خلف الحبتور يستقبل جرّاح القلب المصري السير مجدي يعقوب

استقبل خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، جرّاح القلب المصري-البريطاني الذائع الصيت عالمياً، البروفيسور سير مجدي يعقوب، المؤسس والرئيس الفخري لمجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب (مركز أسوان للقلب) يوم الأربعاء 17 يناير 2018.
خلف الحبتور يستقبل جرّاح القلب المصري السير مجدي يعقوب
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 17 يناير , 2018

استقبل خلف أحمد الحبتور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، جرّاح القلب المصري-البريطاني الذائع الصيت عالمياً، البروفيسور سير مجدي يعقوب، المؤسس والرئيس الفخري لمجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب (مركز أسوان للقلب) يوم الأربعاء 17 يناير 2018.

البروفيسور يعقوب هو أستاذ جراحة القلب والأوعية الدموية في المعهد الوطني للقلب والرئة في إمبريال كولدج، لندن (الكلية الامبريالية للعلوم والتكنولوجيا والطب) نال عام 1991 وسام الفارس لمساهماته في حقلَي الطب والجراحة. وقد أطلق البرنامج الأكبر لزرع القلب والرئتَين في العالم، والذي أُجريَت من خلاله أكثر من 2500 عملية زرع. وطوّر أيضاً عمليات جراحية مبتكرة لعددٍ من تشوّهات القلب الخلقية المعقّدة.

وكان برفقته البروفيسور مجدي اسحاق، نائب رئيس مجلس الإدارة في مؤسسة مجدي يعقوب، وماري اسكندر، سفير المؤسسة، ودينا الجزار، نائب الرئيس لشؤون التنمية وجمع التبرعات، وزينة أ. توكل، مدير تطوير الأعمال.

أُنشئ مركز أسوان للقلب عام 2009 بهدف الحصول على مركز متفوّق لعلاج أمراض القلب في مصر. يقع في وسط مدينة أسوان في الجنوب، ويمتد على مساحة تسعة آلاف متر مربع على مقربة من مستشفى أسوان التعليمي العام. المركز هو جزء من مؤسسة مجدي يعقوب التي تُعتبَر من أشهر المنظمات الخيرية في مصر. ويؤمّن أيضاً فرصاً تدريبية لطلاب الطب في مصر.

وأشاد خلف الحبتور على مساهمات البروفيسور يعقوب في تحسين الرعاية الصحية في مجال أمراض القلب في مصر، قائلاً: "إنه لأمر رائع أن نرى جرّاحاً بهذا المستوى يقدّم شيئاً من أجل بلاده. إن التعليم والبحث لا يقلان أهمية عن الرعاية الطبية. ليس هناك من بلد محصَّن ضد أمراض القلب. والعمل الذي يقوم به سير يعقوب تتردّد أصداؤه على نطاق واسع".

وقد أطلع الوفد الحبتور على أهمية المشروع بالنسبة إلى مصر. فالمنشآت المجهّزة بأحدث التقنيات تؤمّن الموارد الضرورية جداً والوسائل البحثية والعلمية من أجل توفير أعلى معايير الرعاية الصحية لمرضى القلب في مصر – لا سيما المحرومين منهم. وفي هذا الإطار، قال البروفيسور مجدي اسحاق: "باتت المؤسّسة بمثابة حاضِنة للأطباء الشباب الذين يذهبون للعمل في مستشفيات هي من الأكثر عراقة في العالم".

وأعرب الحبتور عن رغبته في زيارة مركز أسوان للقلب خلال زيارته المقبلة إلى مصر. يُشار إلى أن مجموعة الحبتور دعمت العديد من القضايا في المجال الطبي على مر السنين، منها تمويل مركز خلف أحمد الحبتور للمحاكاة الطبية في مدينة دبي الطبية، وسواها من المبادرات العالمية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة