هل سيكون المستقبل خال من التدخين؟

على الرغم من الشكوك من قبل منظمات مكافحة التدخين، فإن شركة التبغ العملاقة فيليب موريس إنترناشيونال تواصل حملتها لــ «مستقبل خال من الدخان»، وقد خصصت 3 مليار دولار لأبحاث تتعلق بهذه الغاية.
هل سيكون المستقبل خال من التدخين؟
بواسطة أنيس ديوب
الأحد, 04 فبراير , 2018

تماشيا مع خطتها الرامية الى استحداث «مستقبل خال من الدخان»، قامت فيليب موريس إنترناشونال، إحدى كبريات  شركات التبغ المدرجة في بورصة نيويورك بحث المستهلكين على «التوقف عن التدخين» والتحوّل الى منتجات خالية من الدخان في  دول الخليج العربي، حيث تجري محادثات لطرح «آيقوص» أحدث منتجاتها الخالية من الدخان.

وقامت الشركة المثيرة للجدل، التي تقوم بتصنيع وتوزيع علامة السجائر الشهيرة مارلبورو، بتصنيع منتجات التبغ المسخّن فى محاولة لتزويد المدخنين ببدائل يقدر بأنها أقل ضررا مقارنة مع السجائر التقليدية.
وقال جوشوا تاونسند، مدير الشؤون الإعلامية للمنتجات مخفضة المخاطر لدى فيليب موريس إنترناشونال «إذا كنت مدخنا تتطلّع إلى تحسين صحتك، فإن أفضل ما قد تفعله هو الإقلاع عن التدخين. إنما في حال رغبت بالإستمرار في التدخين، فإن هدفنا هو أن تقلع عن استهلاك السجائر وتختار منتجا خاليا من الدخان يقدر بأنه يحمل ضرراً أقل».
وقالت الشركة لـ «أريبيان بزنس» مؤخرا إنها تجري محادثات لإطلاق منتجها الأكثر مبيعا الخالي من الدخان «ايقوص» في دول الخليج العربي.

تسخين وليس حرقاً
فهذا الجهاز الإلكتروني مصمّم لتسخين التبغ دون حرقه، وتوليد بخار يحتوي على النيكوتين يتميز بمستويات من المكوّنات السامة أقل بما متوسطه 90-95 % مقارنة بدخان السجائر. وهو متوفر في 31 سوقا على مستوى العالم ، وساهم المنتج الجديد بإقلاع ما يقارب 4 ملايين مدخن عالمياً بمعدل 8000 مدخن يومياً وفقا لمصادر فيليب موريس إنترناشونال.
علاوة على ذلك، كررت الشركة إعلان الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال أندريه كالانتزوبولوس في العام الماضي عن أن الشركة تعمل على «التخلص التدريجي» من السجائر.
وقال تاونسند: «طموحنا في فيليب موريس إنترناشونال هو إقناع جميع المدخنين الحاليين، الذين لن يقلعوا عن التدخين، بالتحوّل إلى منتجات غير قابلة للاحتراق وخالية من الدخان، في أقرب وقت ممكن. هدفنا هو تصميم مستقبل خال من الدخان. ونتوقّع أن نتقوف يوما ما عن إنتاج السجائر».
وفي الوقت الذي قال فيه إنه لا يوجد «جدول زمني» في الوقت الحاضر بشأن موعد توقّع فيليب موريس إنترناشونال التوقف عن تصنيع السجائر، أوضح أن التحوّل «ليس شيئا يمكننا فرضه على المستهلكين. أعتقد أن المستهلكين بحاجة أيضا لدفع هذا التوجّه، لكننا نبذل كل ما في وسعنا للحفاظ على تعزيز هذا التوجّه من خلال توفير بدائل يقدر بأنها أقل ضرراً».

3 مليارات دولار استثمارات في العلوم والتقنية
وقال: «في الوقت الراهن، لا نحاول زيادة استهلاك التبغ. لدينا ما يكفي من حصة السوق إذا نظرنا على وجه التحديد إلى الناس الذين يدخنون حاليا. هناك الكثير من العمل الآن للتركيز على هذه الفئة من الناس. ومن ناحية الأعمال، في الوقت الحاضر، نسعى لأن نكون في وضع يكون مناسبا للشركة كما هو مناسب للصحة العامة وقد استثمرت فيليب موريس انترناشونال حتى الآن 3 مليارات دولار في الأبحاث المتعلقة بالمنتجات الخالية من الدخان».
وأضاف: «تتلخص الفكرة في عدم تشجّيع الناس على البدء بالتدخين إنما تشجّيع أولئك الذين يدخنون على التحوّل إلى بدائل يقدر بأنها أقل ضررا، وهذا هو توجّهنا. الشركات الأخرى في قطاعنا تسير نحو هذا التوجّه أيضا. انه وضع مفيد لقطاع الصحة العامة وللأعمال أيضاً. ليس لدي أي فكرة عما سيبدو عليه القطاع في المرحلة المقبلة، ولكن في الوقت الحاضر، لدينا عمل كثير نقوم به في هذا الاتجاه، وسيستمرّ على ما يبدو في أن يكون مربحا جدا».
وبينما تجري فيليب موريس محادثات لطرح منتج خال من الدخان في بلدان الخليج العربي، يؤكد تاونسند «نحن لا نريد أن نرى أشخاصا غير مدخنين يستخدمون هذه المنتجات»
يحترق التبغ في السيجارة المشتعلة على درجات حرارة تزيد على 600 درجة مئوية، ويولّد دخانا يحتوي على مواد كيميائية ضارة، في حين أن “ايقوص” يسخّن التبغ على درجات حرارة أقل تصل إلى 350 درجة مئوية من دون احتراق أو رماد أو دخان، وفق ما أشارت فيليب موريس إنترناشونال
وشركة التبغ العملاقة فيليب موريس إنترناشونال، التي تصنّع وتوزّع علامة السجائر الشهيرة مارلبورو، تجري حاليا محادثات لطرح منتج خال من الدخان في بلدان الخليج العربية، وتقول عنه الشركة إنه «يحتمل أن يكون أقل ضررا» من السجائر.
تم تصميم الجهاز الإلكتروني، المسمى «ايقوص» لتسخين التبغ من دون حرقه، وهو يولّد بخارا يحتوي على النيكوتين ويتضمن مستويات أقل بما متوسطه 90 إلى 95 بالمئة من المكوّنات السامة مقارنة مع دخان السجائر.

4 ملايين بكبسة زر
وتقول لنا جمال الدين، مديرة إدارة الشؤون المؤسساتية، فيليب موريس مانجمينت سيرفيسز: «في الوقت الحالي، يتوفّر منتج ايقوص في 31 سوقا حول العالم. إن دول مجلس التعاون الخليجي تشكّل سوقا مهمة بالنسبة الينا، ونأمل توفير المنتج في هذه السوق حالما يتم وضع التشريعات المناسبة».
وخلافا للسجائر التقليدية، يستخدم «ايقوص» عيدان التبغ المسخن التي تسمى هيتس أو هيت ستيكس، التي لا تحترق ويمكن بالتالي التخلص منها بأمان في صناديق النفايات دون «اخمادها».
ويتم تشغيل الجهاز القابل لإعادة الشحن، والذي ساعد ما يقارب 4 ملايين على التوقف عن التدخين، بكبسة زر، وبعد ذلك يقوم مستخدموه بإدخال عود التسخين (هيت ستيك) على شفرة مدمجة وانتظار 20 ثانية لحرق العود، قبل أن يتمكّنوا من استهلاك التبغ.
يعتقد أن «ايقوص» يشكل «خيارا أفضل» للمدخنين الذين لن يقلعوا عن التدخين، وفقا لشركة فيليب موريس إنترناشونال. ومع ذلك، حثت شركة التبغ العملاقة الحكومات ومشرّعي شؤون الصحة العامة على «انتهاز الفرصة التي تمثلها هذه التطورات في مجال التكنولوجيا والعلوم لتصميم تشريعات تشجّع المدخّنين على التحول إلى منتجات يقدر أن تكون أقل ضررا.

سموم حرة
وتضيف جمال الدين: «من المهمّ أن تعكس التحذيرات الصحية الدرجة الفعلية لمخاطر المنتج - وهذا ما تقوم به شركة فيليب موريس إنترناشونال حاليا والمتمثل بشرح طبيعة منتجنا للمشرّعين والمجتمعات الصحية والتخفيض المحتمل للمخاطر الذي يتميز به».
وعلاوة على ذلك، أظهرت الأبحاث التي أجرتها فيليب موريس إنترناشونال اهتماما ضئيلا بمنتج «ايقوص» من قبل المدخنين السابقين وغير المدخنين.
ويعترف جوشوا تاونسند، مدير الشؤون الإعلامية للمنتجات مخفضة المخاطر لدى فيليب موريس إنترناشونال: «نحن لا نقول إن ايقوص خال من المخاطر. نحن نقارنه باستمرار مع التدخين لأن هذه هي المشكلة التي نحتاج لحلّها جميعا اليوم. نحن لا نريد أن نرى أشخاصا غير مدخنين يستخدمون هذه المنتجات.
لقد وجد العلماء أن المنتجات الخالية من الدخان، مثل السجائر الإلكترونية، تحتوي على سموم حرّة مماثلة لتلك الموجودة في دخان السجائر وتلوث الهواء. ومع ذلك، فإنها تصل إلى 1 % فقط من حيث مستوى السجائر التقليدية، وفقا لبحث أجرته جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة الأميركية تم نشره في الجريدة الالكترونية «Public Library of Science One» .

طموح واضح بلا تخمينات 
ولكن  متى سيتم إطلاق «ايقوص» في دول مجلس التعاون الخليجي/الشرق الأوسط؟ أين سيتم إطلاقه في دول الخليج ؟ يرجى تحديد البلدان؟.
أطلقنا نظام «ايقوص» تجارياً في 31 دولة حتى الآن وهذه ليست سوى البداية. وبالطبع نطمح إلى طرح هذا النظام في جميع الأسواق عالمياً إلى جانب غيره من المنتجات الخالية من الدخان التي نعمل على تطويرها في مخابرنا حالياً.
وسوف نعلن عن خطط إطلاق «ايقوص» ومنتجاتنا الأخرى الخالية من الدخان في دول مجلس التعاون الخليجي في الوقت المناسب.
أيضا ، ما هي الخطط المستقبلية لشركة فيليب موريس إنترناشونال بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي ؟ هل تخططون للتوقف عن بيع السجائر بعد إطلاق منتجاتكم الخالية من الدخان؟ هل هذه الخطة مشابهة للخطة الخمسية لكوريا الجنوبية التي أعلن الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس إنترناشونال من خلالها عزمه التوقف عن بيع السجائر خلال السنوات الخمس القادمة؟ «أفضّل عدم اعطاء تخمينات في ما يتعلق بخطط إطلاق منتجنا في دول مجلس التعاون الخليجي. إلا أن طموحنا واضح. ونحن نعمل على استبدال السجائر بالمنتجات الخالية من الدخان في جميع البلدان، بما في ذلك دول الخليج».

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج