حتى الشركات الأجنبية في السعودية.. رئيس الطيران المدني يدعو لـ #توطين_قطاع_الطيران

عبدالحكيم التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني يدعو الشركات السعودية وحتى الأجنبية إلى التفاعل مع مبادرة #توطين_قطاع_الطيران التي أطلقها ناشطون على تويتر
حتى الشركات الأجنبية في السعودية.. رئيس الطيران المدني يدعو لـ #توطين_قطاع_الطيران
الصورة من تويتر
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 26 مارس , 2018

دعا عبدالحكيم بن محمد التميمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الشركات السعودية، وحتى الأجنبية، إلى التفاعل مع مبادرة توطين (سعودة) قطاع الطيران التي أطلقها مهتمون في ذلك المجال عبر هاشتاك على موقع تويتر يدعو لذلك.

وذكرت صحيفة "سبق" السعودية أن الهاشتاق، الذي جاء تحت وسم #توطين_قطاع_الطيران، حمل انتقادات مختلفة، شملت مجال وظائف الطيارين، وعدم استحداث أكاديميات تعليمية لذلك بالسعودية، والاعتماد على دول أخرى، وأيضاً استقطاب طيارين أجانب بحجة الرغبة في توظيف مؤهلين جاهزين، ثم يضطرون لتدريبهم على الطائرات من جديد، وهكذا، إضافة لانتقاد البعض المميزات المالية التي يحصل عليها الطيار الأجنبي مقارنة بالسعودي.

وأدلى "التميمي" بدلوه مع المشاركين في الهاشتاك، مؤكداً لهم أن توطين قطاع الطيران واجب وطني على كل شركة سعودية، وأنه استثمار مُجْدٍ للشركات السعودية والأجنبية العاملة في المملكة.

وأضاف أن الهيئة ستكون داعماً لكل مبادرة تصب في ذلك التوجه.

وقال حساب أخبار السعودية "الطيارون السعوديون العاطلون: شركات الطيران في السعودية تزخر بالوافدين ، و350 طيار سعودي مُعطلين عن العمل. #توطين_قطاع_الطيران".

وأض1اف ذات الحساب "ي ظل توجه الحكومة إلى توطين المهن .. قطاع الطيران يتجاهل توظيف أبناء الوطن ، ومطالب بتوطين قطاع الطيران. #توطين_قطاع_الطيران".

وقال حساب عشاق عالم الطيران "٧٣ سنة منذ تأسيس قطاع الطيران في المملكة ولازلنا نعتمد على الولايات المتحدة والأردن والفلبين في دراسة الطيران بالرغم من وجود ٢٧ مطار بالسعودية وتوفر الأجواء المناسبة للتدريب على مدار العام فلماذا هجرة المليارات من الريالات إلى الخارج ؟ #توطين_قطاع_الطيران".

وتكافح السعودية لمواجهة نسب بطالة مرتفعة بين مواطنيها الغاضبين من وجود نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة