السعودية.. إنجاز 90% من مشروع تأهيل بئر زمزم

قال منفذو مشروع تأهيل بئر زمزم بالمسجد الحرام في مكة المكرمة إن نسبة الإنجاز فيه بلغت 90 بالمائة، لافتين أن العمل في البئر سينتهي بنهاية رجب المقبل (منتصف إبريل/ نيسان القادم).
السعودية.. إنجاز 90% من مشروع تأهيل بئر زمزم
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 12 مارس , 2018

قال منفذو مشروع تأهيل بئر زمزم بالمسجد الحرام في مكة المكرمة إن نسبة الإنجاز فيه بلغت 90 بالمائة، لافتين أن العمل في البئر سينتهي بنهاية رجب المقبل (منتصف إبريل/ نيسان القادم).

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن العاملين في المشروع، اليوم الاثنين، خلال تفقد عبد الله بن بندر أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة لأعمال تأهيل البئر.

ووقف أمير مكة بالنيابة ميدانيًا يرافقه الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس على سير أعمال المشروع، بحسب المصدر ذاته.

وكان السديس قد أعلن في 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي موافقة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على البدء بمشروع تأهيل موقع بئر زمزم، مشيرا أن المدة الزمنية المقررة لتنفيذه 7 أشهر.

وبحسب القائمين على المشروع فإن نسبة المشرفين المهندسين السعوديين فيها بلغت 96% ، وأسهم المشروع الذي بلغت ساعات العمل فيه نحو مليون ساعة، في تدريب في تدريب 693 طالبًا من 16 جامعة سعودية على أيدي مهنيين معتمدين ومؤهلين في السلامة والصحة المهنية كما تم إصدار 125 تصريح عمل لمشروعي تأهيل بئر زمزم و توسعة المطاف، وبلغ عدد المعدات العاملة في المشروع نحو 41 معدة، وتم تنفيذ أكثر من 1170 نقطة شبكة إطفاء الحريق شملت مبنى التوسعة والساحات ومبنى الخدمات والمطاف، إضافة إلى شبكة من طفايات مكافحة الحريق المحمولة موزعة في جميع المناطق.

وينقسم المشروع إلى قسمين، الأول يتم خلاله استكمال إنشاء عبّارات (قنوات) خاصة بنقل المياه من بئر زمزم. أما القسم الثاني فيشمل الانتهاء من المرحلة الأخيرة للمعالجة البيئية الخاصة بكافة المناطق المحيطة بالبئر، والانتهاء من معالجة الخرسانات والحديد الخاص بقبو المسجد الحرام، للحد من نسب المواد التي تضر مياه البئر.

كما سيتم وضع نسب محددة من مواد التعقيم العالية الجودة، إضافة إلى تنظيم خروج مياه زمزم عبر مضخات خاصة.

وبئر زمزم هي نبع الماء الذي ظهر معجزة تحت قدمي النبي إسماعيل، عندما تركه أبوه إبراهيم، عليهما السلام، مع أمه هاجر، في مكة. وتقع البئر على بعد 21 مترا من الكعبة، وتقع فتحته تحديدا تحت سطح المطاف وخلف مقام إبراهيم إلى اليسار المقابل للكعبة.

ويعتبر المسلمون بئر زمزم معجزة، نظرا لعذوبة مياهها واستمرار تدفقها لقرون، ويحرص المعتمرون والحجاج والزوار على الشرب من ماء البئر، ونقل ما يستطيعون منها إلى بلدانهم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة