وفاة 3 مشجعين إماراتيين أثناء عودتهم من الكويت

توفي 3 مشجعين إماراتيين عقب انتهاء مشاركتهم في تشجيع المنتخب الإماراتي في نهائي بطولة «خليجي 23» لكرة القدم التي أقيمت بدولة الكويت.
وفاة 3 مشجعين إماراتيين أثناء عودتهم من الكويت
توفى أحد المشجعين خلال عودته إلى الإمارات براً عبر السعودية. المصدر- صحيفة الخليج
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 10 يناير , 2018

توفي 3 مشجعين إماراتيين وأصيب الرابع بإصابات خطيرة، إثر تعرضهم لحادث مروع في السعودية، أمس الثلاثاء، خلال عودتهم برًا من الكويت عقب انتهاء مشاركتهم في تشجيع المنتخب الإماراتي في نهائي بطولة «خليجي 23» لكرة القدم التي أقيمت بدولة الكويت.

وكان المشجعون الإماراتيون محمد المزروعي وأحمد الحمادي وعبدالرحمن أبوبكر الحربي توجهوا إلى الكويت لتشجيع المنتخب في نهائي بطولة الخليج أمام منتخب عمان، وتعرضوا لحادث سير أليم في السعودية أثناء طريق عودتهم للدولة، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الخليج" الإماراتية.

وشيعت في أبوظبي أمس الثلاثاء جثامين المتوفين محمد المزروعي وأحمد الحمادي، وأقيمت صلاة الجنازة بمقبرة بني ياس في أبوظبي، بحضور جموع من المواطنين والمقيمين، وبعد أداء صلاة الجنازة، ووري الجثمانان الثرى.

كما شيع في رأس الخيمة جثمان عبدالرحمن أبوبكر الحربي وأقيمت صلاة الجنازة في مسجد الشيخ زايد بالإمارة بحضور جموع من المواطنين والمقيمين.

ونذكر هنا أن والدا «عبد الرحمن الحربي» على قيد الحياة، له 9 أشقاء، أربعة منهم شباب من الذكور و5 شقيقات، هو التاسع بينهم إجمالا، والأصغر بين الذكور، لا تصغره سوى إحدى شقيقاته. أسرته قالت: إنه كان في المنزل «الكل في الكل»، يملأه حياة وعملاً وحباً لأسرته، يصفونه بأنه كان «شايل البيت»، وكان يقوم بوالدته ووالده وشقيقاته في المنزل، في ظل غياب أشقائه، الذين يكبرونه جميعاً، في أعمالهم ووظائفهم في أبوظبي.

لكن ما نزل برداً وسلاماً على والدي الفقيد الشاب، «الأعزب»، وأشقائه وشقيقاته وأقاربه ومحبيه، في ظل ما يتجرعونه من ألم وحزن وحسرة بعد رحيل ابنهم الأصغر بين الذكور، هو ما أخبرهم به من كانوا محيطين به ومرافقين له في لحظات «نزع الروح»، الذين أكدوا أن عبد الرحمن نطق الشهادتين بوضوح قبل مفارقة الحياة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج