الإمارات: الدوام المرن يتيح التأخير 3 ساعات

أكدت دائرة التعليم والمعرفة تطبيق نظام الدوام المرن الذي يتيح التأخير 3 ساعات على الموظفين والطلاب خلال الطقس غير المستقر.
الإمارات:  الدوام المرن يتيح التأخير 3 ساعات
الأربعاء, 17 يناير , 2018

أكدت دائرة التعليم والمعرفة، تطبيق نظام «الدوام المرن» على جميع الموظفين والمدارس، في أوقات الضباب والأحوال الجوية الصعبة.

ولففت الدائرة إلى إقرار «الدوام المرن» بشكل خاص لمثل هذه الأجواء، حيث تشكل سلامة وأمن الطلبة والعاملين في الميدان التربوي، وموظفي الدائرة كافة، أولوية قصوى لذلك تم الإقرار بأنه في حالات الضباب والأحوال الجوية الصعبة يستطيع الموظف التأخير عن الدوام لمدة 3 ساعات تحتسب من بدء الدوام الرسمي، في الساعة 7:30 وحتى الساعة 10:30 صباحاً، وذلك وفقاً لتقدير المدير المباشر والتفهم والتنسيق من قبل الطرفين، وفقا لما نشرته صحيفة الاتحاد. 

وتقوم الدائرة كجهة منظمة لقطاع التعليم في إمارة أبوظبي بالتنبيه على المدارس بشكل دوري عبر الدورات التدريبية والتوعوية الخاصة بتثقيف كوادر الميدان التعليمي، ومن هم تحت مسؤوليتها من موظفين على كيفية التعامل في مثل هذه الحالات، وما هي الإجراءات المتبعة، بالإضافة إلى إصدار دليل إرشادي يتضمن جميع الإرشادات ومتطلبات الأمن والسلامة في مثل هذه الحالات، وتوفير الدليل في جميع المدارس، ولدى منسقي السلامة في المدارس. 

وأشارت الدائرة إلى أنه تم إنشاء دليل إرشادي خاص بالدائرة من قبل دائرة النقل بصفتها الجهة المشرعة للأمور المتعلقة بالنقل المدرسي، حيث ينص إطار العمل الإداري للنقل المدرسي في حالة الظروف الجوية الصعبة، والتي تشمل الضباب والعواصف الرملية، والرياح، والأمطار، والفيضانات، على اختصاص دائرة التعليم والمعرفة بالتنسيق مع المركز الوطني للأرصاد الجوية للتأكد من حالة الجو الصعبة والتعميم على جميع المدارس، وإعطاء تصريح تعطيل المدارس «على مستوى الإمارة»، ضمن فترة الحالة الجوية الصعبة، وتعطيل المدارس التي تقع ضمن منطقة الطقس السيئ، وذلك بالتنسيق مع إدارة المدرسة، بالإضافة إلى التنسيق بحالات التأخير والارتباك التي قد تحدث للمدارس بسبب الحالات الجوية الصعبة، ومراقبة ورصد عملية الامتثال لإطار العمل لجميع الأطراف المعنية في هذا الشأن. 

ولفتت الدائرة إلى اختصاص المدارس بتحديد شخص معين مسؤول عن التواصل والتنسيق مع المعنيين في حالات سوء الأحوال الجوية، والامتثال لتعليمات دائرة التعليم والمعرفة في حال قرار تعطيل الدوام، والتنسيق مع الدائرة وجميع مشغلي حافلات النقل في حالات تعطيل الدوام، بالإضافة إلى النظر في إمكانية تأخير الدوام في حالات الطقس الصعبة بالتنسيق مع مشغلي الحافلات، والتواصل مع الطلبة وأولياء الأمور وإبلاغهم عن أي حالة تعطيل أو تأخير للدوام. 

ويُلزم إطار العمل الإداري للنقل المدرسي، مشغلي الحافلات المدرسية بمراقبة حالة الطقس من خلال التنسيق مع المركز الوطني للأرصاد الجوية، والتنسيق مع إدارة المدارس المتعاقد معها في حال تأخير الدوام أو تعطيله أثناء حالات الطقس الصعبة، والتأكد من حصول السائقين والمشرفات على التدريب اللازم للتصرف في مثل هذه الحالات، بالإضافة إلى التأكد من أن جميع نقاط التحميل والإنزال المعدة مسبقاً ضمن خطط المخاطر خالية من العوائق، خلال حالات الطقس الصعبة، بجانب وجود نقاط تحميل وإنزال بديلة.  فيما ينص إطار العمل الإداري للنقل المدرسي على ضرورة التزام الطلبة وأولياء الأمور باتباع التعليمات والقرارات التي تصدر عن دائرة التعليم والمعرفة أو المدرسة في حالة الظروف الجوية الصعبة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة