لماذا يتصدر غلاف ناشونال جيوغرافيك شقيقتين بلونين؟

طفلة وشقيقتها لكنهما مختلفتين بلون البشرة، وهما على غلاف عدد قادم من مجلة ناشونال جيوغرافيك
لماذا يتصدر غلاف ناشونال جيوغرافيك شقيقتين بلونين؟
الأربعاء, 14 مارس , 2018

بمناسبة مرور نصف قرن -يوم 4 نيسان (أبريل) القادم ، على اغتيال رمز  كفاح الأميركيين السود، مارتن لوثر كينغ تتصدر صورة مميزة غلاف مجلة «ناشونال جيوغرافيك» الأميركية في مسعى لمواجهة العنصرية والتمييز العرقي، وللتكفير عن تعليقات ومقالات عنصرية اعترفت المجلة بنشرها سابقا.

يعد اختيار غلاف أي مجلة من أهم قرارات المحرر فيها وعليه الاختيار بدقة بالغة و كذلك التعليق الذي يتصدر الغلاف، وكانت عبارة

"ستدفعك هذه الصورة لإعادة النظر في الأعراق" اختيار المحرر للنص المرافق للصورة.

وتمارس المجلة النقد الذاتي باعترافها بإهمال الأميركيين غير البيض، وأبرزت هؤلاء ضمن مجموعات مختلفة وصفتها بـ «متوحّشة»، لتروج لصور نمطية تبث الكراهية ضدهم، على حدّ تعبير رئيسة التحرير سوزان غولدبرغ.

وتشير غولدبرغ إلى تعليق المجلة سنة 1916 عن صورة للاستراليين الأصليين بأنها حملت وصفا مشينا وهو "هؤلاء المتوحّشون في أدنى مستويات الذكاء بين كل البشر".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج