إيقاف بنوك إماراتية تحويلات لتداول العملات الرقمية بعد عمليات احتيال

طالبت بنوك إماراتية بحظر إجراء أي تحويلات مالية تتم بغرض تداول العملات المشفرة عبر المنصات الإلكترونية،
إيقاف بنوك إماراتية تحويلات لتداول العملات الرقمية بعد عمليات احتيال
يظهر موقع لوكال بتيكوين صفقات تجري حاليا من بعض البنوك https://localbitcoins.com/
الإثنين, 05 مارس , 2018

طالبت بنوك إماراتية بحظر إجراء أي تحويلات مالية تتم بغرض تداول العملات المشفرة عبر المنصات الإلكترونية، والتي تسمح بتداول تلك العملات. ولفتت صحيفة الحياة أن إداراتي "الحوالات المالية" و"الامتثال" طالبتا بمراقبة وحظر أي تعاملات تتم لهذا الغرض من قبل الأفراد.

بينما ما زالت البنوك تسمح بالتحويلات المالية لحسابات شركات الوساطة المالية المرخصة والتي تتعامل في الأسواق الأجنبية، وتقوم بالتداول على صناديق الاستثمار في العملات المشفرة "بيتكوين و إيثريوم" ، حيث أفادت تلك الشركات بأنه في حالة البيع تتم التسوية.

وكان محافظ المصرف المركزي الإماراتي مبارك راشد المنصوري، حذر أخيراً، من الأخطار المرتبطة بالتعامل بالعملات الافتراضية، وفي مقدمها عملة «بيتكوين» الرقمية.

وقال المنصوري إن «مثل هذه العملات لا مرجع محدداً لها، وتخضع في شكل أساس لقوى العرض والطلب في الأسواق»، على اعتبار أنها لم تحصل على تغطية قيمتها من الذهب أو العملات الأجنبية، ولا علاقة لها بالمصارف المركزية.

وأوضح المنصوري أن «تعامل الأفراد بالعملات الافتراضية، يحمل في طياته مزيداً من الأخطار»، مدللاً على ذلك، بإعلان بعض الدول أخيراً عدم التعامل بها، ما تسبب بمشاكل كبيرة للمستثمرين المتعاملين.

وكانت هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات، دعت المستثمرين إلى «التزام أقصى درجات الحذر من عمليات الاستثمار في العملات الإلكترونية، أو الأصول الرقمية التي تجري مزاولتها في شكل أو آخر داخل الإمارات». وأوضحت أن هذه الأصول «تُباع للمستثمرين من خلال الاشتراك في عمليات الطرح الأولي أو في طرق استثمارية أخرى». وأكدت أن شروط هذه الأصول وميزاتها «تتفاوت في شكل كبير في كل نوع، كما تختلف طبيعة الحقوق أو الفوائد التي يحصل عليها المستثمر فيها». وشددت على أهمية إدراك المستثمرين «الأخطار المرتبطة بالاستثمار في هذه المنتجات، خصوصاً أن بعضها لا يخضع لأي جهة تنظيمية أو رقابية، وهي عرضة لخطر الغش والتحايل، وقد تكون هذه المنتجات مصدَرة من جهات تعمل خارج الدولة، وتخضع لقوانين وأنظمة أجنبية لا يمكن التحقق منها».

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج