راكز تدشّن منصتها لتصاريح العمل بالقطعة

مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) تقدم تأشيرة عمل للعاملين بالقطعة في التعليم والإعلام
راكز تدشّن منصتها لتصاريح العمل بالقطعة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 24 أبريل , 2018

أعلنت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) عن تقدم تأشيرة عمل للعاملين بالقطعة في مجالي التعليم والإعلام، وأعلنت  (راكز) عن إطلاق منصتها لتصاريح العمل الاستقلالي للمتخصصين والمحترفين في قطاعي التعليم والإعلام في الإمارات العربية المتحدة واللتان تشهدان اتساعاً هائلاً في قاعدة محترفي العمل الحرّ.


وتعقيباً على هذه المناسبة، يعلّق رامي جلاّد، المدير التنفيذي لمجموعة (راكز) والمنطقة الحرة برأس الخيمة وهيئة رأس الخيمة للاستثمار، قائلاً: "يحتاج قرار ترك الوظيفة العادية التي تمتد إلى 8 ساعات في اليوم، إلى قدرٍ كبيرٍ من الجرأة والشجاعة. إنني أُكنّ إعجاباً خاصاً بكل مَن يختار أن يشقّ طريقه في عالم العمل الحرّ. وهكذا، قررت راكز تدشين منصتها لتصاريح العمل الاستقالي انطلاقًا من حرصها على مساعدة أصحاب العمل الحرّ في صقل إمكاناتهم وتحقيق طموحاتهم من خلال فتح الباب أمامهم للولوج إلى عالمٍ زاخرٍ بالفرص، مع تمكينهم في الوقت نفسه من الحفاظ على مستوى نفقاتهم، ومنحهم كل ما يحتاجونه من دعم ومساندة لاقتناص فرص النجاح".


وتتخذ راكز مكانتها بين مصاف وجهات الأعمال الرائدة والفعّالة من حيث التكلفة لمحترفي العمل الحرّ في الدولة من خلال توفير باقة العمل الاستقلالي للمهتمين في العمل الحر مقابل مبلغ قدره 8,990 درهماً. وتشمل هذه الباقة، التي تستهدف العاملين في مجاليّ الإعلام والتعليم بصفة خاصة، تأشيرة لمدة عامين للعمل في أراضي الدولة، وتصريحاً باستعمال أحد مراكز العمل المشتركة، إضافةً إلى عدد من الخدمات المتميزة والمجتمعة تحت سقفٍ واحد.


ويعد الانضمام إلى مجتمع العمل الحرّ في راكز أمراً في غاية السهولة، وذلك بفضل سرعة إصدار التصاريح مما يتيح للمتقدمين إتمام أمورهم وأعمالهم في أسرع وقتٍ ممكن. ويشير جلاّد إلى أنه من السهل أن يغرق رائدو الأعمال الحرّة في خضم العمليات والإجراءات التي ستصادفهم عند تأسيس أعمالهم المستقلة، مما دعا راكز إلى بذل كل جهدٍ ممكن في سبيل تيسير الطريق أمام ممارسي العمل الحرّ وتسريع إجراءات بدء أنشطتهم قدر الإمكان.


علاوة على ما سبق، توفر راكز لقطاع عملائها بيئة ممتعة وتعاونية للعمل والترفيه في آنٍ واحد؛ حيث تتيح لشريحة محترفي العمل الحرّ فرصة الدخول في مشاريع محتملة مع ما يزيد عن 13,000 شركة مزدهرة ضمن قطاعات راكز المتنوعة.
كذلك، يعرب جلّاد عن مدى حرص راكز على تشجيع المبدعين على السعي وراء صقل قدراتهم وإمكاناتهم الحقيقية والانضمام إلى أسرتها المتنامية من محترفي العمل الحرّ، موضحاً أنه قد حانت اللحظة التي يجب أن يكونوا فيها سادة قراراتهم، ويتولوا زمام أعمالهم الخاصة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج