هيئة الترفيه السعودية: لم نحقق إيرادات حتى الآن

رئيس الهيئة العامة للترفيه يؤكد أن الهيئة التي تم إنشاؤها قبل سنتين لم تحصد إيرادات خلال العام 2017 بل كانت مصروفات فقط
هيئة الترفيه السعودية: لم نحقق إيرادات حتى الآن
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 23 فبراير , 2018

أكد رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية أن الهيئة الحكومية -التي تم إنشاؤها قبل حوالي سنتين- لم تحصد إيرادات خلال العام 2017 بل كانت مصروفات موضحاً أنه لم ينته نظام الهيئة الذي بناء عليه يمكن للهيئة أن تتقاضى بعض المداخيل.

وعلى هامش حفل إطلاق روزنامة 2018 الذي أقامته الهيئة في الرياض أمس الخميس، قال أحمد الخطيب إن السعودية ستستثمر 64 مليار دولار في الترفيه خلال السنوات العشر المقبلة، مبيناً أن "500 شركة سجلت كشركة منظمة في مجال الترفيه خلال سنة واحدة، ما يؤكد نمو قطاع الترفيه في السعودية".

وأوضح "الخطيب"، بحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية، أن فعاليات "الهيئة" أقيمت في 48 مدينة ومحافظة، وتسعى الهيئة إلى تغطية جميع المناطق في العام 2030.

وقال "في السابق كان المستثمرون يذهبون إلى خارج المملكة حتى ينتجوا أعمالهم لتعرض داخل السعودية، واليوم سيحدث التغيير وسيتم توطين كل ما يتعلق بالترفيه، وأقمنا عدة شراكات مع بعض الجهات الحكومية كهيئتي السياحة والرياضة إضافة إلى عديد من الشركات خلال روزنامة 2018"، مستدركاً "نحن لا نتحدث عن خطط... بدأ التنفيذ وسنستمر حتى نصل إلى المستوى المأمول ونحقق أعلى المعايير العالمية".

وتحتوي روزنامة 2018 على أكثر من خمسة آلاف فعالية متنوعة بين العروض الحية والمهرجانات والحفلات الفنية والموسيقية، تتوزع على 56 مدينة في جميع مناطق السعودية.

وقال "الخطيب" إن قطاع الترفيه يحتاج إلى 267 مليار ريال من إجمالي الاستثمارات لبناء البنية التحتية الترفيهية في جميع مناطق المملكة، إضافة إلى أنه من المتوقع أن تصل الاستثمارات الكلية في البنية التحتية خلال الفترة 2017-2030 لحوالي 18 مليار ريال في الناتج المحلي السعودي سنوياً، كما سيبلغ الإنفاق الاستهلاكي على الترفيه 36 مليار ريال بحلول 2030.

من جانبه، أوضح فيصل بافرط الرئيس التنفيذي المكلف للهيئة العامة للترفيه، بحسب صحيفة "الاقتصادية" اليومية، أن الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي سيتم تنظيمها خلال العام 2018 لن تقتصر فقط على أوقات جميلة يتم تشاركها مع العائلة أو الأصدقاء، بل ستسهم كذلك في التأسيس لصناعة الترفيه في المملكة.

وأكد "بافرط" على أن مساهمة قطاع الترفيه في توفير ما مجموعه 224 ألف وظيفة جديدة، بينها نحو 114 ألف وظيفة مباشرة و110 آلاف وظيفة غير مباشرة، مشيراً إلى أن عام 2017 شهد مشاركة أكثر من 100 ألف مواطن ومواطنة في تنظيم الفعاليات.

وتشهد الهيئة العامة للترفيه عملاً تصاعدياً منذ إنشائها، حيث أقامت في عام 2016 نحو 52 فعالية حضرها ما يزيد على 100 ألف زائر، بينما أقامت في العام المنصرم 2017م ما يزيد على 2200 فعالية حضرها أكثر من 8.2 مليون زائر، في حين ستشهد روزنامة 2018 تنوعاً أكثر في مجموعة العروض الترفيهية في مختلف مناطق المملكة، التي سيحييها عدد من أشهر الفنانين في العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج