سوريا: دراسة لتأجيل المطلوبين للخدمة الاحتياطية للمعيلين الوحيدين

لجنة الأمن الوطني في مجلس الشعب السوري ترفع مذكرة تتضمن تأجيل المطلوبين للخدمة الاحتياطية في حال كانوا معيلين ووحيدين لأسرتهم صحياً حتى زوال السبب
سوريا: دراسة لتأجيل المطلوبين للخدمة الاحتياطية للمعيلين الوحيدين
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 07 يناير , 2018

كشف رئيس لجنة الأمن الوطني في مجلس الشعب السوري (البرلمان) أن اللجنة رفعت مذكرة تتضمن تأجيل المطلوبين للخدمة الاحتياطية في حال كانوا معيلين ووحيدين لأسرتهم صحياً حتى زوال السبب موضحاً أن المذكرة تتضمن تعديلاً للمادة رقم 10 من المرسوم رقم 30 الصادر في العام 2007.

وقال فيصل الخوري، لصحيفة "الوطن" السورية شبه الرسمية، إن المادة المشار إليها نصت على تأجيل المعيل فقط من الخدمة الإلزامية من دون أن تذكر الاحتياطية، مشيراً إلى أن المذكرة التي تم رفعها إلى وزارة الدفاع منذ عشرين يوماً شملت تأجيل الاحتياطيين المعيلين لأسرتهم صحياً في حال كان الشخص هو المعيل الوحيد صحياً لزوجته أو أمه أو أبيه أو أخيه.

وأضاف "الخوري" أن هناك أشخاص هم الوحيدون الذين يرعون والديهم المرضى وأحياناً يكون مرضهم عضالاً بمعنى لا بد من شخص يقوم بواجباتهم مؤكداً أنه ليس المقصود بالإعالة المادية لأن المطلوب للاحتياط يتقاضى راتباً ومن ثم لا حجة لاستبعاد من طلب للخدمة الاحتياطية في هذا الموضوع.

يذكر أن مئات آلاف السوريين دون الـ 42 عاماً تم استدعائهم لخدمة الاحتياط في الجيش السوري الذي يعاني من نقص كبير في عدد مقاتليه بسبب الصراع المسلح الذي تشهده البلاد من بداية 2011.

ومع استمرار الحرب منذ العام 2011، يعاني الجيش السوري من نقص في عناصره، ما جعله يستدعي مئات آلاف الشبان -دون الـ 42 عاماً- ممن سبق وأنهوا خدمتهم الإلزامية للتجنيد الاحتياطي، ودون أن يسرح أي أحد منهم رغم مرور أكثر من  6 سنوات على خدمة بعضهم.

وقبل الحرب السورية مطلع 2011، كان مطلوباً من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18-42 الالتحاق بالخدمة الإلزامية، في الجيش العربي السوري، لمدة سنتين، مع وجود استثناءات وتأجيل للخدمة في بعض الحالات للطلاب وذوي الظروف العائلية الخاصة أو الحالات الطبية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة