منصة نون تستعد لإطلاق خدمة البيع بالمزاد الإلكتروني

كشف مصدر مطلع أن شركة التجارة الإلكترونية نون، تستعد لإطلاق خاصية المزادات العلنية عبر الإنترنت بالتنسيق مع الهيئات الحكومية المختصة في الإمارات والسعودية.
منصة نون تستعد لإطلاق خدمة البيع بالمزاد الإلكتروني
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 08 أبريل , 2018

علم أريبيان بزنس أن شركة التجارة الإلكترونية «نون»، التي باشرت عملياتها العام الماضي تستعد لإطلاق خاصية المزادات العلنية عبر الإنترنت بالتنسيق مع الهيئات الحكومية المختصة في الإمارات والسعودية.

وكشف المصدر المقرب من عمليات التطوير لاريبيان بزنس ، أن خاصية المزادات الإلكترونية «ستشكل نقلة نوعية؛ لكونها ستوظف أحدث التقنيات المتخصصة في هذا المجال».

ولا تعد المزادات عبر الإنترنت  بالأمر الجديد في المنطقة، التي شهدت محاولة عدد من الشركات الناشئة لخوض غمارها، إلا أن نسبة كبيرة منها بقيت في ضمن قطاعات محدودة بحسب صحيفة الخليج.

وكانت شركة «سوق كوم» قد أطلقت خاصية البيع بالمزاد قبل أن تلغيها بعد فترة قصيرة، موضحة عبر موقعها بأنها «ليست داراً للمزادات أو مصرفاً، ولا تقدم خدمات المزادات أو الخدمات المصرفية».

وعلى مستوى المنطقة، تقام المزادات العلنية على أرقام لوحات السيارات أو الأعمال الفنية؛ حيث سجلت دور عالمية؛ مثل: «كريستيز» و«سوذبيز» نجاحاً لافتاً للمزادات التي نظمتها في الشرق الأوسط.

وكشف المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، بأن المنطقة «تخلو من لاعبين فاعلين في مجال المزادات ضمن قطاع تجارة التجزئة، في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى أن نحو 30 إلى 40 في المئة من إجمالي مبيعات التجارة الإلكترونية العالمية يتم من خلال المزادات عبر الإنترنت».

وقال المصدر إن الميزة الأساسية للمزادات الإلكترونية عبر «نون» هي أن «كافة المعاملات ستجري في المنطقة التي يتواجد فيها المشترون والبائعون على حد سواء، ويمكنهم الوصول بسهولة إلى المنتجات التي يجري تداولها. ولن يتعين عليهم الانتظار لأيام لانتهاء المزاد ومن ثم الانتظار لفترة أطول؛ كي يصلهم المنتج.

وستكون كل العمليات سريعة، والأهم من ذلك، فإن الشركة ستعتمد أعلى معايير الشفافية على كافة المستويات».

وبمجرد إطلاق مزادات «نون» عبر الإنترنت، سيصبح بإمكان العملاء شراء مجموعة واسعة من المنتجات بالأسعار الأنسب لهم. وعلى سبيل المثال، يمكن تسعير كل منتج ابتداءً من 1 في المئة فقط من قيمته السوقية، فيتم طرح هاتف ذكي يبلغ سعره 3000 درهم مقابل 30 درهماً فقط،

ليشارك العملاء في المزاد عبر تقديم عروض الأسعار الخاصة بهم؛ ليكون المنتج من نصيب المزايد الذي قدم السعر الأعلى للبائع.

وأضاف المصدر: «يجري حالياً وضع اللمسات النهائية على آلية المزادات، التي سيتم اعتمادها في «نون».

وأوضح أن الشركة «تتمتع بمزايا عدة منها شراكاتها القوية مع عدد من تجار التجزئة المحليين، سواء من الشركات الكبرى أو الناشئة. ولا شك بأن هذه الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ستستفيد بصورة هائلة من خاصية المزادات التي ستوفرها «نون» عبر الإنترنت» بحسب الصحيفة.

وكشف بأنه سيكون هنالك «عروض منتظمة، ومزادات عكسية، ومزادات هولندية، وتنزيلات «فلاش»، وكل ما يوفر قيمة كبيرة للبائع والمشتري على حد سواء».

وقد يغيب عنصر الشفافية عن معظم المزادات عبر الإنترنت؛ إذ ليس لدى مقدمي العروض أي طريقة لضمان جودة المنتج أو جدوى تقديم سعر أعلى، «إلا أن العوامل المهمة التي يجب التركيز عليها في أي عملية بيع عبر الإنترنت تتمثل في السرعة والنوعية؛ إذ يجب أن يستلم العملاء منتجاتهم بأسرع وقت ممكن، وأن تكون جودة هذه المنتجات متوافقة مع توقعاتهم.

إضافة إلى ذلك، يجب أن يكون المزاد في مصلحة البائع والمشتري أيضاً، وهو ما ستركز عليه «نون». وقال متحدث باسم «نون» بأن «أية خطط لإطلاق خاصية المزادات الإلكترونية سيتم الإعلان عنها حال اكتمال تفاصيلها». مؤكداً استمرار استثمارات الشركة في أحدث التقنيات التي ستوفر العديد من الخصائص والمزايا الجديدة عبر منصة «نون».

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة