حراس شخصيين لفتى سعودي في معرض الرياض الدولي للكتاب

الفتى السعودي عبد الرحمن جفين القحطاني المعروف بـ "أبو جفين" يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهوره برفقة حراس شخصيين داخل معرض الرياض الدولي للكتاب
حراس شخصيين لفتى سعودي في معرض الرياض الدولي للكتاب
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 19 مارس , 2018

أثار ظهور الفتى السعودي عبد الرحمن جفين القحطاني المعروف على مواقع التواصل الاجتماعي بـ "أبو جفين" في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي انطلق يوم الأربعاء الماضي، تعليقات متفاوتة وجدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وبحسب صور وتقارير محلية، ظهر "أبو جفين" -الذي يتابع حسابه على موقع إنستغرام وحده نحو 2.3 مليون متابع- وهو يتجول في معرض الكتاب برفقة حراس شخصيين يرتدون بدلات سوداء ويسيرون برفقته في أروقة المعرض وأثناء توقيعه كتابه المثير للجدل (توصون شي ولاش؟).

وكان أبو جفين قد فاجئ متابعيه عندما أعلن عن مشاركته الجديدة في معرض الرياض، إذ اقتصرت شهرته في السابق على موهبة شعرية وكوميدية استقطبت جمهوراً باحثاً عن المرح والضحك بعيداً عن الجدية.

وفي مساء الجمعة الماضي، ازدحم أحد ممرات معرض الكتاب بشكل مفاجئ، حيث نشأ تجمع صغير خلال دقائق سرعان ما أصبح سبباً لتوقف الحركة في الممر قبل أن يكتشف الزوار أن السبب هو وجود "أبوجفين" الذي كانت قضية كتابه بمثابة الحدث الأكثر جدلاً خلال هذا العام.

وأثارت صورة أبو جفين محاطاً بحراسه تعليقات يتسم بعضها بالطرافة والبعض الآخر بالتندر، في حين لم يوضح "أبو جفين" حتى الآن السبب الذي دفعه لاصطحاب حراس شخصيين في مكان عام وتتولى الجهات المختصة تأمينه، وتحضره شخصيات عامة وشهيرة ولم تقدم على مثل ما قام به.

وزاد الجدل حول مشاركة أبو جفين بكتاب في المعرض، وتحديد موعد لتوقيع كتابه، مع انطلاق المعرض الذي يحظى بمتابعة واهتمام كبيرين من نخب المملكة بكتابها وإعلامييها وفنانيها والذين انتقد كثير منهم مشاركة كتاب لمؤلف يافع هو في الأصل من نجوم مواقع التواصل الاجتماعي.

كما تعرض أبو جفين لانتقادات حادة في المؤتمر الصحفي الذي سبق افتتاح المعرض، عندما وجهت الإعلامية السعودية منيرة المشخص انتقاداتها لوزارة الثقافة والإعلام التي قال أحد مسؤوليها إن الكتاب لا يخالف معايير إفساح الكتب وإن التوقيع حق لجميع المشاركين.

وفي موقع تويتر حيث ينشط السعوديون، احتل أبو جفين مساحة واسعة من النقاش وسط انقسام في الرأي مع وجود فريق يرى في مشاركة أي كتاب بالمعرض طالما أنه لا يخالف معايير وزارة الثقافة والإعلام حقاً لجميع المؤلفين.

ورد أبو جفين على الانتقادات التي وجهت له، لاسيما في المؤتمر الصحفي، ونشر مقطع فيديو قال فيه إن الإبداع لا يقتصر على سن معينة في إشارة للانتقادات التي طالته وبنيت على كون عمره 14 عاماً أو أكثر بقليل.

وبدا أبو جفين متفائلاً بمشاركته الأولى عندما كتب لمتابعي حسابه في إنستغرام "هذي التجربة الأولى لي وإن شاء الله تنال إعجابكم وهذا بفضل الله ثم دعمكم ووقفتكم يا أغلى جمهور وأملي فيكم كبيير، وان شاء الله راح يحقق الكتاب الأكثر مبيعاً  في (#معرض_الرياض_الدولي_للكتاب)".

وبث ناشطون مقطعاً من كتاب أبوجفين ساخرين بشدة من محتواه.

ويثير نجوم ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي الجدل على الدوام في المملكة، إذ تتهمهم النخب السعودية الدينية والثقافية بتقديم محتوى سطحي غير هادف يعتمد على السخرية والطرافة فقط لجمهور كبير بالملايين.

وانطلق معرض الرياض الدولي للكتاب يوم الأربعاء الماضي في دورته الحالية بعنوان (#الكتاب_مستقبل_التحول) في مقر مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، ويستمر لمدة 10 أيام، فيما ستكون دولة الإمارات العربية المتحدة هي ضيف الشرف للمعرض هذا العام.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج