توقيع عقد الهندسة والمشتريات والبناء لإنجاز المرحلة الرابعة من مجمع للطاقة الشمسية بدبي

الإتفاق تم بين كل من أكوا باور السعودية و شنغهاي إلكتريك الصينية المقاول الرئيسي للمشروع وذلك في مدينة شانغهاي في جمهورية الصين الشعبية.
توقيع عقد الهندسة والمشتريات والبناء لإنجاز المرحلة الرابعة من مجمع للطاقة الشمسية بدبي
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 14 أبريل , 2018

شهد سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي توقيع عقد الهندسة والمشتريات والبناء لإنجاز المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية - والذي يعد أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم في موقع واحد وفق نظام المنتج المستقل بطاقة إنتاجية تبلغ 700 ميجاوات- بين كل من "أكوا باور" السعودية و" شنغهاي إلكتريك " الصينية المقاول الرئيسي للمشروع.. وذلك في مدينة شانغهاي في جمهورية الصين الشعبية.

وفي كلمة ألقاها خلال حفل توقيع الاتفاقية، وفقا لوكالة أنباء الإمارات، قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي "يسرني أن أكون بينكم اليوم في مدينة شنغهاي لحضور توقيع اتفاقية الهندسة والمشتريات والبناء لإنجاز المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.. نحن هنا اليوم للتأكيد على الروابط القوية بين دولتينا والتي تشكلت بفضل قيمنا المشتركة والمصالح التجارية والاقتصادية التي تجمعنا.. إذ تجاوز حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية 35 مليار دولار أمريكي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 ".

 وتابع سعادته قائلاً " خلال الشهر الماضي.. أعطى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إشارة البدء لإنجاز المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مجمع للطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد وفق نموذج المنتج المستقل.. وتعد هذه المرحلة خطوة مهمة تعزز جهودنا الرامية إلى تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75 في المائة من إجمالي إنتاج الطاقة في دبي من المصادر النظيفة بحلول عام 2050 وتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر والوصول بها إلى المرتبة الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية ".

وأكد سعادته أن المجمع بقدرته الإنتاجية التي ستصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات تبلغ 50 مليار درهم /13.6 مليار دولار/ سيساهم من خلال مشاريعه في تسريع عملية تنويع مصادر الطاقة والتحوّل نحو الطاقة النظيفة.. حيث يعد أهم المشاريع الداعمة لاستراتيجية الطاقة النظيفة في دبي التي تتطلب أهدافها الطموحة ما لا يقل عن 42 ألف ميجاوات من الطاقة المتجددة والنظيفة بحلول عام 2050.

وأعرب سعادة الطاير عن شكره وامتنانه لكل من ساهم في إنجاز المشروع قائلاً " أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر الجميع خاصة شركاءنا في التحالف الذي يضم كلاً من / أكوا باور / السعودية و/ صندوق طريق الحرير / بالتعاون مع / شنغهاي إلكتريك/ الصينية المقاول الرئيسي للمشروع لتعاونهم معنا في المرحلة الرابعة من المجمع ".

وأوضح سعادته أن المشروع سيضم أعلى برج شمسي في العالم بارتفاع يصل إلى 260 متراً، وبأكبر سعة تخزينية للطاقة الحرارية على مستوى العالم، حيث سيوفر الطاقة النظيفة لأكثر من 270 ألف مسكن في دبي، ويسهم في تخفيض أكثر من 1.4 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

وسيستخدم المشروع تقنيتين لإنتاج الطاقة النظيفة، الأولى هي منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة إجمالية 600 ميجاوات، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميجاوات، فيما ستصل المساحة الإجمالية إلى 43 كيلومتر مربع. ووصلت الاستثمارات الإجمالية لهذا المشروع الطموح إلى 14.2 مليار درهم /3.9 مليار دولار/، وبسعر تكلفة للطاقة بلغ 7.3 سنت أمريكي للكيلووات ساعة، وهو الأقل عالمياً للطاقة الشمسية المركزة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج