الجرب ينتشر في 5 مدن سعودية

وزارة الصحة تعتمد 6 إجراءات وقائية ضد الإصابة بداء الجرب بعدما انتشر في 5 مدن سعودية في مناطق مختلفة وغير قريبة من بعضها
الجرب ينتشر في 5 مدن سعودية
الصورة من صحيفة "سبق"
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 06 أبريل , 2018

اعتمدت وزارة الصحة السعودية ستة إجراءات وقائية ضد الإصابة بداء الجرب بعدما انتشر في خمس مدن بالمملكة خلال الأيام الماضية بين طلاب بعض المدارس في مكة المكرمة ليصل إلى أربع مدن جديدة تقع في ثلاث مناطق مختلفة من المملكة.


وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن كثير من التساؤلات جرت حول سبب انتشار مرض الجرب وكيفية انتقاله السريع من مكة ووصوله إلى أربع مدن سعودية تقع في ثلاث مناطق مختلفة من المملكة، وتفصل بينها مئات الكيلو مترات، مما يستوجب تدخلاً سريعاً وجدياً لاحتواء المرض.

وتحت عنوان فرعي يقول "وزارة الصحة لا تتجاوب"، قالت الصحيفة اليومية إنها تواصلت الوزارة للتأكد من الأنباء المتداولة بخصوص انتشار مرض الجرب في خمس مدن، اعتذر متحدث الوزارة مشعل الربيعان عن تأكيد أو نفي تلك الأنباء، وقال إنه ليس لديه معلومات مؤكدة سوى وجود حالات إصابة في مكة المكرمة والمدينة المنورة فقط، وطلب إحالة الاستفسار إلى أحد المختصين في الوزارة الذي لم يرد على اتصالات الصحيفة.

وكانت صحة مكة أعلنت ارتفاع عدد الحالات المكتشفة المصابة بداء الجرب الجلدي إلى 1063 حالة ينتمون لـ12 جنسية مختلفة، وذلك بعد اكتشاف 394 حالة في مدارس مكة و25 في الأحياء السكنية، إضافة لاكتشاف حالتي اشتباه بالجرب في المدينة المنورة على بعد حوالي 350 كيلومتراً عن مكة المكرمة.

وفي ظل عدم توفير معلومات رسمية من قبل وزارة الصحة، تداولت تقارير إعلامية، أمس الخميس، اكتشاف حالتي إصابة بالجرب في محافظة القنفذة -جنوب غرب مكة المكرمة- صباح أمس الخميس لطالب بالمرحلة الابتدائية وشقيقته بنفس المرحلة كذلك، إضافة إلى حالتين في الهيئة الملكية بينبع، تداول في مواقع التواصل أنه تم على خلفيتها إغلاق روضة أطفال بينبع الصناعية -بالمدينة المنورة- لعمل مسح وتعقيم.

وقالت صحيفة "الوطن" إن عدداً من أولياء الأمور عبروا عن استيائهم من وضع المدارس، وأكدوا أن سبب انتشار الجرب هو الدمج بمدارس التعليم العام، فالجاليات موجودة منذ عشرات السنين ولم تظهر هذه الأمراض إلا بعد الدمج بمدارس التعليم العام، ووصفوا عدم تعليق الدراسة وتطهير المدارس وتعقيمها بالتعنت والمكابرة، وعدم الاكتراث بصحة الطلاب والطالبات.

وسجلت مدارس تعليم مكة المكرمة على التوالي لليوم الثاني نسبة غياب بلغت 95 بالمئة نتيجة فقدان الأهالي الثقة في تصريحات منسوبي التعليم حول انتشار مرض الجرب.

ما هو مرض الجرب؟

مرض طفيلي في الجلد، يظهر على شكل آفات جلدية في الأسطح الأمامية للمعصمين والمرفقين والإبط والفخذين والأعضاء التناسلية.

مع وجود حكة شديدة وتسببه سوسة الدودة الدبوسية، ويكثر انتشاره في الأماكن المزدحمة مثل المدارس، الأسر الكبيرة العدد، السجون، المعسكرات، دور الإيواء المختلفة.

أعراض الجرب

حكة تزداد شدتها في المساء خاصة قبل النوم. وتزداد شدة الحكة مع طول فترة المرض. وتظهر حبيبات حمراء صغيرة في أماكن مميزة، هي البطن حول الصرة والجانبين، بين الأصابع، على الرسغ، الإبطين، الفخذين، الأعضاء التناسلية. و يؤدي الإهمال إلى ظهور مضاعفات مثل التقيحات والالتهابات

الوقاية

يعد من الأمراض السريعة والسهلة الانتشار في كل المجتمعات. وقد يأخذ الجرب شكل عدوى وبائية إذا أصاب طفلا أو تلميذا في مدرسة، إذ إن هذا الطفل المصاب قد يعدي جميع زملائه في الفصل، أو من يخالطه في المدرسة، ثم ينتقل إلى أفراد الأسرة، لذا يجب علاج المصاب فوراً وفحص المخالطين.

علاج الجرب

بالتشخيص السليم يسهل علاج الجرب. ويعتمد ذلك على علاج المريض واكتشاف وعلاج المخالطين واستئصال مصدر العدوى. وهناك مركبات عدة كمراهم، أو غسول للجلد للمصاب، ولا يستغرق العلاج أكثر من بضعة أيام، ولا يزيد على ثلاثة أو أربعة أيام.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج