دراسة تكشف جهود كبرى البنوك الأمريكية للحصول على معلومات حساسة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي

كشفت دراسة جديدة لرحلات سيارات الأجرة في نيويورك احتمالات كبيرة لتسريب معلومات مجلس الاحتياطي الفيدرالي.
دراسة تكشف جهود كبرى البنوك الأمريكية للحصول على معلومات حساسة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي
الأحد, 01 أبريل , 2018

كشفت دراسة جديدة لرحلات سيارات الأجرة في نيويورك احتمالات كبيرة للوصول لمعلومات حساسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي قبل نشرها في فترة الصمت أو منع الاتصال بمسؤولي الاحتياطي الفيدرالي حفاظا على سرية التداولات قبل الإعلان الرسمي عنها.

ومثلا يمكن لأي كان الوصول لبيانات الشركات الفصلية في موعد محدد إلا أن استباق الاعلان الرسمي يتيجح تحقيق أرباح هائلة، كذلك هو الحال مع إعلان خطط اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC للاحتياطي الفيدرالي، إذ تتيح معرفتها قبل إعلانها رسميا إمكانية كبيرة لتحقيق أرباح كبيرة للبنوك.

يظهر تحليل البيانات لقرابة 500 مليون من رحلات سيارات أوبر وليفت وسيارات الأجرة الصفراء في نيويورك، زيادة كبيرة في وتيرة المشاوير بين البنوك الكبرى و منطقة مبنى الاحتياطي الفيدرالي، فضلا عن زيادة حادة في هذه الرحلات في فترات تصادف  انعقاد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC للاحتياطي الفيدرالي، اي قبيل إصدار توقعتها الاقتصادية وأسعار الفائدة وتوقعات التضخم والسياسة النقدية.

كما ارتفعت وتيرة هذه الرحلات بعد منتصف الليل قبيل يوم الإعلان الرسمي عن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC للاحتياطي الفيدرالي.

وكان بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد حذر عام 2012 من تسريب بيانات ومداولات اللجنة الفيدرالية لأن ذلك يضرب سمعة البنك الفيدرالي ومصداقيته.

ويشير مؤلف الدراسة إلى أن هذا التحليل يظهر احتمالات تسرب بيانات سرية بين البنك الفيدرالي والبنوك التجارية إلا أنه أيضا يلفت إلى حجم البيانات الحساسة التي تجمعها شركات مثل أوبر وليفت حتى لو لم تكن هوية المستهلك مكشوفة فيها إذ أن فهم أنماط معينة من التنقل بوتيرة عالية تقدم معلومات كبيرة وفائق الحساسية عن الجمهور المعني.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج