مشروع ستاد دبيX صناعة بمليارات الدولارات لسباقات ألعاب الفيديو الرقمية

جذب الملايين من المشاهدين كونها تستفيد من الإمكانات الكبيرة في عالم الإنترنت اللامحدود حيث يمكن للبطولات الإلكترونية أن تتحول إلى صناعة تدر مليارات الدولارات.
مشروع ستاد دبيX صناعة بمليارات الدولارات لسباقات ألعاب الفيديو الرقمية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 14 أبريل , 2018

يشارك كل من المكتب الإعلامي لحكومة دبي ومجموعة تيكوم ضمن مبادرة " دبي10X " بمشروع "ستاد دبي X " الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل خلال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات التي عقدت في فبراير 2018.

تحظى دبي بتنافسية عالمية في الميدان الرياضي، وتستعد لحجز مكانة ريادية جديدة من خلال سباقات ألعاب الفيديو الرقمية التي حظيت بانتشار عالمي واقبال واسع من فئة الشباب والناشئين.

ويسعى مشروع "ستاد دبي X " لتحقيق هدفين استراتيجيين، يتمثل الأول في تنفيذ رؤية القيادة الرشيدة الرامية لإطلاق طاقات الشباب الإيجابية وتهيئة الفرصة لضمان مشاركتهم في مختلف المجالات، وهو ما يمكن تحقيقه عبر الاستفادة من النمو الكبير لقطاع ألعاب الفيديو الرقمية وما يملكه من فرص وإمكانات عديدة.

كما توفر الإمكانات الإبداعية الكامنة في القطاع فرصة مثالية لتطوير إسهامات دبي وترسيخ مكانتها في مجال الإعلام بمفهومه الحديث، والذي يحظى بقيمة مهمة بوصفه أحد المحركات الرئيسة لمستقبل الصناعات الإبداعية، وفقا لمكتب دبي الإعلامي.

ويعد المشروع المشترك لمكتب الإعلامي لحكومة دبي ومجموعة تيكوم مشروع "ستاد دبي X " واحد من 26 مشروع قدمتها 24 جهة حكومية في دبي و الذي تم اعتماده من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، حيث قامت لجنة متخصصة تضم نخبة عالمية من الخبراء والمختصين في مرحلة سابقة بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة في أقل من 365 يوماً.

وقالت سعادة منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي: " نعيش في عالم تعيد فيه الثقافة الرقمية صياغة جميع مجالات الحياة بما في ذلك الرياضة، وهو ما دفعنا إلى تطوير فكرة "ستاد دبي X " التي من شأنها ترسيخ مكانة دبي كمحور رئيسي في تطورات الصناعة الرقمية المزدهرة، إذ تهدف هذه الفكرة لجذب الملايين من المشاهدين كونها تستفيد من الإمكانات الكبيرة في عالم الإنترنت اللامحدود حيث يمكن للبطولات الإلكترونية التي نخطط لإقامتها أن تتحول إلى صناعة تدر مليارات الدولارات. "

ومن جانبه قال سعادة مالك آل مالك، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم: " تفخر مجموعة تيكوم، عضو في دبي القابضة، بمشاركتها في وضع تصوّر مشروع "ستاد دبيX " الذي نسعى من خلاله إلى استقطاب الإبداع والموهبة والابتكار للأجيال الشابة والاستفادة منها، وهو ما يتماشى إلى حد كبير مع رؤيتنا الاستراتيجية في مجموعة تيكوم."

وسيوفر هذا المشروع فرصة الاستفادة من إمكانيات القطاع على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، والمساهمة في توفير روافد جديدة تدعم نمو اقتصاد دبي القائم على الإبداع، وإتاحة العديد من الوظائف الجديدة، وتحفيز النمو في الأسواق والقطاعات ذات الصلة وفي مقدمتها قطاع السياحة، علاوة على تمكين الشباب من صياغة مستقبل صناعة ترتبط بهم بشكل وثيق.

ويُعدُّ قطاع ألعاب الفيديو الرقمية في طور النمو في دبي والمنطقة ككل، وتبلغ قيمة سوق ألعاب الفيديو الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 3.3 مليار دولار سنوياً، وتُقدَّر قيمته في دولة الإمارات وحدها بحوالي 249 مليون دولار سنوياً، إذ من المتوقع أن تشهد السوق نمواً سنوياً متواصلاً في الوقت الذي تعكس فيه هذه الأرقام الفرص الكبيرة التي تسعى فكرة "ستاد دبيX " للاستفادة منها في تعزيز استثمارات دبي في هذين القطاعين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج