الكفالة الذكية تلغي حجز جوازات السفر على ذمة القضايا في دبي

أطلقت النيابة العامة في دبي، مبادرة الكفالة الذكية، الهادفة لإلغاء إجراء حجز جوازات السفر للأطراف محل المساءلة في بعض القضايا المعروضة عليها، إذ سيتم الاستغناء عن هذا الإجراء وتحويله إلى نظام ذكي.
الكفالة الذكية تلغي حجز جوازات السفر على ذمة القضايا في دبي
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 11 أبريل , 2018

 كشفت النيابة العامة عن إطلاق مبادرة "الكفالة الذكية" والهادفة لإلغاء إجراء حجز جوازات السفر للأطراف محل المساءلة في بعض القضايا المعروضة على النيابة، إذ سيتم الاستغناء عن هذا الإجراء وتحويله إلى نظام ذكي. 

وسيتم فيه إدراج بيانات جواز السفر على النظام الإلكتروني بأسلوب يضمن تواجد صاحبه في الدولة لحضور جلسات التحقيق والتقاضي ولتنفيذ الحكم، دون احتجاز وثيقة السفر، حيث يتم توزيع تعميم بصورة تلقائية عبر النظام إلى كافة منافذ الدولة لضمان عدم مغادرة هؤلاء الأشخاص أراضيها لحين الانتهاء من إجراءات التقاضي والفصل في قضاياهم.

وقد أكد المستشار عصام عيسى الحميدان، النائب العام لإمارة دبي، وفقا لصحيفة البيان، أن مبادرة الكفالة الذكية تأتي في إطار الاستراتيجية العامة للنيابة العامة بما تتضمنه من جهود التطوير التي تتبناها بهدف رفع مستوى كفاءة الأداء بها، وتمكينها من القيام بواجباتها على الوجه الأكمل في إقرار سيادة القانون وحماية حقوق كافة أفراد المجتمع في ضوء أحكامه.

وأوضح عصام الحميدان أن النيابة بدأت في التطبيق التجريبي لنظام الكفالة الذكية في مركز شرطة جبل علي، مشيراً أن النظام سيتم تعميمه بصورة كاملة في الإمارة خلال الربع الثاني من العام الجاري في كافة مراكز الشرطة بعد قياس النتائج ومراجعة كافة الإجراءات ذات الصلة.

وتخدم مبادرة الكفالة الذكية - التي سيتم تنفيذها بالشراكة مع شرطة دبي - في تسهيل عملية خروج الأشخاص محل المسائلة من التوقيف بضمانة سهلة تكفل عدم مغادرتهم الدولة وحضورهم جلسات التحقيق وتنفيذهم للأحكام دون الحاجة لحجز جواز السفر، بما يسمح لهم ممارسة حياتهم الطبيعية واستكمال أي إجراءات حكومية تتعلق بهم أو ذويهم تتطلب ابراز جوازات سفرهم خلال فترات التحقيق والمحاكمة، إذ كان الأمر سابقاً يتطلب إيداع الشخص الذي لديه قضية وأمر بالإفراج لجواز سفره أو جواز سفر أحد اقاربه لدى شرطة دبي إلى أن يتم الانتهاء من كافة إجراءات التقاضي والبت في القضية، في حين سيتم تطبيق هذا النظام في دبي على جميع المواطنين والمقيمين في الدولة.

وعلاوة على التيسير على الأشخاص، ستخدم المبادرة في تقليل حالات التوقيف في القضايا البسيطة وتمكنهم من إدارة شؤونهم وممارسة حياتهم بشكل سهل، فضلا عن التخفيف من الأعباء المالية المرتبطة بتوقيف المتهمين والحد من حبس المتهمين في القضايا المعروضة على النيابة العامة، دون الإخلال بتنفيذ الأحكام. ومع نظام الكفالة الذكي وفي حالات القضايا البسيطة يمكن الإفراج عن الشخص محل المسائلة مباشرة من مركز الشرطة إن لم يكن محبوساً على ذمة قضايا أخرى، دون أن تتم إحالته إلى النيابة ودون حجز جواز سفره، أما إن كان محجوزاً فيتم الإفراج عنه من قبل النيابة العامة بكفالة عن طريق إدخال بياناته في النظام دون الحاجة لإيداع جوازه.

مبادرة الأمر الجزائي

وتأتي مبادرة الكفالة الإلكترونية لتتكامل مع مبادة أخرى مهمة بدأت النيابة العامة في دبي تطبيقها في نوفمبر من العام الماضي وهي مبادرة "الأمر الجزائي" التي أصدر بشأنها صاحب السمو حاكم دبي القانون رقم (1) لسنة 2017 الذي يمنح النيابة العامة سلطة توقيع الغرامة في قضايا الجُنَح والمخالفات البسيطة بدلاً من إحالتها إلى المحكمة، ما يخدم في رفع كفاءة العمل القضائي بصورة عامة، ويقلص فترات التقاضي بصورة كبيرة، إذ يتم توقيع الغرامات بصورة فورية بمعرفة أعضاء النيابة المختصين بإصدار الأمر الجزائي، بينما يحق للشخص الصادر بحقه الأمر الجزائي الاعتراض ومن ثم يتم إحالة القضية إلى المحكمة للبت فيها وفق إجراءات التقاضي التقليدية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج