"كريم" تطلق خدماتها لأول مرة في غزة ونابلس

من المتوقع أن تتمكن شركة كريم من تشغيل 5000 كابتن من الشباب العاطلين عن العمل وسائقي الأجرة في فلسطين خلال السنوات الثلاث المقبلة
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 08 يناير , 2018

أعلنت شركة "كريم"، التي تأسست في دبي في العام 2012 عن إطلاق خدماتها في مدينتي غزة ونابلس، وذلك في إطار التزامها بتقديم خدمات متميزة للشعب الفلسطيني.

انضم المئات من الشباب المؤهلين والباحثين عن فرص عمل وسائقي التكسي إلى منصة كريم ليسهموا في تقديم خدمات النقل المتميزة في غزة ونابلس. ويضم أسطول كريم في غزة مركبات مرخصة من قبل الجهات المختصة، كما يضم أسطول كريم في نابلس سيارات التكسي، وذلك حرصاً من الشركة على تقديم خدمات بجودة عالية وتحسين جودة قطاع سيارات الأجرة.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال الرئيس التنفيذي لشركة "كريم"، مدثر شيخة: "نحن متحمسون لتوسيع عملياتنا في فلسطين لتمتد خدماتنا في النقل الذكي والمتميّز إلى غزة ونابلس، المدينتين اللتين تمتلكان إمكانات وفيرة على صعيد خدمات النقل أو على صعيد توفير وخلق عشرات الآلاف من فرص العمل للشباب"، وأضاف شيخة "إن هدف كريم في فلسطين هو المساهمة في تيسير حياة الناس من خلال توفير بنية تحتية متطورة لخدمات النقل، ونأمل أن تلهم تجربتنا الشركات الإقليمية الأخرى لتشمل أعمالها فلسطين".

ومن جانبه، علق المدير العام للأسواق الناشئة في شركة "كريم"، إبراهيم مناع، قائلاً: تحرص الشركة على نقل تجربتها المتميزة في النقل التشاركي إلى فلسطين، فقد تقدمت بعرض للحكومة الفلسطينية لتنفيذ مرحلة تجريبية تشمل تشغيل المركبات الخاصة إلى جانب مركبات الأجرة عبر منصة "كريم"، معرباً عن أمله بأن تتجه الحكومة الفلسطينية إلى فتح الباب أمام تجربة نقل فريدة لاقت ترحيباً وإقبالاً كبيرين من قبل عملاء "كريم" في الأسواق التي تستهدفها الشركة بالمنطقة حيث وصل عدد المستخدمين إلى 15 مليون راكب، وساهمت هذه التجربة الرائدة في خلق آلاف فرص العمل حتى وصلت إلى 500 ألف كابتن في المنطقة.

وشكر مناع الجهات المختصة لمنح الفرصة لشركة "كريم" للعمل في نابلس وقطاع غزة، مؤكداً، وفقاً لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس، أن الشركة حريصة على العمل مع وزارة النقل والمواصلات والحكومة الفلسطينية وكافة الشركاء من أجل تطوير قطاع النقل، وتقديم خدمات متميزة للمواطنين وللمؤسسات بما يسهم في رفع مستوى خدمات النقل في فلسطين.

وأوضح مناع أن شركة كريم تحرص على العمل في السوق الفلسطيني والإسهام في دعم جهود الحكومة الفلسطينية لمواجهة واحدة من أهم القضايا الخطيرة التي تنقض على المجتمع الفلسطيني وهي البطالة الآخذة في التزايد، حيث من المتوقع أن تتمكن شركة كريم من تشغيل 5000 كابتن من الشباب العاطلين عن العمل وسائقي الأجرة في فلسطين خلال السنوات الثلاث المقبلة. مؤكداً أن كريم انطلقت في غزة دعماً لجهود حكومة الوفاق الوطني وبرنامجها لخلق آلاف فرص العمل في القطاع ومواجهة أهم المشكلات التي تتمحور حول الفقر والبطالة.

ويأتي إطلاق خدمات "كريم" في نابلس وغزة، بالتزامن مع التطورات الجديدة في تنظيم قطاع النقل الذكي في المملكة الأردنية الهاشمية والتي شملت ترخيص شركات النقل الذكي وتشغيل مركبات الأجرة والمركبات الخاصة عبر تطبيقات النقل في الأردن. 

هذا ويمكن لأي شخص مؤهل ويمتلك رخصة قيادة مركبة أن يتقدّم للانضمام إلى أسطول كريم من خلال الموقع الإلكتروني لشركة كريم وتلبية الشروط والمعايير المطلوبة، كما سيحصل الشباب المؤهلون على تدريب كامل من قبل الشركة لتلبية معايير الجودة والسلامة العامة وبما يمكنهم من تقديم الخدمة على أكمل وجه وتوفير الدخل لأنفسهم ولعائلاتهم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج