مبادلة للاستثمار الإماراتية تستعد للتوسع في عدد أكبر من القطاعات

توقع خلدون المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للاستثمار أن يتم طرح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للاكتتاب العام، خلال النصف الثاني من العام الجاري، أو بدايات 2019.
مبادلة للاستثمار الإماراتية تستعد للتوسع في عدد أكبر من القطاعات
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 11 مايو , 2018

قالت «بلومبيرج» إن شركة «مبادلة للاستثمار» تستعد خلال الفترة المقبلة، لعقد صفقات استثمارية أكبر، لتوسيع حضورها في عدد أكبر من القطاعات، بعدما اندمجت مؤخراً مع مجلس أبوظبي للاستثمار، حيث نتج عن ذلك الاندماج تأسيس كيان تقدر قيمة أصوله بأكثر من 250 مليار دولار، وهو ما أكدت أنه يضاهي حجم بعض الصناديق السيادية.

وأضافت الوكالة أن «مبادلة» أعلنت قبل نحو شهر ارتفاعاً بمقدار 14% في عائداتها لسنة 2017.

ووفقا لصحيفة الخليج، قال خلدون المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة «مبادلة للاستثمار» في مقابلة مع الوكالة، إن حجم الكيان الجديد يمكّنه من رصد حركة الصفقات في جميع أنحاء العالم.

وأضاف المبارك: «سيُمكننا ذلك من من امتلاك محفظة استثمارية أكبر وأكثر تنوعاً، من حيث التغطية الجغرافية والقطاعات، كما أن ذلك يضمن لنا ملفاً استثمارياً أفضل».

وأشارت «بلومبيرج» إلى أن الاندماج كان جزءاً من استراتيجية أبوظبي لإدارة أصولها الخارجية، وتنويع قاعدتها الاقتصادية.

وأكد المبارك خلال المقابلة أن أهداف الصندوق ما تزال تستهدف معدلاً جاذباً من حيث العائدات والأرباح، منوهاً بأن الصندوق يمتلك الآن من القوة المالية ما يمكّنه من السعي وراء الفرص التي كانت في السابق بعيدة المنال.

وأضاف المبارك: «لقد كانت ثقافة هذه الشركات الاستثمارية تتركز حول مراكمة الأصول والحفاظ عليها. إن التغيير الذي حدث خلال السنوات القليلة الماضية، والذي حاولت تحقيقه في مبادلة يتمحور حول استراتيجية التسييل المنطقية، من منظور إعادة الاستثمار».

وتوقع المبارك أن يتم طرح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للاكتتاب العام، خلال النصف الثاني من العام الجاري، أو بدايات 2019.

وقامت «مبادلة» بتكليف بنوك لإدارة بيع أسهم شركة «سيبسا» الإسبانية للطاقة، والذي من المرجح أن يتم خلال العام الجاري.

وأشار المبارك أيضاً إلى أن «مبادلة» لم تقرر حتى الآن كيفية إتمام بعض معاملاتها وأسهمها في شركات أخرى. وقالت «بلومبيرج» إن «مبادلة» منفتحة على العمل مع شركات أخرى للاستثمار في قطاع التكنولوجيا.

وقال المبارك، إن النجاح دائماً ما يرتبط بمشاركة الشركات الأفضل في المجال، مضيفاً: «إن قطاع التكنولوجيا مجال صعب جداً وشديد المنافسة، ويمكن أن تخفق مرات عديدة قبل تحقيق النجاح».

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج