"إقامة دبي" تختتم بنجاح فعاليات منتدى المخاطر للشرق الأوسط 2017

اختتمت اليوم أعمال منتدى المخاطر لعا م 2017 لمنطقة الشرق الأوسط الذي نظمته الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بالتعاون مع جمعية إدارة المخاطر الأمريكية والذي أقيم يومي 11 و12 ديسمبر الجاري في فندق حياة ريجنسي كريك هايتس دبي.
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 13 ديسمبر , 2017

اختتمت اليوم أعمال منتدى المخاطر لعا م 2017 لمنطقة الشرق الأوسط الذي نظمته الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بالتعاون مع جمعية إدارة المخاطر الأمريكية والذي أقيم يومي 11 و12 ديسمبر الجاري في  فندق حياة ريجنسي كريك هايتس دبي.
وشهد المنتدى في يومه الثاني حضور  العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية، والعقيد الدكتور عمر الشامسي مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة، وعدد من كبار الضباط في إقامة دبي، بالإضافة الى أعضاء جمعية إدارة المخاطر الأمريكية والإعلاميين و موظفي الجهات الحكومية والخاصة المهتمين بإدارة المخاطر .
وأكد سعادة اللواء محمد أحمد المري مديرعام الادارة العامة للاقامة وشؤون الاجانب بدبي أن تنظيم المنتدى يسهم في نقل المعرفة ، ونشر الوعي حول ادارة المخاطر، وإن خبرات الآخرين وتبادل الأفكار معهم يسهم في عملية التقدم والتنمية،واستشراف مستقبل واعد ومشرق ، مؤكداً، بأن فعاليات منتدى المخاطر لمنطقة الشرق الأوسط 2017،  الذي نظمته الإدارة على مدى يومين قد غطى  موضوعات عديدة ومتنوعة تتعلق بإدارة المخاطر وشهد إقبالا واسعاً من المهتمين بإدارة المخاطر .

وأضاف اللواء المري،:" أن نجاح إقامة دبي في تنظيم المنتدى في عامه الثالث على التوالي ، يجعلنا نحرص على تنظيمه واستضافته في الأعوام القادمة بنجاح أكبر واستقطاب عدد جديد من المتخصصين والمهتمين في مجال إدارة المخاطر ، معرباً عن شكره وتقديره لجميع المشاركين في المنتدى على المعلومات القيمة التي أثرت المعرفة بإدارة المخاطر و أضافت معرفة جيدة عن كيفية العمل على الحد منها" .
كما وتوجه المري بالشكر والتقدير لسعادة سيف السويدي المدير العام للعيئة العامة للطيرن المدني على تعاونه المتميز و إثراء محاور المنتدى في تقديم موضوع إدارة المخاطر في مجال الطيران.

وتضمنت فعاليات اليوم الثاني من منتدى المخاطر للشرق الأوسط 2017 ، جلسات حوارية وتجارب  جديدة ، بمشاركة  المختصين والخبراء والمسؤولين  حول إدارة المخاطر  وأهميتها .

وقد تناولت الجلسة الأولى موضوع المساعدات الإنسانية أثناء الأزمات قدمها السيد إياد نصر، رئيس مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تحدث خلالها عن آليات الاستجابة الإنسانية للكوارث الطبيعية وغيرالطبيعية وعن أهمية وضع خطة للاستجابة الانسانية تتضمن الاحتياجات اللازمة لوقف  الخطر ، كما تحدث عن الجهد الانساني الموحد وتبادل الأفكار وتضافر دور الحكومات في موضوع الاستجابة الانسانية  ،

واستعرض بعض الأزمات الكبرى التي أصابت بعض الدول ونزعت الأمن والاستقرارها وسلبت حقوقها ، وأهمية وقوف الدول الاخرى  لدعم  الدول المتضررة وتضافر  جهود الحكومات في التعاون على اعادة الأمل لهذه الدول ، وذكر أن أحد أخطر هذه الأزمات " أزمة سوريا " التي حصدت 6.5 مليون نازح، بينما بلغ عد الأشخاص اللاجئين خلال الأزمة السورية  الى 5 مليون لاجئ، فيما سجلت الأزمة العراقية 3.1 مليون نازح، ووصل عدد الأشخاص من هم بحاجة الى مساعدات انسانية في الأزمة الى 11 مليون محتاج، في حين وصل عدد الأشخاص من هم بحاجة للمساعدة الانسانية في الأزمة التي تعرض لها اليمن ، الى 18.8 شخص بالاضافة الى من هم بحاجة الى مساعدة عاجلة جدا حيث بلغ عددهم 10.3 مليون شخص .

وناقشت الجلسة الثانية موضوع "دراسة حالة  في ربط نظام إدارة المخاطر المؤسسية بــمعيار آيزو   31000 "  قدمها  السيد شابير شيكاري، مدير إدارة مخاطر المؤسسية في شركة  اينوك، تحدث خلالها عن كيفية حصول شركة اينوك على مواصفات شهادة الآيزو2009 ، وماهي  الخطوات الازمة التي اتبعتها الشركة للحصول على هذه الشهادة والتزامها بها، كما تطرق شابير إلى حصول الشركة أيضاً  على مواصفات شهادة "ايزو 31000" والمعايير التي اتبعتها الشركة لتتوافق مع هذه المواصفات،وتحدث عن نجاح سياسة الشركة وقدرتها على اتخاذ القرار الصائب من خلال وضع أهداف سليمة مبنية على التحليل والتقييم ووضع الحلول الناجحة ، كما تحدث أيضاً عن آليات وضع آليات للخطر والتغلب عليه قبل حدوثه، 

وتناول بعدها  مارك كرايتس،  الرئيس التنفيذي لشركة ستمبل كرايتس،موضوع  " أفضل الممارسات  لتطوير تقييم الممتلكات المتضررة وتجنب الفجوات التأمينية"  وتحدث عن كيفية  دخل المؤسسات في المجتمعات الصناعية والتقدم التي أنجزته الدول المتقدمة ، وتحدث عن العقارات وماتشمله وماتستبعده ، وأساسيات التقييم  والمعاييرالمتبعة عند تقديم الطلبات الخاصة بالعقار وكيفية دراسة التكلفة التي تشمل كل الاأخطار التي يتعرض لها السوق العقاري ، وأهمية تحليل الاخطاء في السوق ووكيفية وضح الحلول ،بالإضافة أيضا الى دور شركات التأمين في عملية الاستثمار والعقار  ، ومساعدتها في التقليل من وقوع الكارثة  . 
وقدم بعدها المهندس محمد الهلالي،  مهندس أول بإدارة المخاطر  في شركة اوراسكوم لأعمال البناء، ورقة عمل بعنوان " إدارة مشاريع المخاطر " أكثر أهمية مما تتصور"  تناول فيها أهم الخطوات النموذجية في إدارة المخاطر، في بناء المشروع، من تخطيط  المخاطر وتحديدها وتحليلها  من الناحية  (النوعية والكمية) والتخطيط لمواجهة المخاطر ومراقبتها، مركزاً على حجر الأساس في إدارة المخاطر والتعامل الصحيح معها، وتصنيف الناس لنوع الخطر الذي يواجهونه،وعن كيفية إدارة مخاطر المشاريع وكيفية تحديد المخاطر فيها ، والطرق الناجحة لنموها، والتشخيص الذكي بتحديد حجم الخطر المتوقع حدوثه، وكيفية حساب نسبة الخطر في المشروع ، و عن أهمية استخدام برامج معنية بتخطيط المخاطرة  بتحديد حجم درجة الخطر ، للتعامل معه  بالشكل الصحيح مبيناً مخطط تحليلي عن نوعية الخطر  ودرجة خطورته.

واختتمت فعاليات منتدى المخاطر للشرق الأوسط 2017 ، بكلمة ختامية من جمعية إدارة المخاطر  الأمريكية RIMS، قدمها السيد نووييل سيمان، مدير إدارة المخاطر العالمية بشركة بوتاش كوربوريشن،وتناول فيها دور جمعية إدارة المخاطر  الامريكية  في تعريف إدارة المخاطر  ونقل المعرفة بها في كل أنحاء العالم من خلال فروعها المنتشرة في كثير من البلدان المختلفة ، مقدماً شكره  وتقديره الى  سعادة اللواء محمد المري  مدير عام إقامة دبي وكل القائمين على تنظيم هذا المنتدى على الدعم  المستمر ، مما كان له بالغ الأثر في نجاحه .

الجدير بالذكر أن متدى المخاطر لمنطقة الشرقة الأوسط 2017 جاء برعاية من موانئ دبي العالمية وشركة اماراتك  الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والحلول الالكترونية وشركة مارش لإدارة المخاطر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج