مستقبل ثقافة التجميل في الخليج

يحدثنا ماهر الأحدب، إستشاري جراحة تجميل، حول تطلعاته ونظرته لسوق جراحات التجميل في منطقة الخليج العربي.
مستقبل ثقافة التجميل في الخليج
بواسطة تميم الحكيم
الأحد, 15 أبريل , 2018

يحدثنا ماهر الأحدب، إستشاري جراحة تجميل، حول تطلعاته ونظرته لسوق جراحات التجميل في منطقة الخليج العربي. فإلى نص الحوار:

ما رأيك في سوق جراحات التجميل في دول الخليج العربي؟
سوق التجميل في دول الخليج هو من أهم الأسواق على مستوى العالم بسبب مستوى التعليم العالي والإلمام بثقافة الجمال والتجميل وبسبب الحياة المترفة نسبياً مقارنةً بباقي الدول وتفوفير الإمكانيات المادية لإجراء هذه العمليات.

هل يوجد طلب متزايد على نوع معين من عمليات التجميل؟
بين فترة واّخرى يلقى نوع من العمليات رواجاً أكثر من غيرها. وخلال هذه السنة والسنة الماضية، هناك إقبال على نحت وتحديد الوجه عن طريق الحشوات وهذا يعكس أن المقيم والمواطن في دول الخليج متابع للساحة الإعلامية أو عالم المشاهير والتغيرات وهذا يفسر رواج نوع من العمليات لفترة معينة وبعدها الإقبال على نوع اّخر.

هل جراحة التجميل في دبي ناشطة من ناحية السياحة الصحية؟
دبي حرصت من البداية على أن تكون عنواناُ للجودة والتميز في كافة القطاعات والقطاع الصحي ليس مستثنى من هذه الإيدولوجية. السياحة الصحية في دبي تلقى بإهتمام كبير من المسؤولين والقائميين عليها ويتم التركيز عليها من خلال برامج تلفيزيونية متعددة ومن حكم خبرتي في دبي فإن أكثر مرضاي يأتون من خارج الإمارات إيماتاً منهم بأنهم سيلقون الجودة الأفضل والإهتمام الأمثل من القطاع الصحي في دبي.

هل عمر المرضى الذين يطلبون جراحة التجميل في تناقص في دبي؟
بشكل عام، إذا حسبنا معدل أعمار المرضى الذي يقومون بعمليات التجميل مقارنتاً بال15 وال20 سنة الماضية يوجد تناقص في العمر بشكل أكيد. في السابق لم يكن يُقدم على جراحة التجميل إلا من يرغب بتعديل مظاهر الشيخوخة وتقدم العمر والتشوه الذي يحدث في الوجه والجسم. كان أكثر المرضى الذين يقبلون على جراحة التجميل في ال40 من عمرهم وما فوق. قد نستثني من ذلك عمليات الأنف وتكبير الثدي التي تقبل عليها النساء الشابات ولكن مؤخراً أصبح الإهتمام بالجمال وتحسين المظاهر قبل أن تظهر العيوب والإهتمام بالعلاجات التجميلية لتفادي مظاهر تقدم العمر أكثر رواجاً من ذي قبل فاليوم بكل تأكيد من يقدم على جراحات التجميل أصغر سناً من ذي قبل. ومن الضروري أن ننتبه بأنه في بعض الأحيان يأتي إلى العيادة من يطلب جراحات التجميل وهو صغير جداُ فالعمر وقد تأتي فتاة في 13 أو 14 من عمرها وقد تكون والدتها برفقتها وهنا يأتي دور الطبيب بالنصح والتوجيه بأن إجراء عملية التجميل في هذا السن عادتاُ ما يكون قرار غير حكيم وغير مناسب ومن الأفضل الإنتظار حتى يكتمل نمو الجسم.

هل تقدم دول الخليج ودبي أحدث تقنيات التجميل؟
بكل تأكيد ننميز دول الخليج بالإنفتاح على العالم الخارجي وإرسال الكثير من الأطباء للدراسة في الخارج كما أن المؤسسات الصحية بشكل عام اهتمت باستقطاب الأطباء ذوي الكفائات وتوفير أحدث  التكنولوحيا والأجهزة للقطاع الصحي وبهذا إن أحدث وأفضل ما توصل له الطب في مجال التجميل متوفر في دول الخليج.

ما هي التوقعات المستقبلية لسوق جراحة التجميل في دبي؟
أتوقع أن سوق جراحة التجميل المزيد من الإستمرار والتطور بحيث أن يصبج الوجهة العالمية لأفضل الكفاءات والمرضى للذين يبحثون عن أفضل النتائج.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج