ارتفاع قيمة عقود مشاريع الطاقة في الخليج 41% خلال 2018

المملكة العربية السعودية في طليعة الاستثمارات الإقليمية في قطاع الطاقة
ارتفاع قيمة عقود مشاريع الطاقة في الخليج 41% خلال 2018
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 09 يناير , 2018

تشير التوقعات إلى أن قيمة عقود مشاريع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي ستبلغ نحو 23.6 مليار دولار أمريكي خلال عام 2018، وذلك بحسب تقريرٍ أصدره مؤخراً "معرض الشرق الأوسط للكهرباء" الذي يعد الحدث التجاري السنوي الرائد على مستوى قطاع الطاقة في المنطقة.

ويعكس هذا الرقم الوارد في التقرير الذي أجرته شركة أبحاث السوق ’فينتشرز أونسايت‘- زيادة كبيرة بنسبة 41% مقارنة بعام 2017. كما يُبرز التقرير أن المملكة العربية السعودية ستتصدّر قائمة العقود الممنوحة للاستثمار في قطاع الطاقة، حيث ستستأثر بنسبة 59% من قيمة العقود، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت، وفقاً لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

في هذه المناسبة، قالت السيدة أنيتا ماثيوز مديرة مجموعة ’إنفورما‘ الصناعية للمعارض التي تتولّى تنظيم معرض الشرق الأوسط للكهرباء: "يسلط هذا الارتفاع الكبير في قيمة العقود الضوء على المقوّمات الحيوية لقطاع الطاقة في المنطقة، والتي تتطلع الحكومات فيها إلى تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والذي يتراوح بين 7-8% سنوياً."

واستناداً إلى تقرير أصدره بنك ’أبيكورب‘ التنموي متعدد الأطراف تحت عنوان "تنشيط قطاع الطاقة" (تقرير سوق الطاقة لدول مجلس التعاون الخليجي)، فإن دول المجلس ستحتاج لإنفاق حوالي 81 مليار دولار على مشاريع توليد ونقل وتوزيع الطاقة خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وسط ترجيحات بأن تحظى هذه الاستثمارات بأولويّة كبرى بصرف النظر عن أي تأثيرات اقتصادية سلبيّة قد تطرأ.

وورد في التقرير: "رغم أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي واجهت عجزاً في الميزانية إلى جانب تشديد الإنفاق بسبب تقلبّات أسعار النفط، ولكن من المتوقع أن تحظى استثمارات قطاع الطاقة بأهمية لافتة دون أن تتأثر بأيّة تداعيات محتملة".

وقد حظيت هذه الزيادة الهائلة في قيمة استثمار مشاريع الطاقة باهتمام لافت خلال "معرض الشرق الأوسط للكهرباء 2018" الذي ستُقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي بين 6-8 مارس 2018، خصوصاً مع عزم شركة ’إنفورما للمعارض‘ بتوسيع نطاق هذا الحدث الرائد بهدف مواكبة الاحتياجات والديناميكيّات المتغيّرة في القطاع. حيث سيشتمل المعرض بدورته لعام 2018 على جناح جديدٍ مخصص لحلول تخزين وإدارة الطاقة؛ كما ستقوم شركة ’إنفورما‘ بإطلاق فعالية "القمة العالمية للطاقة الذكية" التي ستحتضن أبرز قادة قطاع الطاقة في المنطقة.

وأردفت ماثيوز: "نشهد إقبالاً قوياً على فعاليات معرض ’الشرق الأوسط للكهرباء‘، بدورته لعام 2018؛ حيث سيستضيف ما يزيد عن 1,000 شركة من 66 بلداً وذلك ضمن 24 جناحاً دولياً متخصصاً. ويعتبر هذا الالتزام القوي بالمشاركة بمثابة مؤشر واضح على الثقة بالقطاع، والسعي الدؤوب لحكومات دول مجلس التعاون الخليجي بالاستثمار المستمر على المدى القصير والمتوسط في إمكانات هذا القطاع، وحشد التمويل البديل لدعم مشاريعه. ويغطي هذا الاهتمام كامل حلقات سلسلة القيمة الخاصة بمنتجات وخدمات وأنظمة قطاع الكهرباء، الأمر الذي شجعنا على إطلاق 5 أجنحة متخصصة بشتى مجالات منظومة قطاع الطاقة".

كما سينضم جناح حلول تخزين وإدارة الطاقة إلى 4 أجنحة متخصصة أخرى في المعرض والتي تشمل "النقل والتوزيع" و"توليد الطاقة" و"حلول الإضاءة"، فضلاً عن جناح "الطاقة الشمسية" الذي ينضم الى معرض "الشرق الأوسط للكهرباء" كجناح متخصص بعد أن كان فعاليةً مستقلة تنعقد في ذات المكان لمدة 6 سنوات.

ومع التوقّعات بنمو العقود المرتقبة لمشاريع الطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2018، يرجّح تقرير معرض "الشرق الأوسط للكهرباء" بأن يواصل قطاع الطاقة المتجددة صعوده خصوصاً بالتزامن مع تطبيق سياسات التنويع الاقتصادي في المنطقة.
وأورد التقرير أيضاً: "تتجه دول مجلس التعاون الخليجي سريعاً نحو الاعتماد على المصادر المتجددة لتوليد الطاقة بهدف الحفاظ على ثروتها النفطية. وتشكل الطاقة المتجددة حالياً المصدر الأسرع نمواً لتوليد الكهرباء؛ وتستثمر البلدان الخليجيّة بكثافة في هذا القطاع بغية تحقيق الكثير من الأهداف الطموحة بحلول العامين 2030-2040".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة