رحيل بول بوكوس عّراب فن الطبخ الفرنسي

بوكوس «أسطورة حية» وهو بمثابة الأب الروحي وعميد طباخي العالم. وكان بين الحضور عدد من التلاميذ السابقين للطباخ الفرنسي الذي تحولت مطاعمه إلى محطات يقصدها الذواقة. وهناك من يؤكد أن الفضل يعود إليه في تحول الطبخ إلى فن من الفنون وفي رفع شأن مهنة الطاهي في المجتمع.
رحيل بول بوكوس عّراب فن الطبخ الفرنسي
صورة من 2011 بول أمام مطعمه AP PhotoLaurent Cipriani
الأحد, 21 يناير , 2018

توفي الشيف الفرنسي بول بوكوس الذي يعد الأب الروحي للطبخ الفرنسي عن 91 عاما وبعد معاناته من مرض باركنسون، وذلك في مطعمه الشهير بالقرب من مدينة ليون الفرنسية المنطقة التي ولد فيها بحسب بي بي سي.

تميز بوكوس بتحديث المطبخ الفرنسي بابتكار وجبات صحية أكثر مما اعتاد الفرنسيون في المطبخ  التقليدي  واستحدث مأكولات جديدة تحتوى على سعرات حرارية أقل من المعتاد .

ولد بول في عام 1926، وحصل على ثلاث نجمات ميشلين لتصنيف أفضل الطهاة في العالم وحصل على لقب بابا المطابخ وطاهي القرن العشرين في عام 1989، وهو  أول طاهٍ يقام له تمثال في المتحف الفرنسي.

عملت اسرته في الطهي والمطاعم منذ القرن السابع عشر، واليوم إذا دخلت إلى مطعم راق وقام الشيف بالاقتراب من طاولتك لتحيتك فاعلم إنها من العادات التي رسخها بول بوكوس  الذي كان أول من يترك الوقوف أمام الفرن ليدخل إلى صالة الطعام، مرتديا قبعته البيضاء الطويلة، ويلقي التحية على الزبائن ويشرح لهم مكونات كل طبق ومنشأ ما فيه من لحوم أو أسماك وخضار. وقد صارت «تحية الشيف»، في ما بعد، بمثابة التكريم لرواد أي مطعم راق بحسب صحيفة الشرق الأوسط. 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج