شوري: اسم القبيلة في الهوية السعودية يساعد على العنصرية

عضو في مجلس الشورى يقترح الاكتفاء باسم العائلة وعدم إظهار اسم القبيلة واسم الشهرة المهني ومكان الميلاد في بطاقات الهوية الوطنية بهدف الحد من العنصرية والتمييز
شوري: اسم القبيلة في الهوية السعودية يساعد على العنصرية
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 27 فبراير , 2018

قدم عضو في مجلس الشورى السعودي مقترحاً بالاكتفاء باسم العائلة وعدم إظهار اسم القبيلة واسم الشهرة المهني ومكان الميلاد في بطاقات الهوية الوطنية للمواطنين داعياً إلى أن تكون بيانات صاحب البطاقة اختيارية لتقتصر على البيانات الضرورية بهدف "الحد من العنصرية والتمييز" فيما لم تتبنّ لجنة حقوق الإنسان والجهات الرقابية في المجلس الطلب حتى الآن.

وتضمن مقترح العضو الدكتور فيصل آل فاضل، بحسب صحيفة "الحياة" السعودية، إيجاد ضوابط للأسماء في مواقع التواصل الاجتماعي "وذلك بما يسهم في منع التمييز والعنصرية".

ودعا "آل فاضل" هيئة حقوق الإنسان إلى التنسيق مع الجهات المعنية لمراجعة الضوابط المنظمة لتسجيل الأسماء والبيانات اللازم إظهارها في بطاقة الهوية الوطنية، وتسجيل الأسماء في مواقع التواصل الاجتماعي، وتطوير تلك الضوابط بما يسهم في تعزيز الوحدة الوطنية، والحد من العنصرية المجتمعية، التي قد يقوم بها البعض".

وبرر مقدم التوصية في تصريح للصحيفة اليومية دعوته "الضوابط التي تضمنها نظام الأحوال المدنية ولائحته التنفيذية، التي تقضي بوجود اسم القبيلة أو اسم الشهرة بمهنة الشخص والمنطقة في بطاقة الهوية الوطنية، بحاجة إلى تطوير بما يسهم في التقليل من التمييز الذي قد يمارسه بعض أفراد المجتمع، سواء أكان على مستوى قبلي أم مهني أم حتى مناطقي".

وأشار إلى وجود أسماء في حسابات في وسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع إلكترونية، تحمل "نفساً عنصرياً"، داعياً إلى وضع ضوابط تحكم تسجيل تلك الأسماء، وتمنع انتشار ووجود ما قد يؤدي إلى "التمييز وضعف اللحمة الوطنية، وتبث التفرقة والعنصرية".

وكانت وكالة الأحوال المدنية قالت قبل حوالي ثلاث سنوات إنها قامت بتنفيذ طلبات تلقتها من مواطنين يرغبون في حذف أو استبدال اسم القبيلة في بطاقات الهوية الوطنية عند التجديد، نافية أن يكون هناك توجّه حكومي يقضي بحذف أسماء القبائل.

وذكرت تقارير حينها أن "الوكالة" تشترط لحذف اسم القبيلة أن يكون الاسم رباعياً كي تقبل عملية الحذف، حيث ترد أسماء بعض المواطنين في بطاقة الهوية الوطنية خماسية أو سداسية، وهو ما لا يؤثر في الاسم في حال حذف اسم القبيلة، لأن بعض المواطنين يفضّلون اسم العائلة على القبيلة، فيما يرغب آخرون في اسم القبيلة عوضاً عن اسم العائلة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة