نظام جديد يحول السيارة إلى منقذ في حالات الطوارئ

نظام الاتصال الأوتوماتيكي في حالات الطوارئ "eCall" سيصبح إلزامياً بعد فترة قريبة
نظام جديد يحول السيارة إلى منقذ في حالات الطوارئ
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 09 أبريل , 2018

أعلن مؤخراً أن نظام الاتصال الأوتوماتيكي في حالات الطوارئ "eCall" سيصبح إلزامياً بعد فترة قريبة في الاتحاد الأوروبي. ما يعني أن تركيب هذا النظام، الذي سيتصل لطلب المساعدة بشكل تلقائي عند حدوث حادث ما، سيكون إلزامياً في السيارات والدراجات النارية.

فمع نظام "eCall" ستلعب السيارات دور المنقذ في حالات الطوارئ، وسيتم تزويد جميع سيارات الركاب الجديدة التي ستباع في أسواق الاتحاد الأوروبي اعتباراً من 31 مارس 2018 بهذا النظام كمعيار قياسي.

ويتوقع الاتحاد الأوروبي أن ينقذ نظام "eCall"حياة 2500 شخص تقريباً في كل عام، بالإضافة إلى تقليص عدد المصابين بجروح خطيرة بنسبة 15% خلال هذه الحوادث. فالكثير من الأشخاص الذين يتعرضون لحوادث السير يصابون بحالة صدمة بعد الحادث، وقد ينتهي بهم الأمر محاصرين في السيارة وبحالة فقدان للوعي وغير قادرين على طلب المساعدة بأنفسهم، وفقاً لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وهنا يأتي دور نظام "eCall" كمنقذ لا غنى عنه لحياة هؤلاء الأشخاص. فالنظام قادر على تحديد مكان وقوع الحادث بدقة، بغض النظر ما إذا كان قد حدث ليلاً أو على طريق مهجور أو الطريق السريع، ليرسل هذه المعلومات تلقائياً إلى خدمة الإنقاذ.

ومن ناحية أخرى، يمكن ضبط نظام "eCall" لإجراء مكالمة الطوارئ بشكل تلقائي أو يدوي، وذلك عبر الضغط على خيار SOS المثبت في قمرة القيادة. وفي كلتا الحالتين، يتم أولاً إنشاء اتصال صوتي بين السيارة وفريق الطوارئ المحلي لتقديم المزيد من التفاصيل حول الحادث. وفي حال عدم استجابة السائق، يقوم فريق الطوارئ بالانتقال مباشرة إلى مكان الحادث الذي يرسله النظام بالاعتماد على إحداثيات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). الأمر الذي سيمكن فرق الطوارئ من الوصول إلى مواقع الحوادث خلال وقت أسرع بنسبة تصل إلى 40% داخل المدينة، وإلى 50% في المناطق الريفية.

لقد بدأت شركات تصنيع السيارات بالفعل بتقديم نظام "eCall" لعملائها كجزء من نظام الملاحة أو النظام المعلوماتي الترفيهي في السيارة منذ بضع سنوات، ليكون بمثابة وحدة تحكم إضافية تستخدمها السيارة للاتصال بالعالم الخارجي في حالات الطوارئ، وتطلق شركة بوش على هذه الوحدة اسم وحدة التحكم بالاتصال. وتسجل هذه الوحدة الحادث عند تشغيل نظام الوسائد الهوائية أو يتم شد حزام الأمان، حيث يتصل مع فريق الإنقاذ أو مركز الطوارئ في بوش في غضون ثوان معدودة. وتقدم وحدة التحكم بالاتصال معلومات إضافية عن السيارة مثل عدد أحزمة الأمان المستخدمة وذلك لمعرفة عدد الركاب في السيارة.

نظام "eCall" من بوش يدعم 16 لغة بطلاقة، بما في ذلك الفرنسية والسويدية والتركية. وبخلاف نظام eCall القياسي الذي يقوم بالاتصال بشكل مباشر عبر الرقم الموحد لخدمات الطوارئ في أوروبا 112، فإن هذا النظام الجديد يتصل في البداية مع مركز الطوارئ الخاص بشركة بوش، ليتعرف فريق العمل على اللغة التي يتحدث بها السائق استناداً إلى إعدادات اللغة في نظام الملاحة، والتي تمكنهم من الاستفسار بسرعة وبشكل مباشر عن صحة السائق ومعرف تفاصيل الحادث. ويعمل فريق الطوارئ في بوش بعد ذلك على التنسيق مع فرق الإنقاذ المحلية لتقديم الخدمات اللازمة.

وتقدم بوش نظام "eCall" في أكثر من 50 دولة حول العالم، بما في ذلك اليابان والبرازيل ودول أمريكا الشمالية. ويأتي هذا بالتزامن مع زيادة الاهتمام حول هذه التقنيات في عدد من دول المنطقة، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، للعمل على تقليص عدد حوادث الطرق.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج