فيسبوك يوجه ضربة قاصمة لوسائل الإعلام

بعد أن اعتمدت عشرات وسائل الإعلام على صفحاتها في فيسبوك للوصول إلى عدد هائل من المتابعين و القراء، فإن المنشورات الإخبارية لن تظهر بعد اليوم بشكل تلقائي على شريط الأحداث لمستخدم يتابع صفحة وسيلة إعلامية أو ماركة تجارية
فيسبوك يوجه ضربة قاصمة لوسائل الإعلام
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 14 يناير , 2018

أ ف ب - المنشورات الإخبارية على فيسبوك لن تظهر بعد اليوم بشكل تلقائي على شريط الأحداث لمستخدم يتابع صفحة وسيلة إعلامية أو ماركة تجارية، إلا إذا تداولها أقرباؤه.

قد يسفر التعديل الكبير في شريط الأخبار الذي أعلنته فيسبوك دون سابق إنذار لإعادة التركيز على أخبار الأقارب والأصدقاء عن ضحايا هي وسائل الإعلام الأكثر تعويلا على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تتساءل وكالات الإعلان عن النوايا الفعلية الكامنة وراء قرار من هذا القبيل.

فقد قالت شبكة فيسبوك التي تحولت لمنصة تنشر فيها المحتويات على أنواعها، من الإعلامية إلى تلك الترويجية والتجارية والتي لم تعد شديدة الجاذبية في نظر الجيل الشاب، إنها تريد العودة إلى أصلها، أي أن تكون منصة اجتماعية أولى أولوياتها نشر مضامين أفراد العائلة والأصدقاء.

فتغير النهج هذا قد  يزعزع النموذج الاقتصادي السائد في أوساط عدد كبير من وسائل الإعلام التي تعتمد اعتمادا تاما على جمهور فيس بوك وتجني الأرباح من الإعلانات على الإنترنت.

هذا وقد أشارت البيانات الصادرة عن نظام تحديد الأسعار المؤتمن التابع للمؤسسة القومية لوسطاء الأوراق المالية "ناسداك" في نيويورك إلى تراجع أسعار أسهم شركة فيسبوك تراجعا بنسبة 4.5 في المائة بعد إجراء مؤسس الشركة، مارك زوكربيرغ، تعديلات عديدة في شبكة التواصل الاجتماعي تهدف إلى تقليص وقت استخدامها.

كما أن مارك زوكربيرغ يملك حصة 14% من أسهم الشركة، وأدى انخفاض أسعار الأسهم إلى تراجع ثروته بقيمة 3.2 مليار دولار، لتصل إلى 74 مليار دولار.

ويقول نيكولا رفعت من مكتب المشورات "بيرينغ بوينت" إن "وسائل الإعلام المدمجة في المنصات قد تكبدت أصلا خسائر من جراء قرار فيس بوك لجم "مصائد النقرات" وهي ستعاني الآن المزيد من الأضرار".

أما بالنسبة إلى "وسائل الإعلام التقليدية التي تنشر جزءا من محتوياتها على فيس بوك لزيادة شعبيتها، فإنها قد تخسر إيرادات إعلانية طائلة". فقد تضطر وهي التي انتقدت بشكل لاذع أداة "إنستنت آرتيكلز" التي قدمتها فيس بوك للسماح للمحررين بنشر مقالاتهم مباشرة على المنصة لكن عائداتها الإعلانية قليلة، إلى أن تحد من تعاونها مع أكبر شبكة اجتماعية في العالم.

فالمنشورات لن تظهر تلقائيا على شريط الأحداث لمستخدم أعرب عن إعجابه بصفحة وسيلة إعلامية ما أو ماركة تجارية، إلا إن جرى تداولها من قبل أقربائه.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج