المشروع المشترك بين السعودية وإسبانيا.. يدير ويوطن أنظمة القتال على السفن

سيسهم المشروع المشترك الذي يتوقع أن تفوق إجمالي إيراداته 8 مليارات دولار في تعزيز جاهزية القوات المسلحة، إلى جانب خلق نحو 1000 فرصة عمل وتدريب.
المشروع المشترك بين السعودية وإسبانيا.. يدير ويوطن أنظمة القتال على السفن
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 13 أبريل , 2018

أوضح معالي رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية الأستاذ أحمد الخطيب، أن الاتفاقية التي وقعت بين الشركة السعودية للصناعات العسكرية وشركة نافانتيا الإسبانية اليوم لإنشاء مشروع مشترك في مجال تطوير وصيانة البرمجيات تأتي تفعيلاً لإعلان سمو ولي العهد توطين 50% من الإنفاق العسكري بحلول العام 2030.

وقال معاليه في تصريح صحفي بالمناسبة بحسب وكالة الأنباء السعودية :" إن الشركة السعودية للصناعات العسكرية، التي تُعَد إحدى مخرجات رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الطموحة، تبحث حالياً عن جميع فرص التعاون الممكنة لبناء منظومةٍ راسخةٍ ومستقلةٍ للصناعات العسكرية في المملكة".

وأكد معاليه أن الشركة الإسبانية نافانتيا ملتزمة بالشراكة مع المملكة العربية السعودية، وهي عازمة على توسيع حضورها في السوق السعودية وسوق المنطقة.

وعند تدشين عملياته، سيعمل المشروع المشترك بشكلٍ رئيسيٍ على كل ما يتعلق بأنظمة القتال البحرية من إدارة المشروعات وتركيب وربط أنظمة القتال وفحصها وهندسة النظم وتصميم النظم وتطوير العتاد والبرمجيات وفحصها وتطوير أنظمة المحاكاة.

من جهته، صرح رئيس مجلس إدارة شركة نافانتيا إستيبان غارسيا ، قائلاً: "نحن سعداء بالعمل مع أصدقائنا في المملكة العربية السعودية ونعتز كثيراً بثقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في نافانتيا، وبقدرتها على الإسهام في تجسيد رؤية المملكة 2030 من خلال هذا المشروع المشترك".

وأضاف: ان العلاقات التاريخية بين المملكتين تعود لأكثر من ستة عقود، ونحن نتطلع إلى مواصلة شراكتنا الناجحة لدعم احتياجات المملكة في مجالي الأمن القومي والتطوير التقني".

وسيكون من شأن الاتفاقية تعزيز العلاقة بين نافانتيا والشركة السعودية للصناعات العسكرية. كما سيسهم المشروع المشترك الذي يتوقع أن تفوق إجمالي إيراداته 8 مليارات دولار في تعزيز جاهزية القوات المسلحة، إلى جانب خلق نحو 1000 فرصة عمل وتدريب، بما يرفع مساهمة السعوديين في الصناعة ويدفع باتجاه تحقيق رؤية 2030 الطموحة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة