موجة برد وصقيع شديدة تضرب السعودية بدءا من اليوم

توقع خبراء طقس ومحللو مناخ في السعودية أن تشهد أجواء السعودية موجة برد قطبية مع دخول «الشبط» اليوم (الثلاثاء) في حين يشهد الثلاثاء المقبل أطول وأعنف وأبرد موجة، وهي موجة برد يصاحبها انخفاض حراري ملموس وصقيع في ساعات الليل المتأخرة.
موجة برد وصقيع شديدة تضرب السعودية بدءا من اليوم
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 16 يناير , 2018

توقع خبراء طقس ومحللو مناخ في السعودية أن تشهد أجواء السعودية موجة برد قطبية مع دخول «الشبط» اليوم (الثلاثاء) في حين يشهد الثلاثاء المقبل أطول وأعنف وأبرد موجة، وهي موجة برد يصاحبها انخفاض حراري ملموس وصقيع في ساعات الليل المتأخرة.

ولم يستبعد الخبراء تساقط الثلوج على شمال المملكة خلال هذه الموجة، إذ تصل خلالها درجة الحرارة الصغرى إلى الصفر المئوي وأقل، وقد يتشكّل الصقيع، ولا يتوقع استمرارها بالقوة نفسها طوال الأسبوع.

ونقلت صحيفة الحياة السعودية الصادرة في لندن عن خبير الأرصاد حسن كراني القول أن موجة البرد التي ستحل يوم الثلاثاء المقبل أي بتاريخ  23 يناير، ستكون أطول وأعنف وأبرد موجه وتبدأ على المنطقة الشمالية الغربية وتعتبر موجة برد قطبية تسود أجواء المملكة شتاءً هذا العام وتمتد يومي الأربعاء والخميس والجمعة على الشمال، والغربية نهاية الجمعة، وفجر السبت على الوسطى والشرقية ويوم الأحد دفء نسبي وتعاود يوم الإثنين النشاط والتحرك جنوباً.

وعن الظواهر المصاحبة للموجة قال كراني سيكون هناك انخفاض حراري ملموس وصقيع في ساعات الليل المتأخرة ويستمر حتى شروق الشمس، وضباب على المناطق الشرقية والشمال والمصايف ورؤية غير جيدة مع تحرك الهواء البارد وانعدام الرؤية وارد وتراكم سحابي على المصايف والجنوبية والشمالية الغربية والغربية يوم 24 يناير.

بدوره، قال أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم مؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة الدكتور عبدالله المسند: اليوم هو يوم دخول الشبط، ويأتي بعد المربعانية وتليه العقارب، ويستمر الشبط حتى 10 شباط (فبراير) وقيل سمي «شباط» نسبة إلى شهر شباط السرياني الموافق لشهر فبراير الميلادي .

وأضاف المسند :في الشبط عادة تكون درجة الحرارة منخفضة، ويتكون الصقيع والضباب صباحاً وبداية ظهور طلع النخيل البواكر خاصة في جنوب الوسطى، ونشاط الرياح الشمالية والنسرية الباردة، وقيل قديما "شباط قطع الرباط وقرقع البيبان" وهذا كناية عن نشاط الرياح فيه، وفيه أيضاً أقصى وقت لدخول وقت الفجر وشروق متأخر للشمس.

من ناحيته، كشف الراصد الجوي محمد الخزّي التميمي عن عبور منخفض جوي قطبي أجواء شمال المملكة نهاية الأسبوع الجاري، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يؤثر بالأمطار والثلوج الكثيفة في تركيا وأجزاءٍ من شرق البحر المتوسط ولبنان.

وقال التميمي: ستكون هناك فرصة لتكوُّن الغيوم وهطول الأمطار الخفيفة على الحدود الشمالية للمملكة، ولا يُستبعَد تساقط الثلوج يوم الجمعة في بعض المواقع، لكن التأكّد من ذلك يحتاج إلى متابعة التحديثات والمتغيرات، وتزداد فرصة الأمطار على المرتفعات الجنوبية الغربية الجمعة.

وأضاف: «من المتوقع أن يكون هناك نشاط للرياح السطحية المُثيرة للغبار على أجزاءٍ من شمال المملكة ووسطها يوم الجمعة، وأن تندفع كتلة هوائية باردة تبلغ ذروتها أيام السبت والأحد والإثنين وتنخفض معها درجات الحرارة على أجزاء متفرقة من المملكة، وبخاصة شمالها، إذ تصل خلالها الصغرى إلى الصفر المئوي وأقل، وقد يتشكّل الصقيع في أجزاءٍ من الشمال كما لا يتوقع استمرار قوتها طوال الأسبوع».

وتابع: «هذه الموجة الباردة تتزامن مع عودة الدراسة ومع موسم الشبط ومنتصف فصل الشتاء الذي تنشط خلاله الرياح الباردة والمفاجئة التي كانت تسمّى «العواية» بسبب صوت عواء النوافذ والأبواب القديمة كعواء الذئب، وتسمّى «مبكية الحصني» لأن فتحة جحر الحصني «الثعلب» تكون أحياناً شرقية فتصل إلى داخل جحره فيبكي من شدة بردها، وأحياناً تسمّى «نسرية» إذا كانت مع مطلع نجم النسر جهة الشمال الشرقي، وكانوا يقولون «شباط محلل الرباط»، أي رباط الخيام بسبب رياحه غير المستقرة، ولذلك يكون داخل البيوت أدفأ من الخارج؛ لأن بردها في رياحها».

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة