تمديد الترشح لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء لنهاية مارس الجاري

أكثر من 3 آلاف طلب.. 750 منها للفتيات، مركز محمد بن راشد للفضاء أعلن اليوم تمديد مهلة تلقي طلبات الترشح لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء حتى نهاية مارس 2018.
تمديد الترشح لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء لنهاية مارس الجاري
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 01 مارس , 2018

أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء اليوم تمديد مهلة تلقي طلبات الترشح لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء الذي يحظى بتمويل مباشر من صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذراع التمويلي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات حتى نهاية مارس 2018.

وتهدف هذه الخطوة إلى تنويع الطلبات المشاركة وإتاحة الوقت أمام مركز الفضاء لتقييم الكم الكبير من الطلبات التي تم تلقيها إلى الآن.

وقال المهندس سالم حميد المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في مركز محمد بن راشد للفضاء: لقيت دعوتنا الأخيرة لإرسال طلبات الترشح إلى برنامج الإمارات لرواد الفضاء تجاوبا كبيرا ونحن نفتخر بالاهتمام الذي أبداه الشباب الاماراتي من رجال ونساء في حقل استكشاف الفضاء فقد عبروا عن رغبة شديدة في الالتحاق ببرنامج الإمارات لرواد الفضاء وفي سعي الدولة الحثيث إلى تحقيق إنجاز تاريخي من خلال كونهم أول إماراتيين يحظون بفرصة استكشاف الفضاء.

واضاف : يتيح لنا التمديد الوقت الكافي لتقييم الطلبات بدقة ونود أن نشجع المزيد من المرشحين لا سيما الأطباء والأساتذة والمهندسين للاستفادة من التسجيل بالبرنامج في أسرع وقت ممكن والمشاركة في هذه الرحلة التاريخية بالنسبة للإمارات والعالم العربي، وفقا لوكالة أنباء الإمارات، .

يشار إلى أنه منذ إطلاق برنامج الإمارات لرواد الفضاء في ديسمبر 2017 تجاوز عدد المتقدمين بطلبات الالتحاق به الـ3000 طلب وقد شكل منهم أصحاب التخصص في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات 60% والطيارون 20% والإناث 25%.

وتراوحت أعمار أغلبية المتقدمين بين 24 و36 عاما كما يبلغ عمر أصغر المتقدمين 17 عاما وأكبرهم 67 عاما.

وقال المهندس سالم حميد المري : إن أهدافنا الطموحة يعززها مواطنون مخلصون يدعموننا حتى ننجح. سيساهم كل مواطن إماراتي بطريقته الخاصة في مستقبل دولة الإمارات سواء على الأرض أو في الفضاء وبرنامج الإمارات لرواد الفضاء هو الأول من نوعه ضمن مجموعة من المشاريع المخصصة للنهوض بالعلوم المتقدمة من أجل تمكين الأجيال القادمة ويهدف البرنامج إلى إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية حيث سيقوم بعدد من المهمات الاستكشافية والاختبارات العلمية.

وسيجري المرشحون الذين يتم اختيارهم اختبارات نظرية وعملية، ودروس تأهيل إضافة إلى اختبارات أهلية تجري على مر أشهر وذلك تماشيا مع المعايير الدولية ويتيح برنامج التقييم المكثف لمركز محمد بن راشد للفضاء اختيار أفضل المرشحين للإنطلاق إلى محطة الفضاء الدولية ضمن إطار رحلة الإمارات الأولى إلى الفضاء.

وسيخضع رواد الفضاء الأربعة الذين يشكلون فريق رواد الفضاء الإماراتي لسلسلة برامج تدريبية في نهاية المطاف تنقسم إلى دورات تمتد الى عام كامل ولتدريبات متقدمة تجري خلال فترة ممتدة على ثلاث سنوات كذلك سيتم ابتعاثهم إلى مختلف مراكز تدريب رواد الفضاء حول العالم حيث تتوفر أنظمة محاكاة متطورة في مجال الفضاء تتيح لهم اكتساب أفضل المهارات في هذا المجال.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج