ما الذي تحقق للمرأة السعودية في 2018؟

منذ سالف أعوام والمرأة السعودية تطالب بحقوقها وحريتها الاجتماعية المقننة حتى أدمت القوانين السابقة معصميها وها هي اليوم تخرج في الثامن من مارس 2018 بحلتها الجديدة بعد أن خضعت تلك القوانين للعمليات التجميلية بتعديلها وتصحيحها
ما الذي تحقق للمرأة السعودية في 2018؟
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 11 مارس , 2018

قالت الصحافية السعودية نجلاء رشاد إنه "منذ سالف أعوام، والمرأة السعودية تطالب بحقوقها وحريتها الاجتماعية المقننة، حتى أدمت القوانين السابقة معصميها، وها هي اليوم تخرج في الثامن من شهر مارس لعام 2018 بحلتها الجديدة، بعد أن خضعت تلك القوانين للعمليات التجميلية بتعديلها وتصحيحها".

وأضافت نجلاء في مقال رأي نشرته صحيفة "عكاظ" المحلية إن المرأة السعودية تحتفي "بيوم المرأة العالمي في هذا العام بـ (الحرية) بعد أن (أسرتها) الأعراف الاجتماعية، ليكون الاحتفاء في 2018 بالنقلة التاريخية في حياة المرأة السعودية مقارنة بعام 2017 وما سبقه من أعوام، ممسكة بيديها بحق قيادة السيارة، ودخول الملاعب الرياضية، وممارسة الرياضة في المدارس الحكومية، إضافة إلى القرارات التي حصلت عليها من تنظيم صندوق النفقة للنساء المطلقات، وحق طلب صك الحضانة للأم الحاضنة دون إقامة دعوى، ومنح القانونيات رخصة مزاولة مهنة المحاماة بعد ثلاثة أعوام من التدريب، وتمكينها من الخدمات الحكومية دون اشتراط موافقة ولي الأمر".

وتابعت أن المرأة السعودية حققت "العديد من الإنجازات والمناصب التي تولتها للمشاركة بدورها في تحقيق التنمية المجتمعية في عام 2017 ومطلع 2018، بعد أن عملت المملكة على فتح المجال أمام المرأة للمشاركة في التنمية الاجتماعية أمام ضغوط العصر واحتياجاته للمزيد من الموارد البشرية المدربة والمؤهلة للتصدي لجميع التحديات، حتى كان لها نصيب في الأوامر الملكية الأخيرة بتعيين الدكتورة تماضر الرماح في منصب نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية، لتكون بذلك أول امرأة تشغل هذا المنصب في وزارة العمل في تاريخ السعودية".

وقالت إنه "في عام 1911، تم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة للمرة الأولى في دول النمسا والدنمارك وسويسرا في يوم 19 مارس، وفي عام 1913 تم تغيير اليوم العالمي للمرأة ليصبح في 8 مارس من كل عام، يتم الاحتفال به بشكل غير رسمي في ذلك التاريخ من كل عام، حتى اعترفت به الأمم المتحدة في 1975 وأصبح اليوم العالمي للمرأة رسمياً في يوم 8 مارس من كل عام".

وختمت قائلة "بمناسبة الاحتفال بيومها العالمي، قالت هيئة حقوق الإنسان، إن المملكة تجاوزت سن التشريعات إلى العمل على تصحيح بعض المفاهيم والتصورات الخاطئة التي قد تمثل عائقاً يحول دون تمكين المرأة، وتعزيز تمتعها بحقوقها التي كفلتها لها الشريعة الإسلامية، التي أوجبت حفظ حقوقها واحترام كرامتها وحرّمت أي ظلم يقع عليها".

وأرفقت "عكاظ" مع المقال رسماً توضيحياً (إنفوجرافيك) يظهر ما الذي تحقق للمرأة السعودية في العام 2018.

وبحسب الإنفوجرافيك الذي نشرته الصحيفة، فإن المرأة السعودية حققت ثمانية حقوق هي:

1- منح حق قيادة السيارة

2- السماح بدخول الملاعب الرياضية

3- السماح للفتيات بممارسة الرياضة في المدارس الحكومية

4- تمكين المرأة من الخدمات الحكومية دون اشتراط موافقة ولي الأمر

5- صدور قرار تنظيم صندوق النفقة للنساء المطلقات

6- السماح للأم الحاضنة بطلب صك إثبات حضانة دون إقامة دعوى

7- منح متدربات القانون رخصة لمزاولة مهنة المحاماة

8 - تعيين الدكتورة تماضر الرماح كأول نائبة لوزير العمل والتنمية الاجتماعية


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة