بقيمة 221 مليار.. تفاقم خسائر السوق العقارية السعودية في 2017

السوق العقاري السعودي ينهي نشاطه خلال 2017 مقارنة بنشاطه خلال 2016 على انخفاض في إجمالي قيمة صفقاته للعام الثالث على التوالي
بقيمة 221 مليار.. تفاقم خسائر السوق العقارية السعودية في 2017
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 31 ديسمبر , 2017

أنهى السوق العقاري السعودي نشاطه خلال العام 2017 مقارنة بنشاطه خلال 2016 على انخفاض في إجمالي قيمة صفقاته للعام الثالث على التوالي بلغت نسبته 17.5 بالمئة ليسجل خسائر تجاوزت قيمتها 46.4 مليار ريال ولتستقر عند 219.2 مليار ريال مع نهاية 2017 مقارنة بحوالي 265.6 مليار ريال بنهاية 2016.

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية في تقرير مطول إن خسائر السوق المحلية مقارنة بذروة السوق العقارية المسجلة خلال 2014 (440.3 مليار ريال) تفاقمت لتصل بنهاية العام إلى حوالي 221.1 مليار ريال، أي بخسارة ما نسبته 50.2 بالمئة من المستوى القياسي الذي كانت قد وصلت إليه بنهاية 2014.

مقابل ذلك، ارتفع عدد الصفقات العقارية خلال 2017 مقارنة بالعام الماضي بنسبة 4.5 بالمئة لتستقر بنهاية العام عند 231.4 ألف صفقة عقارية، بينما سجلت انخفاضا بلغت نسبته 28.4 بالمئة مقارنة بذروة السوق العقارية 2014. وارتفع أيضاً عدد العقارات المبيعة خلال 2017 مقارنة بالعام الماضي 3.1 بالمئة ليستقر عدد العقارات المباعة مع نهاية العام عند مستوى 245.5 ألف عقاراً مباعاً. في الوقت ذاته سجلت انخفاضاً بنسبة 29.4 بالمئة مقارنة بذروة السوق العقارية 2014.

أما على مستوى مساحة الصفقات العقارية خلال 2017، فقد سجلت انخفاضاً مقارنة بالعام الماضي بنسبة 33.8 بالمئة، لتستقر عند مستوى 2.8مليار متر مربع بنهاية العام، وكانت قد سجلت انخفاضاً مقارنة بذروة السوق العقارية 2014 بلغت نسبته 28.3 بالمئة.

وقد شهدت السوق العقارية المحلية نشاطا قوياً خلال الشهر الأخير من العام، استهدف استباق تطبيق ضريبة القيمة المضافة المزمع تطبيقها مع مطلع 2018، نتج عنه ارتفاع إجمالي قيمة الصفقات العقارية خلال ديسمبر/كانون الأول إلى أعلى من 35.9 مليار ريال، وهو المستوى الأعلى لقيمة صفقات السوق العقارية منذ أبريل/نيسان 2015 (40.8 مليار ريال)، جاء الدفع الرئيس لهذا الارتفاع القياسي في إجمالي قيمة صفقات السوق من صفقات الأراضي، التي وصلت قيمة الصفقات العقارية عليها خلال الشهر إلى 32.4 مليار ريال، أي ما نسبته 90.1 بالمئة من إجمالي قيمة صفقات السوق العقارية المحلية.


وفي جانبٍ آخر، تباطأ نمو القروض العقارية إلى أدنى مستوى سنوي لها منذ 2010 بنهاية الربع الثالث 2017 إلى نسبة 8.6 بالمئة فقط، لتستقر بنهاية الفترة عند 234.2 مليار ريال، توزعت على القروض العقارية للأفراد بنسبة نمو سنوية متدنية لم تتجاوز 7.4 بالمئة، مستقرة عند مستوى 129.5 مليار ريال، وعلى القروض العقارية للشركات بنسبة نمو سنوية بلغت 10.2 بالمئة، مستقرة عند مستوى 104.7 مليار ريال.

وأظهرت النتائج النهائية لقراءة اتجاهات أسعار الأراضي والعقارات مع نهاية 2017، بمقارنة متوسطات الأسعار السوقية خلال 2017 بمثيلاتها خلال العام الماضي، تسجيل جميع الأصول العقارية المختلفة لانخفاضاتٍ سنوية دون استثناء، جاءت نتائجها على النحو الآتي: انخفاض متوسط سعر العمائر السكنية بنسبة 25.5 بالمئة (متوسط سعر الفترة 620 ألف ريال للعمارة الواحدة)، ليصل إجمالي الانخفاض في متوسط القيمة السوقية للعمائر السكنية خلال العامين الأخيرين إلى 40.3 بالمئة.

وجاءت الفلل السكنية في المرتبة الثانية بنسبة انخفاض 18.8 بالمئة (متوسط سعر الفترة 833 ألف ريال للفيلا الواحدة)، ليصل إجمالي الانخفاض في متوسط القيمة السوقية للفلل السكنية خلال العامين الأخيرين إلى 29.3 بالمئة. ثم انخفاض متوسط سعر المتر المربع للأرض بنسبة 15.6 بالمئة (متوسط سعر الفترة 354 ريالا للمتر المربع)، ليصل إجمالي الانخفاض في متوسط القيمة السوقية للمتر المربع من الأرض خلال العامين الأخيرين إلى 25.3 بالمئة.

وأخيراً، انخفاض متوسط سعر الشقق السكنية بنسبةٍ طفيفة بلغت 2.2 بالمئة (متوسط سعر الفترة 529 ألف ريال للشقة الواحدة)، ليصل إجمالي الانخفاض في متوسط القيمة السوقية للشقق السكنية خلال العامين الأخيرين إلى 6.7 بالمئة.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة