الهيئة السعودية للمقاولين تنتقد الفاتورة المجمعة لأنها تعرقل التوظيف وتؤثر على الشركات

الهيئة السعودية للمقاولين تنتقد إصدار وزارة العمل الفاتورة المجمعة وتقول إن جميع شركات المقاولات ستتأثر بسببها وأن الشركات الأكثر تضرراً هي ذات الموارد المالية القليلة
الهيئة السعودية للمقاولين تنتقد الفاتورة المجمعة لأنها تعرقل التوظيف وتؤثر على الشركات
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 10 مارس , 2018

انتقد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين إصدار وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الفاتورة المجمعة قبل آلية التعويض التي يفترض صدورها مع بداية العام 2018 ولم تصدر حتى الآن.

وقال أسامة العفالق، لصحيفة "عكاظ" السعودية، إنه إذا كان الغرض من الفاتورة المجمعة توطين بعض الوظائف فإن الدفع مقدماً يحول دون قدرة الشركات على توفير الموارد المالية اللازمة لخلق وظائف للشباب السعودي.

وشدد "العفالق" على ضرورة أن يكون الدفع شهرياً، مبدياً استغرابه من مطالبة وزارة العمل للشركات بإعادة دفع الرسوم مجدداً رغم دفعها للعام 2018 وبعضها دفعت للعام 2019.

وقال إن "الهيئة تلقت شكاوى من شركات المقاولات بشأن الفاتورة المجمعة، والقطاع من أكثر القطاعات المتأثرة بحكم عدد العمالة الكبير، والعقود طويلة المدى، كما أن هيئة المقاولات لديها ملاحظات تصر على إدخالها في الفاتورة المجمعة، لاسيما فيما يتعلق بطريقة سداد المبلغ مقدماً لمدة عام؛ الأمر الذي يسبب حرجاً كبيراً للكثير من شركات المقاولات؛ لذا عرضت الهيئة آلية مناسبة بشأن الفاتورة المجمعة".

وأضاف أن الفاتورة المجمعة ستنعكس سلبياً على شركات المقاولات، واصفاً الفترة القادمة لشركات المقاولات بـ "الصعبة جداً".

وأكد أن جميع شركات المقاولات ستتأثر من الفاتورة المجمعة، وأن الشركات الأكثر تضرراً هي ذات الموارد المالية القليلة.

وأضاف أن شركات المقاولات المتعاقدة على التشغيل والصيانة لسنوات طويلة ستكون الأكثر ضرراً، خصوصاً أن التكلفة الكبيرة لدى الشركات تتمثل في الرواتب.

وكانت ردود الفعل الشعبية والاقتصادية في المملكة تصاعدت، مؤخراً، تجاه ما يعرف بـ "الفاتورة المجمعة" التي أصدرتها وزارة العمل بهدف تحصيل رسوم العمالة الوافدة التي تعمل في شركات القطاع الخاص.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج