الأمن السعودي يتوصل لعشرات البرماويين مصابين بالإيدز

الجهات الأمنية في السعودية تتوصل إلى كافة المصابين بالإيدز من الجالية البرماوية الذين امتنعوا عن الحضور وانقطعوا عن العلاج ورفضوا إحضار المخالطين لهم
الأمن السعودي يتوصل لعشرات البرماويين مصابين بالإيدز
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 25 فبراير , 2018

توصلت الجهات الأمنية في السعودية بالتعاون مع الشؤون الصحية في منطقة مكة المكرمة إلى كافة المصابين بنقص المناعة المكتسبة (الإيدز) من الجالية البرماوية الذين امتنعوا عن الحضور والمراجعة وانقطعوا عن العلاج ورفضوا إحضار المخالطين لهم.

وجاء ذلك بعد ستة أشهر من حصر المصابين في اجتماع سابق، العام الماضي، ما دفع الشؤون الصحية بالمنطقة للاستنجاد بالشرطة والجوازات لاستدعائهم.

وأكدت إمارة منطقة مكة المكرمة، في بيان أمس السبت، أنه تمت إحالتهم للعلاج في مستشفيات العاصمة المقدسة.

وأوضح سلطان الدوسري المتحدث باسم الإمارة في البيان أن مستشار العاهل السعودي أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل وجه بتشكيل فريق عمل من الإمارة والشرطة والشؤون الصحية للتواصل مع المصابين الذين لم يستجيبوا للاستدعاءات المتكررة من الجهات الصحية بهدف تقديم العلاج لهم، وتمكنت اللجنة من التواصل معهم وإخضاعهم للعناية الطبية بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالعاصمة المقدسة، كما أحضروا المخالطين لهم لإجراء الفحوصات الطبية.

وفي وقت سابق من فبراير/شباط الجاري، دق مساعد المدير العام للشؤون الصحية للصحة العامة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سري عسيري ناقوس الخطر في خطاب له موجه لمدير شرطة العاصمة ومدير شعبة جوازات الشميسي، داعياً إلى ضرورة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع التنسيقي الذي عقد بمقر الصحة العامة في مديرية الشؤون الصحية في شهر ذي القعدة من العام الماضي 1438، بشأن عدم استجابة 94 مصاباً من أفراد الجالية البرماوية للاستدعاءات المتكررة من قبل المختصين في مستشفى الملك فيصل بالششة.

وأرفقت "الصحة" بياناً محدثاً للمصابين المنقطعين عن العلاج ولم يستجيبوا للمراجعة.

وأكد ممثل الجالية الميانمارية (البرماوية) أبوالشمع عبدالمجيد الأركاني، بحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه "بمجرد تكليف مكتب ممثل الجالية البرماوية تم إحضار أكثر من 50 شخصاً من المصابين ومخالطيهم، وخضعوا للعلاج والمتابعة، وتمت توعيتهم توعية نفسية واجتماعية في كيفية التعامل مع هذا المرض، فيما توفي 14 شخصاً، وبقي فقط أقل من 20 شخصاً يجري إحضارهم بعد الحصول على معلوماتهم الدقيقة، وما زلنا نتابع موضوعهم لإحضارهم عبر مسؤولي الجالية في الأحياء، ومنهم 11 شخصاً غير برماويين وليس لديهم بيانات بمقر تصحيح أوضاع الجالية البرماوية".

ويبلغ عدد أفراد الجالية البرماوية في السعودية أكثر من نصف مليون شخص يتركزون في ثلاث مدن رئيسية هي مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة، وينتشر الباقون في باقي المدن.

وبحسب إحصائيات رسمية سابقة، يبلغ عدد المصابين بمرض الإيدز في السعودية، منذ عام 1984 وحتى نهاية 2015، نحو 22952 حالة، منها 6770 سعودياً، و16185 وافداً.


    

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج