من هو مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي الجديد؟

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ريكس تيلرسون من منصب وزير الخارجية وعين بدله مدير الاستخبارات “سي أي إي” مايك بومبيو
من هو  مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي الجديد؟
الصورة من ا ب -AP Pablo Martinez Monsivais
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 13 مارس , 2018

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ريكس تيلرسون من منصب وزير الخارجية وعين بدله مدير الاستخبارات “سي أي إي” مايك بومبيو.

يعد بومبيو  متوافقا مع توجهات الرئيس ضد إيران بل هو أكثر تشددا منه ضدها  ويعارض الاتفاق النووي الإيراني مع القوى الكبرى الست الذي جرى التوقيع عليه في عهد الرئيس باراك أوباما.

و يستمد أفكاره ومواقفه من حركة الشاي القومية الراديكالية، وكان ممثلا لها في ولاية كانساس، واشتهر بتصريحاته المعادية للإسلام وللحرية ومن المنادين باستعمال القوة في العلاقات الدولية، ويدافع عن إقامة نظام أمني راديكالي وسط الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب والإجرام المنظم، ويسعى الى احتواء روسيا والصين ولو باستعراض القوة بحسب موقع الراي اليوم.
ومن شأن تعيين بومبيو أن يفاقم الاختلاف الدبلوماسي الأمريكي مع دول حليفة مثل فرنسا وبريطانيا والمانيا، وقد يتحول الى نسخة من ترامب ولكن في العلاقات الخارجية.

واختار ترامب جينا هاسبل نائبة بومبيو لتكون المديرة الجديدة للمخابرات المركزية، فيما اشتهرت جينا بإتلاف أدلة التعذيب في أرشيف الاستخبارات مع تعرضها لمساع لإصدار أمر باعتقالها من قبل النائب العام في ألمانيا.

تتولى هاسبل منصب نائب مدير الـ"سي آي إيه" منذ فبراير/ شباط، العام الماضي، حتى إعلان ترامب تعيينها في المنصب الجديد، بحسب مجلة "نيوزويك" في تقرير لها، اليوم الثلاثاء.
وعملت هاسبيل ضابطا في الـ"سي آي إيه" مدة 30 عاما قبل، وتم اختيارها نائبا لمدير الوكالة، وظلت في تعمل مع مايك بومبيو مدة عام كامل، بحسب المجلة.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن هاسبيل قولها عقب قرار تعيينها الجديد: "بعد 30 عاما من العمل في الوكالة أشعر بشرف كبير لاختياري لهذا المنصب وعلى ثقة ترامب التي أهلتني لتولي منصب المدير الجديد لها".

وأشارت بي بي سي إلى ارتباط اسم هاسبل بالسجون السرية التي أدارتها الوكالة في مختلف أنحاء العالم وتعرض فيها المعتقلون بشبهة الارهاب لعمليات تعذيب. واطلق على هذه السجون السرية اسم "الحفر السوداء".

وأورد موقع كوارتز الأمريكي  معلومات عن هاسبيل ، يشير فيها لارتباطها الوثيق ببرنامج الـ"سي آي إيه"، الخاص بعمليات استجواب السجناء والذي تضمن تكتيكات تعد من أساليب التعذيب، وفقا للتقرير الذي سلطت لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الضوء عليه في وقت سابق. و كانت تدير سجن الوكالة في تايلاند عام 2002، الذي أثيرت تقارير حول استخدامه لأسلوب "الإيهام بالغرق" ضد متهمين بالإرهاب. و أشرفت على استجواب اثنين من المتهمين بالإرهاب في تايلاند في وقت سابق، استخدم فيه أساليب قاسية.وتتحدث تقارير عن مسؤوليتها عن إصدار أوامر بتدمير فيديوهات خاصة باستجواب السجناء في سجن الوكالة في تايلاند.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة