السعودية: إفراغ بعض صهاريج الصرف الصحي داخل الأحياء.. ووزارتان تتبرآن

بعض صهاريج الصرف الصحي تفرغ حمولتها داخل أو قرب الأحياء السكنية (الأراضي البيضاء) ووزارتي البيئة والمياه والشؤون البلدية تتقاذفان مسؤولية الرقابة
السعودية: إفراغ بعض صهاريج الصرف الصحي داخل الأحياء.. ووزارتان تتبرآن
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 15 أبريل , 2018

أفادت صحيفة سعودية اليوم الأحد أنه بينما يقوم بعض سائقي صهاريج الصرف الصحي في العاصمة الرياض بإفراغ حمولات صهاريجهم في الأراضي البيضاء داخل الأحياء السكنية، تقاذفت وزارتان مسؤولية الرقابة على صهاريج الصرف الصحي، إذ تبرأت كل من وزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الشؤون البلدية والقروية من مسؤولية الرقابة على تلك الصهاريج.

وذكرت صحيفة "الوطن" اليومية إن وزارة البيئة والمياه والزراعة أن الدور الرقابي على مخالفات صهاريج الصرف الصحي داخل الأحياء السكنية يقع على أمانات المدن والبلديات، وإن وزارة الشؤون البلدية والقروية رفضت ذلك وأكدت أن جميع ما يتعلق بالصرف الصحي من إشراف ورقابة، من المهام الموكلة إلى وزارة البيئة والمياه والزراعة.

وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية والقروية في خطاب توضيحي عقبت خلاله على تقرير نشرته الصحيفة في مارس/آذار الماضي "إن قرار مجلس الوزراء رقم 125 وتاريخ 25/4/ 1422، القاضي بإنشاء وزارة للمياه والكهرباء (سابقاً) والذي نص على ضم مصالح المياه والصرف الصحي وأقسام المياه والصرف الصحي وأقسام المياه والصرف الصحي بالبلديات إليها، وبناءً عليه تم بموجبه نقل جميع الأجهزة الوظيفية المكلفة بالقيام بهذه المهمة إلى وزارة المياه والكهرباء، وكذلك إلغاء جميع الإدارات والأقسام الخاصة بالقيام بالمياه ومشاريع الصرف الصحي من هذه الوزارة والجهات التابعة لها، وعليه فإن هذا الموضوع يدخل ضمن اختصاصات وزارة البيئة والمياه والزراعة حالياً، والتي أُسندت إليها مهام الإشراف والرقابة والمتابعة في كل ما يتعلق بخدمات الصرف الصحي".

وختمت إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية التعقيب بالتأكيد على حرصها خلال أجهزتها التنفيذية في الأمانات والبلديات، على أن يتم التخلص من مياه الصرف الصحي بطريقة سليمة بيئياً وفي مواقع مناسبة لا تتسبب في أضرار بيئية أو مشكلات صحية للسكان.

وكان المدير العام لإدارة الصرف الصحي بالشركة الوطنية للمياه ماجد محمد الرويلي أكد في سياق رده على استفسار طرحته ذات الصحيفة بعد إحالته إليه من العلاقات العامة والإعلام بوزارة البيئة والمياه والزراعة، بأن الدور الرقابي في حال قيام الصهاريج بتفريغ حمولتها في الأراضي البيضاء، هو ضمن اختصاص الأمانات والبلديات.

وشدد "الرويلي" على أن دور شركة المياه الوطنية يكمن في منح صهاريج الصرف الصحي تصاريح دخول لمحطات التفريغ المخصصة، وذلك بعد أخذ الموافقات النظامية من الجهات ذات العلاقة، لاستقبال مياه الصرف الصحي، وتمكينهم من تفريغها، ليتم نقلها إلى محطات المعالجة ضمن منظومة الخدمات البيئية الخاصة بالشركة، وفقاً لاشتراطات صحة وسلامة البيئة.

ويأتي ذلك عقب ارتكاب بعض صهاريج الصرف الصحي مخالفات بتفريغ حمولتها داخل أو قرب الأحياء السكنية (الأراضي البيضاء).

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج