في الإمارات.. «الوجبات الصحية» إلى عتبة المنزل

الطعام الصحي صيحة عالمية وجدت طريقها مؤخراً إلى دولة الإمارات، برغم هيمنة سلاسل مطاعم الوجبات السريعة على المشهد حتى الآن
في الإمارات.. «الوجبات الصحية» إلى عتبة المنزل
التطبيق من تأسيس: نادين طيارة وماريا أبي حنا، استشاريتي ومختصتي التغذية
بواسطة تميم الحكيم
الإثنين, 30 أبريل , 2018

دخلت منصة «بلوتوس» قطاع توصيل الطعام في الإمارات بتوفيرها تطبيق مختص في توصيل الوجبات الصحية فقط. فهل حان وقت التنوع والمنافسة في هذا القطاع؟

يقف التعاون بين نادين طيارة وماريا أبي حنا، استشاريتي ومختصتي التغذية، وراء تقديم أول منصة إلكترونية وتطبيق على الهواتف الذكية مختص في توصيل الوجبات الصحية في دبي. ويوضح هذا الحوار كيف تمكنتا من تحقيق النجاح على الرغم من الانتشار الواسع لسلاسل مطاعم الوجبات السريعة.

ما هي قصة «بلوتوس» وما الدافع وراء تأسيس شركتكم؟

مع تزايد طلب المواطنين والمقيمين على خيارات الطعام الصحي، كان التفكير في تصميم وإطلاق «بلوتوس» (Plotos) الذي أردنا من خلاله تقديم أول منصة إلكترونية وتطبيق على الهواتف الذكية مختص في توصيل الوجبات الصحية انطلاقاً من دبي. ونحن نستهدف من خلال «بلوتوس» المستخدمين الباحثين عن نوعية حياة صحية ومتوازنة وتناسب جميع احتياجاتهم. ومع كثرة وشيوع تطبيقات توصيل الطعام عبر الإنترنت والهواتف الذكية، تنفرد «بلوتوس» بكونها أول منصّة للصحة في المنطقة وأول تطبيق لتوصيل الوجبات الصحية، مصمم لتلبية احتياجات العملاء الغذائية. كما تجمع منصة «بلوتوس» بين سهولة الاستخدام وكونها مزوداً للمعلومات الصحية، حيث يعمل التطبيق «بلوتوس» على تعليم وتشجيع المستخدمين على تحسين نوعية حياتهم واعطائهم الفرصة لاتخاذ قرارات غذائية صحية ومتوازنة.

كيف تصفون أداء شركتكم منذ تأسيسها حتى اليوم؟
تمكنا في بلوتوس، خلال فترة زمنية قصيرة تتجاوز العام بقليل منذ الإطلاق الرسمي، من تحقيق إضافة نوعية في هذا المجال. وتشهد المنصة تزايداً مطرداً في عدد المستخدمين وكذلك المتابعين من المعنيين ببرامج التغذية السليمة، ويعود ذلك إلى تميز المنصة بإتاحة قائمة واسعة من الأطعمة الصحية من أفضل المطاعم في دبي وكذلك الاختيار من بين أنواع المطابخ العالمية أو بحسب نظام غذائي معين تحدده تفضيلات المستخدم. ويمكن القول أن «بلوتوس» جعل تناول الطعام الصحيّ أسهل بكثير مع خصائص وتسهيلات سريعة وسهلة مثل الدفع عبر الإنترنت وإمكانيّة تتبّع الطلب ورصد موقعه الجغرافي عبر الإنترنت. واستطعنا في هذا العام إضافة خدمة متميزة جديدة وهي توفير نافذة متخصصة لتوصيل المنتجات الغذائية الصحية طازجة، لنضيف ذلك إلى خدمة تقديم الوجبات الجاهزة. وهذه هي الخطوة الثانية في إطار سعينا المتواصل نحو ابتكار طرق وأساليب وأدوات جديدة ذات تصميم فريد يلبي احتياجات ورغبات المجتمع الإماراتي في حياة صحية ذات جودة. ونحن كلنا فخر بهذه المرحلة الجديدة التي تشهدها منصة «بلوتوس»، وأقول بأننا قطعنا شوطاً في مساعدة الأشخاص من مختلف الأعمار والخلفيات على اكتشاف أنماط حياتية صحية تتناسب مع مختلف اساليب الحياة العصرية.

كيف تتميزون عن المنافسين؟
يتميّز «بلوتوس» بمتعة وسهولة الاستخدام. ونحن نتيح للمستخدم التفاعل مع سبعة برامج غذائية مختلفة، مع تعريفه بمعلومات واسعة النطاق عن المتطلبات الغذائية ونمط الحياة السليم. بالإضافة إلى ذلك، يتعامل المستخدم مع خصائص تساعده على اختيار وجبته من قائمة واسعة من الأطعمة الصحيّة التي تقدمها أفضل مطاعم دبي، والاختيار من بين أنواع المطابخ العالمية، أو بحسب نظام غذائيّ معيّن يتبعه، بل ويتاح له تحدد المكونات التي تدخل في الطهي، حيث يمكنه أن يضيف أو يحذف ما يرغب فيه. علاوة على ذلك، كانت رؤيتنا أن يكون التطبيق مواكباً لنمط حياة المقيمين في دبي المليئة بالانشغالات، والتركيز على مجموعة واسعة من الأنظمة الغذائية التي تناسب خلفيات جميع المستخدمين. ومنذ إطلاقنا للمنصة في 20 مارس 2017 وعدد المستخدمين يتنامى ليتجاوز العدد المستهدف في البداية.

هل يحد اقتصاركم على توصيل الأغذية الصحية من نمو خدماتكم؟
على العكس، نحن نرى فرصاً واعدة لنمو خدماتنا، بالنظر إلى تنامي وعي المستهلكين تجاه أنماط الطعام الصحي، مع العلم أننا نحرص على أن تكون الوجبات الصحية شهية وطيبة المذاق في الآن نفسه. وكما ذكرت، فإن أمام مستخدمي خدمة «بلوتوس» لتوصيل وجبات الطعام الصحية والمنتجات الغذائية الطازجة مجموعة واسعة من الخيارات التي تضم أفضل المطاعم وكذلك مجموعة من أشهر الموردين في دبي، لتصل الطلبات مباشرة إلى منازلهم. ونحن نغطي مختلف الطلبات، ابتداءً من وجبات الإفطار والغداء والعشاء، وحتى الطلبات الخاصة والوجبات الخفيفة، وكل ذلك على مدار الساعة. ليس عليك سوى أن تختار وجبتك، وتعززها بالخيارات التي تفضلها في الوجبة، وتدخل بياناتك، قبل أن تختار طريقة دفع ثمن الوجبة أو الطلب، وما هي إلا دقائق ويكون طلبك عند عنوانك الذي سجلته. وبالتالي يعد «بلوتوس» منافساً يقف على قدمين ثابتتين في هذه السوق الواعدة.

إلى أي حد يتجه الزبائن في الإمارات إلى الأطعمة الصحية؟ وما السبب في ذلك؟
نحن نشهد حالياً تنامياً لتوجه إيجابي، يتمثل في سعي المواطنين والمقيمين إلى الأخذ بأسباب نمط الحياة الصحي السليم والعمل على اكتساب المعايير المثالية سواءً من حيث وزن الجسم أو القدرات البدنية والصحية، وهو توجه واعٍ في دولة مثل الإمارات التي تعاني من معدلات البدانة المرتفعة، ولاسيما في أوساط الأطفال والمراهقين، بسبب عادات غذائية غير صحية. كما أن ساعات العمل الطويلة، والجلوس في المكاتب معظم الوقت، أدى إلى انتشار ثقافة الوجبات السريعة عبر سنوات طويلة. على أن الدولة تتبنى اليوم خطة لخفض معدلات السمنة في المجتمع، حيث تستهدف الأجندة الوطنية 2021 خفض معدلات السمنة، وهو توجه يعزز الأنشطة المماثلة لنشاطنا. فمن شأن تعزيز أنماط الحياة الصحية لمجتمع دولة الإمارات أن يشجع المزيد من أصحاب المطاعم على توفير خيارات صحية للمستهلكين، أو ما يطلق عليه  «المطعم الصحي».


من تستهدفون بخدماتكم؟
بالإضافة إلى الأفراد العاديين الذين يهمهم تناول طعام صحي وطيب المذاق في الوقت ذاته، فإننا نقدم خدماتنا لمجتمع المؤسسات والشركات من خلال توفير وجبات الموظفين على نحو يومي بالاتفاق مع شركاتهم. 

أين ترون شركتكم بعد 5 سنوات؟
تمكنا في بلوتوس، خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز الأربع أشهر من الإطلاق الرسمي، من تحقيق إضافة نوعية في عالم توصيل الطلبات عبر الإنترنت. تم تطوير تطبيق بلوتوس بحيث يكون دليلاً احترافياً، ونتواصل مع مجموعة متنوّعة ومنتقاة من المطاعم الرائدة في دبي وحولها، ما يتيح للمستخدمين إمكانية انتقاء ما ينسجم مع برامجهم الغذائية من الإفطار حتى العشاء من الوجبات المتنوعة، والأهم إمكانية الطلب والتوصيل بكل سهولة. وأمامنا مزيد من الخطوات في إطار سعينا المتواصل نحو ابتكار طرق وأساليب وأدوات جديدة ذات تصميم فريد يلبي احتياجات ورغبات المجتمع الإماراتي في حياة صحية ذات جودة بأسلوب سريع ومريح يلائم نمط حياتهم الزاخر بالأعمال. وأعتقد أننا سوف نكون عما قريب محطة شاملة لكل ما يتعلق بشؤون التغذية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج