فرق سرية في السعودية للإيقاع بالصيادلة المخالفين لقرار بيع المضادات الحيوية

وزارة الصحة تشكلت فرقاً سرية يعمل أعضاؤها متخفين ينتحلون صفة مرضى ويحاولون شراء مضادات حيوية بدون وصفة طبية وذلك للإيقاع بالصيادلة المخالفين لقرار منع ببيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية في السعودية
فرق سرية في السعودية للإيقاع بالصيادلة المخالفين لقرار بيع المضادات الحيوية
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 09 مايو , 2018

أكدت صحيفة سعودية قبل أيام أن وزارة الصحة شكلت فرقاً سرية يعمل أعضاؤها متخفين وينتحلون صفة مرضى ويحاولون شراء مضادات حيوية بدون وصفة طبية وذلك للإيقاع بالصيادلة المخالفين لقرار منع ببيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية في المملكة.

وقالت صحيفة "الوطن" إنه بعد سنوات من ضعف الرقابة وعدم تطبيق الأنظمة والعقوبات المنصوص عليها في نظام مزاولة المهن الصحية في الصيدليات، تحركت وزارة الصحة بجدية لوقف تلك الفوضى من خلال تكثيف الرقابة على الصيدليات وتشكيل فرق سرية يعمل أعضاؤها متخفين، حيث ينتحلون صفة مرضى ويحاولون شراء مضادات حيوية بدون وصفة طبية، وذلك للإيقاع بالصيادلة المخالفين، إضافة إلى تدقيق سجلات البيع في الصيدليات مع الوصفات الطبية الواردة.

جولة ميدانية

كشفت جوله ميدانية أجرتها الصحيفة اليومية على عدد من صيدليات العاصمة الرياض التزام الصيادلة بعدم بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية، مؤكدين تلقيهم تحذيرات من وزارة الصحة بهذا الخصوص، إذ رفض الصيادلة في صيدليات تجارية بأحياء متفرقة بالرياض بيع مضادات حيوية لمراسل الصحيفة الذي تقمص صفة مريض محاولا شراء مضادات بدون وصفة طبية.

وأكد عدد من الصيادلة في الصيدليات التجارية أن الوضع لم يعد كما كان في السابق، وهناك تعليمات مشددة من الجهات المعنية بعدم بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية، مشيرين إلى أن تراجع الطلب بشكل كبير، ويقدر بحوالي ‏70 بالمئة عن السابق.

وقالوا عن القرار بأنه "جاء لمصلحة الكثير من المواطنين لأن الكثير من المرضى في اليوم الأول من المرض يأخذون المضاد الحيوي دون الحاجة المرضية التي تستدعي أخذ المضاد الحيوي".

وأضافوا أن مندوبي الجهات الرقابية يقومون بمراجعة سجلات مسحوبات البيع للضماد الحيوي والضريبة المسجلة عليه، ومقارنتها مع الوصفات الطبية، مما استدعى الصيادلة إلى توثيق الوصفات الواردة إليهم من خلال تصويرها والاحتفاظ بنسخة الوصفة الطبية لحماية أنفسهم من العقوبات.

وكانت وزارة الصحة السعودية حذرت في منتصف أبريل/نيسان الماضي من بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية، مؤكدة أن ذلك يعد مخالفة يعاقب عليها القانون بالسجن وغرامة تصل إلى 100 ألف ريال (حوالي 27 ألف دولار).

وبحسب نشرة توعوية للهيئة العامة للغذاء والدواء، فإن المضادات الحيوية هي إحدى المجموعات الدوائية التي تستخدم للقضاء على البكتريا، وهى تعمل إما بالقضاء عليها مباشرة أو بإيقاف نموها أو إضعافها لكي يتغلب عليها الجهاز المناعي بالجسم. وأكدت "الهيئة" أن معظم الأمراض المعدية يتسبب فيها نوعان من الجراثيم: البكتيريا أو الفيروسات، مبينة أن المضاد الحيوي يعالج العدوى البكتيرية، لكنه لا يعالج العدوى الفيروسية مثل الزكام والأنفلونزا وأغلب حالات احتقان الحلق.

ما المقصود بمقاومة المضادات الحيوية؟

هي مقاومة البكتيريا لأحد الأدوية المضادة للبكتريا التي كان فيما مضى يقضي عليها. وتمتلك البكتيريا القدرة على الصمود أمام الأدوية المضادة لها، ممّا يؤدي إلى إبطال نجاعة العلاجات واستحكام العدوى واحتمال انتشارها إلى أناس آخرين. وتحدث تلك المقاومة نتيجة استخدام، أو سوء استخدام، الأدوية المضادة للبكتريا، وتظهر عندما تطفر البكتيريا أو حينما تكتسب جيناً مقاوماً.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج