صحيفة سعودية: كيف تكشف الإعلان الوظيفي المزيف؟

أكبر شركة سعودية رصدت إعلانات توظيف مضللة ومجهولة المصدر وأكدت في بيان ضرورة عدم التجاوب مع أي إعلان يصدر من غير القنوات الرسمية
صحيفة سعودية: كيف تكشف الإعلان الوظيفي المزيف؟
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 15 أبريل , 2018

سلطت صحيفة سعودية، اليوم الأحد، الضوء على الإعلانات الوظيفية المزيفة في المملكة بعد انتشار إعلانات مجهولة في وسائل التواصل الاجتماعي وتنسب في الغالب إلى شركات أو جهات معروفة للتمويه على الباحثين عن العمل بأن الإعلان المنشور حقيقي وغير مزيف.

وقالت صحيفة "مكة" إن شركة أرامكو عملاق النفط السعودية رصدت الشهر الماضي إعلانات توظيف مضللة ومجهولة المصدر وأكدت حينها في بيان ضرورة عدم التجاوب مع أي إعلان يصدر من غير القنوات الرسمية.

كما رصدت إمارة منطقة جازان، جنوب غرب المملكة، في الشهر نفسه رسائل مجهولة تحمل في طياتها معلومات مغلوطة حول استقبالها طلبات توظيف ومساعدات مالية، وأشارت في بيان صحفي إلى أن الإمارة لا علاقة لها بمثل هذه الإعلانات التي تحكمها إجراءات نظامية.

وقالت الصحيفة اليومية إنه بحسب المتخصص في أمن المعلومات ياسر الرحيلي، هناك تسع علامات تكشف للباحث عن العمل الإعلان الوظيفي المزيف هي:

1- إخفاء هوية المعلن عن الوظيفة.

2- شروط القبول في الوظيفة تنطبق على كل الخريجين والخريجات.

3- مميزات وحوافز وظيفية مغرية.

4- عدم وضوح معايير اختيارك أنت دون غيرك للوظيفة المتاحة.

5- وضع رقم هاتف للتقديم دون وضع البريد الرسمي للمنشأة.

6- الإعلان الوظيفي الوهمي لا يحدد موعدا نهائيا لاستقبال طلبات التوظيف على المسمى الوظيفي المعلن.

7- طلب رسوم رمزية قبل استلام الوظيفة، مثل رسوم إدارية، وشراء خدمات ومنتجات معينة.

8- إجراء المقابلة الشخصية في منطقة مجهولة أو عنوان لا يمثل مقر الشركة الحقيقي.

9- طلب معلومات عن البطاقة الائتمانية أو الحساب البنكي قبل توقيع عقد الوظيفة.

وأوضح "الرحيلي" أن ناشري إعلانات التوظيف العامة والتي لا تستهدف أشخاصاً معينين بالاختراق هدفهم في الغالب من تلك الخطوة زيادة عدد الزيارات للموقع أو للإعلانات الموجودة فيه، فكلما زادت زيارة الصفحات زاد ربحهم، إضافة إلى استغلال حاجة الباحثين عن العمل في خداعهم بأعمال وهمية ومشبوهة، مثل التسويق الشبكي أو الهرمي بعمولات مغرية وهمية.

‏وأضاف "تسعى أحياناً تلك الجهات الناشرة لرسائل التوظيف المجهولة المصدر إلى جمع المعلومات الشخصية للأفراد لإنشاء قواعد بيانات بمعلومات الاتصال، ومن ثم بيع تلك القواعد لأشخاص وجهات أخرى تستهدفهم برسائل اقتحامية دعائية، أو لاستهدافهم لاحقاً بهجمات موجهة على حسب المعلومات التي جمعت عنهم".

رسائل التوظيف المجهولة تصبح وسيلة للاختراق

‏وقال "الرحيلي" إن رسائل التوظيف المجهولة المصدر يمكن أن يتم استغلالها لاختراق أجهزة المستخدمين بطريقة مباشرة، وذلك باستهداف الثغرات في أنظمة التشغيل أو البرامج التي يستخدمها الضحية عن طريق روابط أو ملفات ملغمة باستغلال هذه الثغرات.

‏ونصح الباحثين والباحثات عن عمل بضرورة الدخول على الموقع الرسمي للجهة المستهدفة للتوظيف، والحذر من إتباع الروابط أو فتح الملفات المرسلة من أي بريد الكتروني مجهول المصدر، تجنباً للوقوع في أخطار.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة