رفض مؤسس فيسبوك المثول أمام البرلمان البريطاني

قال مؤسس فيسبوك مارك زوكربرج إنه لن يرد على أسئلة نواب بريطانيين في فضيحة البيانات إنه سيرسل مسؤولين في الشركة للرد على أسئلة أعضاء في البرلمان البريطاني عن كيفية تسرب بيانات ملايين المستخدمين إلى شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية ، بحسب مسؤولة في الشركة.
رفض مؤسس فيسبوك المثول أمام البرلمان البريطاني
مارك زكربيرغ- صورة من صفحته على فيسبوك
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 28 مارس , 2018

قال مؤسس فيسبوك مارك زوكربرج إنه لن يرد على أسئلة نواب بريطانيين في فضيحة البيانات إنه سيرسل مسؤولين في الشركة للرد على أسئلة أعضاء في البرلمان البريطاني عن كيفية تسرب بيانات ملايين المستخدمين إلى شركة كمبردج أناليتيكا للاستشارات السياسية ، بحسب مسؤولة في الشركة.

وسيمثل ممثل عن شركة فيسبوك أمام لجنة التكنولوجيا الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة بالبرلمان البريطاني للاستفسار منه عن أزمة تسريب بيانات المشتركين.


وتواجه فيسبوك أسوأ أزمة على جانبي المحيط الأطلسي.  بعد الكشف عن تسريب معلومات عن ملايين المشتركين فيها.
رئيس اللجنة رد يوم الثلاثاء إن النواب ما زالوا يريدون الحديث مع زوكربرج لتحديد ما إذا كان من الممكن ترتيب جلسة معه عبر رابط اتصال فيديو. بحسب ما نقلته رويترز.


واعتذر زوكربرج في الأسبوع الماضي عن الخطأ الذي اقترفته شركته وتعهد باتخاذ خطوات أشد لتقييد حصول المطورين على مثل هذه المعلومات في فضيحة شهدت هبوط سعر سهم فيسبوك وأثارت أسئلة من السياسيين والجهات التنظيمية.
وردا على طلب من أعضاء البرلمان البريطاني لمثول زوكربرج أمامهم قالت رئيسة السياسات العامة للشركة في بريطانيا إن شروفر أو كوكس يمكنهما الإجابة بشكل أفضل عن أسئلتهم.
وكتبت ربيكا ستيمسون ”تدرك فيسبوك تمام الإدراك المصلحة العامة والبرلمانية في هذه الأمور وتدعم الاعتقاد بأن هذه المسائل ينبغي أن تعالج على أعلى المستويات في الشركة من جانب من يتقلدون مناصب جديرة بالثقة“.
وأضافت ”وبناء عليه طلب السيد زوكربرج شخصيا من أحد نائبيه الاستعداد لتقديم الأدلة بنفسه إلى اللجنة“.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج