الصحة الإماراتية تدرس تحديد ضوابط لأدوية المسافرين

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن قيامها بدراسة مقترحات تتعلق بإعادة وضع ضوابط على أدوية المسافرين القادمين إلى الدولة.
الصحة الإماراتية تدرس تحديد ضوابط لأدوية المسافرين
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 05 أبريل , 2018

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية عن قيامها بدراسة مقترحات تتعلق بإعادة وضع ضوابط على أدوية المسافرين القادمين إلى الدولة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة العليا في ديوان وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدبي، اليوم الخميس لرصد ومراجعة جداول الأدوية المخدرة والمؤثرات العقلية الملحقة بالقانون الاتحادي رقم 14 لسنة 1995 وتعديلاته، لمتابعة واستكمال اعمال الاجتماع الأخير، برئاسة وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس اللجنة العليا للمواد المخدرة والمؤثرات العقلية الدكتور أمين حسين الأميري. 

وبحضور ممثلين عن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية وإدارة الأدلة الجنائية بشرطة دبي وهيئة المحاكم بدبي، ومحاكم الشارقة وشرطة دبي ودائرة الصحة أبوظبي وشرطة الشارقة، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

قررت اللجنة العليا لرصد ومراجعة جداول الأدوية المخدرة والمؤثرات العقلية خلال اجتماعها في مقر وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدبي تشكيل لجنة مصغرة لوضع آلية محدثة لإتلاف المضبوطات المرسلة من النيابة العامة.

وتم تصنيف دواء ال Atomextine والمستخدم في علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه والتركيز ADHD كدواء شبه مراقبSCD. 

والنظر في المركب العلمي ال Ipomea Sp نبات شب النهار اذ أنه في الجدول الرابع ويندرج تحته نباتات وخضار على سبيل المثال: السبانخ المائية والبطاطا الحلوة Urgent from MOCCE

 وذكر الأميري أن اللجنة قامت بمتابعة مسألة توسيع المشاركة في برنامج Smart الصادر عن الأمم المتحدة، لتشمل باقي الجهات الاتحادية يتم من خلاله حصر جميع المواد المخدرة المذكورة في قانون مكافحة المخدرات إضافة إلى المواد المكتشفة حديثا وأهمية تطوير وإعادة وضع ضوابط على أدوية المسافرين القادمين الى الدولة و دراسة إمكانية صرف الأدوية المخدرة من الطبيب العام في المستشفيات.

كما بتّ الاجتماع بأهمية استمرارية مختبرات الأدلة الجنائية والمختبرات الأخرى الحصول على اعتماد GLP عن طريق المؤسسات العالمية المعنية بالاعتماد الدولي )بعد أخذ شهادة الايزو ونجاح الفنيين في الاختبارات) وتوضيح نطاق عمل الوزارة بخصوص تسجيل شركات السلائف الكيميائية والجهة المعنية)وزارة الداخلية( بعمل التشريع بناءً على التعليمات الموثقة منWHO ، والبحث في استخدام الجامعات والمدارس للسلائف الكيماوية دون رخصة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع للنظر في الكميات المستخدمة.

وأكد الأميري حرص الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة على حماية المجتمع من مخاطر وآفات المواد المخدرة التي تسبب أعباء صحية واقتصادية في إطار استراتيجيتها نحو تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية والقيام بالدور التنظيمي والرقابي في القطاع الصحي من خلال منظومة تشريعية صحية متطورة ومتكاملة وتوفير إطار تشريعي وحوكمة حيوي وتقديم خدمات تنظيمية ورقابية متميزة للقطاع الصحي.

ولفت إلى أن دولة الإمارات تعتبر من الدول الرائدة عالميا في مجال مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية من خلال أسبقيتها في إضافة أية مواد يثبت علميا تأثيرها المخدر حيث استطاعت الوفاء بالتزاماتها الدولية المترتبة على مصادقتها لكافة الاتفاقيات الدولية المعنية بالمخدرات والمؤثرات العقلية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج