الإمارات: تتويج صانع الأمل العربي 2018 اليوم في دبي

يحتفي العالم العربي اليوم الاثنين بتتويج "صانع الأمل العربي 2018" من بين أكثر من 87 ألف مشارك في مبادرة صناع الأمل، المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء، يمثلون كافة أنحاء الوطن العربي، وذلك في حفل حاشد يُقام في دبي.
الإمارات: تتويج صانع الأمل العربي 2018 اليوم في دبي
الإثنين, 14 مايو , 2018

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يحتفي العالم العربي اليوم الاثنين بتتويج "صانع الأمل العربي 2018" من بين أكثر من 87 ألف مشارك في مبادرة صناع الأمل، المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء، يمثلون كافة أنحاء الوطن العربي، وذلك في حفل حاشد يُقام في دبي.


وسوف يتم نقل الحدث مباشرة على شاشات التلفزيون، كما سيتم بثه على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يشارك 200 إعلامي، من مختلف وسائل الإعلام العربية، في تغطية وقائع الحدث.


وفي هذا الخصوص قال معالي محمد عبد الله القرقاوي، الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم: "إن الأمل والعمل وحدهما قادران على استئناف الحضارة العربية من أجل بناء أجيال تعتز بهويتها وانتمائها وتقاليدها العريقة". وأشار معاليه إلى أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تنطلق من تسخير كل الإمكانات لفتح أبواب الأمل في العالم العربي.


واعتبر القرقاوي أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ومن خلال "صناع الأمل"، إنما أراد تحويل الفرد العربي من فرد ينتظر تدخل الحظ أو الصدفة في حياته إلى فرد عامل، مبادر، يصنع بنفسه مستقبله، ويلهم الآلاف من حوله لأخذ زمام المبادرة وتحسين واقع الحياة في مجتمعاتهم.


وأضاف معاليه: "عالمنا العربي يزخر بالأبطال المخلصين لقيم التفاني والبذل.. فيبدعون، وتثمر أعمالهم خيراً على مجتمعاتهم". وأضاف: "أكدت مبادرة صناع الأمل أن عالمنا العربي بخير، وأن نساءه ورجاله مجبولون على قيم الخير والعطاء، والأفعال الملهمة قادرة على محاربة فكر الضلال والجهل".


وذكر القرقاوي: "أردنا أن يكون حفل صناع الأمل جماهيرياً لأن رسالة المبادرة هي إبراز الأفراد الملهمين القادرين على التغيير الإيجابي"، وختم: "مهمتنا اليوم هي أن نواصل حكايات هؤلاء الأبطال ونتابع إنجازاتهم... البطولة لها أشكال كثيرة، وهي ممكنة ومتاحة للجميع، إن الأبطال لا يمتلكون قدرات خارقة بقدر ما يمتلكون حساً إنسانياً عالياً وإيمانا مطلقا بأن لا وجود للمستحيل".

حضور كبير ونقل إعلامي
بلغ عدد المسجلين عبر الموقع الإلكتروني لحضور حفل تكريم صناع الأمل وتتويج صانع الأمل الأول في الوطن العربي للعام 2018 أكثر من 17,000 شخص. وستقوم ست وسائل إعلام عربية، من مصر والسعودية والبحرين والأردن ولبنان والإمارات، بتغطيات إعلامية موسعة للحفل، حيث سيتابع الملايين من الناس في مختلف أنحاء الوطن العربي الاحتفالية الحاشدة التي يشارك في تغطيتها أكثر من 200 إعلامي، إلى جانب العديد من الشخصيات المؤثرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، مع متابعة حية ومباشرة لفعالياتها عبر الحسابات الشخصية والمواقع الإلكترونية.


وتنقل شاشة تلفزيون دبي ابتداء من الساعة 6:30 مساء بتوقيت دبي، وقائع الحدث مباشرة على الهواء، في حين سخرت "مبادرة صناع" الأمل كافة قنواتها على شبكات التواصل الاجتماعي التي تحمل اسم ArabHopeMakers على (يوتيوب، وفيسبوك، وتويتر) لنقل الحدث إلى العالم بصورة حية.

شركاء استراتيجيون
شهدت مبادرة صناع الأمل دعما استراتيجيا من قبل عدد من الشركات الوطنية والعربية للمساهمة في إنجاح الحدث الأكبر عربيا لصناعة الأمل ونقله إلى العالم العربي بأبهى صورة، حيث ستنقل مؤسسة دبي للإعلام عبر شاشة تلفزيون دبي وقائع التتويج بصورة حية، في حين تعمل مجموعة MBC على توفير الدعم الإعلامي الكامل للمبادرة، وتساهم شركة "مراس" القابضة ومدينة دبي للاستديوهات في إنجاح الحفل من خلال تسخير عدد من مرافقها لعرض الحفل الختامي ونشر رسالته، في حين ساهمت شركة "بلاتينوم ريكوردز"، للإنتاج الفني، في إنتاج مجموعة من الأعمال الفنية الخاصة بالمبادرة.

الفن يحتفي بالأمل
احتفاءً برسالة صناع الأمل يطلق الفنان الإماراتي حسين الجسمي أغنية خاصة بعنوان "صناع الأمل" خلال الحفل الختامي، كما يقدم الفنانون حاتم العراقي، ومحمد عساف، وفؤاد عبد الواحد وأحمد جمال لوحة فنية متكاملة تم إنتاجها خصيصاً للحفل الختامي وتحتفي بالأمل والحياة في العالم العربي.

9 معالم عربية تضاء بشعار صناع الأمل
احتفلت عواصم العالم العربي بصناع الأمل من خلال إضاءة عدد من رموزها بشعار المبادرة الأكبر لصناعة الأمل مما ساهم بنشر رسالة المبادرة الداعية إلى أهمية ترسيخ عمل الخير والعطاء في عالمنا العربي. وخلال الشهر الماضي، أضاء شعار صنّاع الأمل معالم عربية شهيرة منها قلعة صلاح الدين في العاصمة المصرية القاهرة، وأبراج الكويت في العاصمة الكويتية، والمدرج الروماني الأثري في الأردن، وصخرة الروشة في العاصمة اللبنانية بيروت، كما أضيئت خمسة معالم عمرانية في أبوظبي، وهي مبنى أدنوك ومبنى مركز أبوظبي التجاري العالمي ومبنى آيبيك ومركز مارينا التجاري وستاد هزّاع بن زايد وذلك لتسليط الضوء على الدور الريادي الذي يلعبه المبادرون الملهمون وأبطال العطاء في العالم العربي، وتشجيعهم على مواصلة عطائهم.

متطوعون وفرق عمل
يساهم 230 متطوعاً من الشباب والشابات في الإمارات والعالم العربي بتنظيم الحفل الختامي لمبادرة صناع الأمل، يتوزعون على 5 فرق عمل تتولى مهام التنظيم، وتسجيل الحضور، والتشريفات واستقبال الضيوف، والمهام اللوجستية، والتغطية الإعلامية. وقد أقامت فرق العمل غرف عمليات خاصة بكل اختصاص لضمان نقل تجربة مميزة للجمهور في الحفل والمتابعين من كل أرجاء العالم.

آلاف الترشيحات عربياً
وشكّل إعلان "صانع الأمل" المصمم بطريقة مبتكرة، والذي نشره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على حساباته الرسمية بعنوان: "مطلوب للعمل معنا في 2018"، إشارة الانطلاق للدورة الثانية من صنّاع الأمل، وكان قد حدد فيه سموه مواصفات ومؤهلات الأشخاص الراغبين بالانضمام إلى فريق "صناع الأمل" في الوطن العربي، بحيث يكون المتقدم عربي الجنسية، دون تحديد العمر، ويمتلك خبرة لا تقل عن القيام بمهمة إنسانية أو مجتمعية، ولديه نظرة إيجابية للحياة، ويتقن لغة العطاء قراءةً وكتابة، وذلك مقابل مكافأة مالية مقدراها مليون درهم إماراتي.
وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا كبيرا من قبل الشارع العربي الذي بادر إلى ترشيح الآلاف من صناع الأمل وأصحاب العطاء وجنود الخير المجهولين وذكر قصصهم وإنجازاتهم وتأثيرهم على مجتمعاتهم التي ألهمت الملايين في العالم العربي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج