تضامن نسوي في بي بي سي بعد استقالة صحفية بسبب تفاوت الأجور بين النساء والرجال

أعلنت 134 صحفية وعاملة في بي بي سي عن تضامنهن مع صحافية استقالت من المؤسسة بسبب التمييز في الأجور.
تضامن نسوي في بي بي سي بعد استقالة صحفية بسبب تفاوت الأجور بين النساء والرجال
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 08 يناير , 2018

أعلنت 134 صحفية وعاملة في بي بي سي عن تضامنهن مع صحافية استقالت من المؤسسة بسبب التمييز في الأجور.

واشارت صحيفة ديلي ميل المحافظة بعنوان لا يخلو من الشماتة أن عشرات العاملات في بي بي سي كسروا حاجز الصمت ليعبروا عن موقفهم المؤيد للصحافية المستقيلة.

وانطلق وسم تضامن بعنوان أقف مع كاري، #IStandWithCarrie، من قبل موظفات بي بي سي، وكانت محررة الشؤون الصينية في بي بي سي، كاري غريسي قد قدمت استقالتها من منصبها أمس، مبررة قرارها بعدم التوازن في الرواتب مع زملائها الرجال.

وفي رسالة مفتوحة، اتهمت غريسي، التي عملت في بي بي سي لأكثر من 30 عاما، المؤسسة بوجود "ثقافة دفع أجور غير قانونية وسرية". وشددت على أن بي بي سي تواجه "أزمة ثقة"، بعد الكشف عن أن ثلثي نجومها الذين يكسبون أكثر من 150 ألف جنيهة استرليني سنويا هم من الرجال بحسب موقع بي بي سي عربي.

وزعمت بي بي سي أنه "ليس ثمة أي تمييز مُمنهج ضد النساء" فيها إلا أن الوثيقة التي كشفت فيها عن الرواتب بموجب سياسة شفافية جديدة في يوليو الماضي تظهر إجحافا كبيرا بحق الإناث في الرواتب ( رابط جداول رواتب بي بي سي).

ويكسب الرجال رواتب متوسطها 295 ألف جنيه فيما تكسب النساء رواتب متوسطها 210 ألف جنيه أي بفارق 9% أقل للنساء.

 ويتصدر كل من المذيع غاري لينيكر و كريس إيفانز الرواتب بمليوني جنيه تقريبا لكل منهما.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج