ما سر الإقبال العربي على مساحات العمل المشتركة؟

يشهد الإقبال على مساحات العمل المشتركة والمكاتب الافتراضية في منطقة الشرق الأوسط نمواً متزايداً في الفترة الأخيرة، فما السبب في ذلك؟ يجيب الدكتور إياد رضا، رئيس مجلس إدارة شركة سيرفكورب في الشرق الأوسط وأوروبا والهند وافريقيا، عن تساؤلاتنا حول هذه المساحات.
ما سر الإقبال العربي على مساحات العمل المشتركة؟
بواسطة تميم الحكيم
الثلاثاء, 13 مارس , 2018

"لقد أصبح قطاع مساحات العمل المشتركة يحظى بأهمية متنامية، والسبب هو أن 70% من رواد الأعمال بالمنطقة هم تحت سن الخامسة والثلاثين، ومعظمهم من رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وجميعهم لديهم طموحات للعب دور محوري في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها دول المنطقة".

هكذا ينظر الدكتور إياد رضا، رئيس مجلس إدارة شركة سيرفكورب في الشرق الأوسط وأوروبا والهند وافريقيا، إلى سبب زيادة أهمية مساحات العمل المشتركة في المنطقة مؤخراً . فإلى نص الحوار:

كيف تقيم أداء شركتكم في المنطقة في العام 2017؟
تعتبر شركة سيرفكورب محركاً اساسياً لدفع عجلة النمو في جميع الأسواق التي تتواجد فيها. وتحظى بمكانة ريادية في توفير خدماتها لشريحة كبيرة من الشركات والمؤسسات الحكومية والجهات الرسمية. وتمارس الشركة أعمالها في بيئة تشهد تنافساً كبيراً، لكنها منافسة صحية تخلق بيئة حيوية تدفعنا لبذل المزيد من الجهود للارتقاء بمستوى خدماتنا ومواكبة التطورات التقنية لتلبية تطلعات عملائنا.
فيما يتعلق بأداء الشركة خلال العام 2017، واجهنا بعض التحديات نظراً لما تشهده المنطقة بشكل عام من تغييرات كانت ثمرة العديد من العوامل أبرزها انخفاض أسعار النفط وما نتج عنها من ضغوطات على الإنفاق الحكومي في بعض دول المنطقة، وبالتالي توقف بعض المشاريع. هذه العوامل جميعها انعكست سلباً على توجهات المستثمرين المحليين والأجانب، لكننا استطعنا أن نحقق أداء جيداً والحفاظ على مستويات ربحية سليمة.

ماذا عن العام الحالي؟
نحن نتطلع للعام 2018 بإيجابية، ولمسنا نمواً ملحوظاً في حجم أعمالنا خلال الشهور الأولى من العام الحالي حيث وصلت نسب الإشغال إلى مستويات قوية، كما لاحظنا إقبالاً كبيراً من قبل شريحة جديدة من العملاء، الأمر الذي سيسهم في تنويع قاعدة عملائنا، ويؤكد الثقة المستمرة بجودة الخدمات التي نقدمها، ومواكبتنا لأفضل التقنيات الحديثة التي تضفي بعداً جديداً على ممارسة الأعمال. كما أظهر عملائنا رغبة في الحصول على المكاتب الافتراضية وخدمات السكرتارية التي نقدمها، الأمر الذي ينبىء بموجة من الفرص التجارية الجديدة. وهذا ما يعزز تمايزنا عن باقي منافسينا ويدفعنا لبذل المزيد من الجهود لتوفير خدمات أفضل تسهل عمل المستفيدين منها.

لماذا أختارت الشركة بأن تكون الامارات مركزها الرئيسي في المنطقة، وما هي أبرز التحديات التي تواجهكم في المنطقة؟
لقد كانت دولة الإمارات العربية االمتحدة محطتنا الأولى لإقامة تواجد لنا في المنطقة. نحن نتواجد فيها منذ أكثر من 17 عاماً. وتمتلك الشركة حالياً 7 طوابق في مواقع استراتيجية وحيوية. كما تعتبر دولة الإمارات مركزاً رئيسياً لإدارة أعمال الشركة في المنطقة. وتمكنا من تحقيق العديد من النجاحات في الدولة مستفدين من خبرتنا العريقة، وموقعها الاستراتيجي كونها نقطة التقاء تجمع بين الشرق والغرب، فضلاً عن كونها دولة عصرية تسهل التواصل مع بقية الدول الأخرى التي نشرف عليها من حيث العامل الزمني أو الموقع الجغرافي.

برأيك، ما هي أهمية مساحات العمل المشتركة وهل سوق المنطقة بغنى عنها؟
لقد أصبح قطاع مساحات العمل المشتركة يحظى بأهمية متنامية، والسبب هو أن 70% من رواد الأعمال بالمنطقة هم تحت سن الخامسة والثلاثين، ومعظمهم من رواد الأعمال وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وجميعهم لديهم طموحات للعب دور محوري في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها دول المنطقة. ويسعى هؤلاء للحصول على خدمات سريعة، وإيجاد مكاتب في مواقع مناسبة لمزاولة أعمالهم وتبادل خبراتهم مع مجتمع الأعمال الأوسع، والاستفادة من خدمات يصعب الحصول عليهم عند تأسيس مشاريعهم وأعمالهم بشكل فردي، مما يوفر بيئة خصبة لنجاح أعمالهم التجارية وتهيئة المجال أمامهم للتركيز على الانطلاق بأعمالهم نحو آفاق أكثر إشراقاً. وهنا يأتي دورنا في توفير هذه الخدمات التقنية والتخفيف من الضغوطات التي قد يواجهونها في بداية مسيرتهم المهنية أو التجارية. هناك رغبة كبيرة من هؤلاء للاستفادة من العروضات والخدمات التي نوفرها. وهناك العديد من قصص النجاح اتي انطلقت من المكاتب المشتركة. ونحن نفخر بان نكون جزءاً من مسيرة النجاح هذه.

هل لديكم خطط توسع للفترة المقبلة؟
نحن نحرص دومأً على تخصيص وضخ الاستثمارات لتوسيع قاعدة أعمالنا، ويتجلى هدفنا خلال السنوات الثلاث أو الأربع القادمة في زيادة مراكز أعمالنا من 35 إلى 150 مركز في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وأوروبا والهند وأفريقيا. ونحن في صدد الانتهاء من اطلاق المرحلة الأولى من خطتنا التوسيعية والتي تشتمل افتتاح 30 مركز جديد لبدء الأعمال فيها في بداية العام الحالي.
وتم اختيار المواقع استناداً إلى دراسة مستفيضة للتوصل إلى فهم أعمق حول توجهات قطاع الأعمال، ومتطلبات العملاء الراغبين في الاستفادة من خدماتنا، سواءً في منطقة الخليج أو أوروبا أو الهند أو أفريقيا.
وكانت شركة سيرفكورب قد أعلنت في وقت سابق عن تخصيص أكثر من 16 مليون دولار أمريكي من استثماراتها لتطوير منتجاتها عالمياً بما ينعكس إيجابياً على قطاع مكاتب العمل المشتركة في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وكانت سيرفكورب قد خصصت جزءاً كبيراً من استثماراتها العالمية لإطلاق مساحات العمل المشتركة الجديدة في العديد من المدن تشمل أبوظبي وبيروت وجدة ولندن والرياض وألمانيا ومصر والبحرين. وستخصص سيرفكورب استثمارات بقيمة 16 مليون دولار أمريكي لتطوير منشآت العمل المشتركة والمجهزة بالكامل في 50 موقعاً مختلفاً تتضمن أسواق الشرق الأوسط التي تشهد نقدماً متسارعاً في دبي والرياض والبحرين في ظل نقص المعروض حالياً.
من المتوقع أن يصل إجمالي قيمة قطاع مساحات العمل المرنة إلى 44 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2021 وهذا ما يشجعنا على مواصلة الاستثمار لتنويع خدماتنا وتطوير منتجاتنا. ومع توجه الشركات الجديدة والقائمة حالياً نحو توسيع نطاق عملياتها في الخارج.
من شأن مساحات العمل المشتركة أن توفر البيئة المثالية لتلبية احتياجات المجتمع وتزويد رواد الأعمال بفرصة التواصل والتعاون معاً. ونوفر مساحة العمل المحفزة بأسعار مناسبة لكل من الشركات حديثة العهد والشركات قيد التأسيس في المناطق متسارعة النمو مثل منطقة الشرق الأوسط. كما نوفر للشركات المرموقة فرصة التواجد في عدد من المواقع الرائدة والحيوية والحصول على المساعدين الإداريين وخدمات تقنية المعلومات. ونأمل أن نواصل تخصيص المزيد من الاستثمارات بما يتيح لنا فرصة تطوير عروضنا في مجال مساحات العمل المشتركة في هذه المنطقة".

من تستهدفون عبر خدماتكم في المنطقة تحديداً؟ وما هي الدول التي تعملون بها؟
تختلف الفئات المستهدفة من دولة إلى أخرى. ففي المملكة العربية السعودية، على سبيل المثال، نستهدف استقطاب كافة فئات مجتمع الأعمال، وتضم قائمة عملائنا نخبة من الشركات والجهات الحكومية، وشبه الحكومية، ورواد الأعمال، إضافة إلى مجموعة من الشركات المدرجة ضمن قائمة أكبر 500 شركة في العالم. وتختلف قائمة عملائنا في دول أخرى إذ تستحوذ الشركات الصغيرة والمتوسطة على النسبة الأكبر مقارنة مع المؤسسات الحكومية والكبيرة. في جميع الأحوال، القيمة المضافة لخدماتنا تجعلنا في موقع متقدم لنكون الخيار الأول للراغبين في ممارسهم أعمالهم في بيئة تتوافر فيها أعلى معايير الجودة والسرعة التي قد يصعب عليهم الحصول عليها في حال بادروا لتأمينها بشكل فردي.
تتواجد شركة سيرفكورب في العديد من دول العالم والمنطقة. ونعمل حالياً على تعزيز تواجدنا في أهم المدن والمواقع الرئيسية خلال السنوات الثلاث القادمة، ما يعكس طموح وتاريخ شركة سيرفكورب.

ما حجم الإقبال على مساحات العمل المشتركة في الفترة الأخيرة؟ وأين تضعون أنفسكم في هذا السوق ضمن المنافسين؟
يشهد الإقبال على مساحات العمل المشتركة والمكاتب الافتراضية التي توفرها شركة سيرفكورب نمواً متزايداً. يوجد لدينا قوائم انتظار في العديد من مراكز أعمالنا ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى حرصنا على تقديم خدمات بأعلى جودة. ونسعى لإضافة 9 مراكز أعمال جديدة إلى مراكز اعمالنا في السنتين القادمتين.
تحتل شركة سيرفكورب مكانة متميزة في هذا القطاع، وهو ما يجعلنا في وضع تنافسي أفضل في المناطق التي نشرف عليها. بالنظر إلى مناطق أخرى، قد تكون الإجابة مختلفة نظراً لاحتدام المنافسة. وبكل فخر، استطيع القول بأن من نقدمه من خدمات لعملائنا في المنطقة قد يصعب على منافسينا تقديمها نظراً للعديد من الاختلافات، ويبقى عامل إيجار المكاتب هو المكون المشترك بيننا إلا أننا نمتاز بتقديم الخدمات ذات القيمة المضافة الكبيرة للعملاء ولا بد من التنويه هنا إلى ان عائدات التأجير تشكل نسبة بسيطة من الأداء المالي للشركة.

بما تتميز خدماتكم عن منافسيكم؟
خدماتنا هي من الطراز الأول كونها تستقطب أفضل التقنيات الحديثة. ولدينا فريق متخصص يعمل على مدار الساعة لتوفير الدعم التقني لجميع عملائنا. ويضم الفريق نخبة من التقنيين الذين يصل عددهم إلى حوالي 110 شخص في جميع مراكز سيرفكورب. كما نوفر خدمات الاستقبال الراقية واستخدام قاعات الاجتماعات ومكاتب العمل اليومية وردهات العمل المشتركة في مختلف دول العالم، فضلاً عن خدمات السكرتارية بلغات متنوعة، وهي نقاط تميزنا عن منافسينا.


ما هي توقعاتكم المستقبلية؟ وأين ترون الشركة بعد خمس سنوات من الآن؟
ستعمل سيرفكورب خلال السنوات الخمس القادمة على الارتقاء بمكانتها لتصبح لاعباً رئيسياً في هذا القطاع، وتجسيد مكانتها كموفر خدمات يساهم في تحقيق طموحات خطط النمو للقطاعين العام والخاص. ولا يمكن للمستقبل الذي نصبو إليه أن يتحقق دون تفاني موظفينا، لدينا فريق عمل محترف يعمل على مدار الساعة للايفاء بالتزاماتنا تجاه قطاع الأعمال، وتحقيق خطتنا التوسعية، والتأكيد على مكانة شركة سيرفكورب لتصبح الأولى والرائدة ليس فقط من حيث الربحية والحجم، ولكن ايضاً من حيث جودة الخدمات وتلبية متطلبات وتطلعات العملاء باختلاف أحجامهم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج