الـ100 سفينة سياحية يبحر إلى أكثر من 700 مرفأ حول العالم، تُشغِّلها تحت علامات تجارية عالمية مثل "كوستا كروز"، "أيدا كروز"، "كارنفال كروز لاين"، و"بي أند أو كروز" في المملكة المتحدة واستراليا، "برنسيس كروز"، "هولاند امريكا لاين"، و"سي بورن آند كونارد".

يعمل لدى الشركة أكثر من 120 ألف موظف يخدمون 12 مليون مسافر سنوياً.

وتعتبر "كارنفال" الاكبر في منطقة الخليج وتحوذ على حوالي 45 بالمئة من سوق السياحة البحرية في دبي.

وسيصبح "دبي كروز ترمينال" المقرّ الرئيسي لجميع الرحلات التي تشغلها شركة "كارنفال" في المنطقة كما ستعمل مِراس مع شركة "كارنفال" على تنمية أعمال السياحة البحرية في منطقة الخليج العربي.

مسارات جديدة ووجهات حصرية

ومع تحوّل دبي إلى مركز رئيسي للسياحة البحرية في المنطقة، سيتمكن سكان دول الخليج والمنطقة العربية من الاستمتاع برحلات بحرية متميزة وبأسعار تنافسية، وبهدف تحقيق ذلك واستقطاب سائحين من اسواق جديدة، وتجرى حالياً مشاورات مع طيران الإمارات لوضع خطة ودرس عروض وباقات جديدة للمسافرين بما يدعم ويساعد في نمو هذا القطاع.

وستقوم "كارنفال" باستقطاب مسافرين من اسواق جديدة في الهند وفي الصين الى "دبي كروز ترمينال" في "دبي هاربر" الذي تم تصميمه ليصبح موقعاً ملاحياً استراتيجياً يوفر وصولاً سهلاً من المدينة وإليها وسيمنح المسافرين على متن هذه الرحلات البحرية تجربة استثنائية تتيح لهم التعرف على مجموعة من معالم دبي البارزة كـ"عين دبي" و "دبي لايتهاوس"ومشاهدة أفقها العمراني المذهل.

ويضم "دبي هاربر" مبنيين للرحلات البحرية بمساحة 30,000 متر مربع يمكنها استقبال 13,200 مسافر في وقت واحد.

يجمع بينهما رصيف بطول حوالي كيلومتر واحد، وتم تصميمه ليستقبل ثلاث سفن سياحية في آن واحد، بما فيها سفن الـXL Class وأحدث السفن السياحية المتطورة التابعة لشركة "كارنفال".

وتقوم مِراس بتجهيز البنية التحتية للمشروع بحيث توفر الإمكانية لزيادة عدد مباني الرحلات البحرية إلى أربعة ما يجعلها في المستقبل قادرة على استيعاب ست سفن سياحية في آن واحد. إضافة تعزز مكانة دبي السياحية:

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج