الهيئة السعودية للمقاولين: 70% من المشاريع الحكومية متعثرة

رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين يكشف عن قرض للهيئة اضطرت إليه بقيمة 15 مليون ريال لتغطية الاحتياجات والمبادرات
الهيئة السعودية للمقاولين: 70% من المشاريع الحكومية متعثرة
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 14 مايو , 2018

كشف رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين عن وجود مشاريع حكومية متعثرة لعدة أسباب تتركز أهمها في ضعف بعض المقاولين مالياً وفنياً وعدم وضوح المخططات مؤكداً أن نسبة التعثر تتجاوز الـ70 بالمئة وأن التعثر له عدة تعريفات.

وقال أسامة العفالق، بحسب صحيفة "الوطن" السعودية، إنه بحكم اطلاعه على السوق "بشكل شخصي فإن أكثر من 70 بالمئة من المشاريع الحكومية متعثرة، ولكن هذه المشاريع قديمة أما الجديدة فهي محدودة جداً، وذلك يعود لعدة أسباب الأصل فيها غياب التنظيم، وكذلك أمور تتعلق بالعقود، وضعف المقاولين، وعدم وضوح المخططات، وجزء منها التأخير في المشاريع، والمواءمة لمتطلبات الجهات الحكومية مثل برنامج حماية الأجور، ونطمح أن نصل إلى المعلومات المتكاملة لإخراجها إلى السوق من خلال نسبة التعثر وحجم العمل والعمال، وهذا جزء من عمل الهيئة مستقبلاً".

هيئة المقاولين تضطر لقرض بقيمة 15 مليون

قال "العفالق" أيضاً إن "الهيئة" اضطرت إلى طلب قرض من إحدى البنوك المحلية بمبلغ 15 مليون ريال لتغطية الاحتياجات والمبادرات، خاصة وأن إيرادات الاشتراكات حالياً لم تصل لمستوى طموح الهيئة بسبب عدم إلزامية الاشتراك.

وأوضح أن "الهيئة تعتمد على ثلاثة مصادر للدخل من أهمها مصادر إيرادات الاشتراكات، وهي مرتبطة بمقاصة الشركة وتتراوح ما بين 750 إلى 10 آلاف ريال، أما المصدر الآخر فيتركز في شركاء الهيئة، والمصدر الأخير الذي لجأت إليه الهيئة، فهو طلب القروض من البنوك لاستكمال مشاريع الهيئة في تنظيم القطاع".

وأضاف أن عدد المسجلين حالياً يصل إلى 1600 مشترك، وشهد الوضع تحسناً كبيراً خاصة بعد أن ألزمت وزارة المالية 3800 شركة مقاولات لمشاريع حكومية بضرورة الاشتراك في الهيئة من أجل شراء المناقصات، في وقت يوجد 140 ألف مؤسسة وشركة مصنفة في قطاع المقاولات بالمملكة.

وقال إنه "تم تجديد القرض من البنك للفترة القادمة لحين يتم الاعتماد على مداخيل الهيئة، وهذا يرتبط بحجم الاشتراكات"، منوهاً إلى أن وزارة التجارة والاستثمار رأت أنه لا يمكن إلزام الشركات والمؤسسات على الاشتراك، ولكن من الممكن إلزامهم بالتسجيل فقط، وبالتالي فإن هذه الخطوة مهمة لمبادرات الهيئة.

وأكد أن الهيئة قادرة على سداد القرض خصوصاً مع وجود الإدارة المختصة بذلك، مفيداً بأن نسبة السعودة لدى الهيئة تصل إلى 100 بالمئة، ما عدا بعض الجهات الاستشارية التي يقع عليها الاختيار للقيام بالمشاريع من ناحية أفضل البرامج والأنظمة ذات الجودة العالية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة