أمير سعودي ينفي شراء أغلى لوحة في العالم

نفي أمير سعودي أنه المشتري الغامض بـ450 مليون دولار للوحة دافنشي
أمير سعودي ينفي شراء أغلى لوحة في العالم
الخميس, 07 ديسمبر , 2017

قالت صحيفة نيويورك تايمز أنه اطلعت على وثائق تؤكد أن أمير سعودي هو مشتري أغلى  لوحة فنية في العالم “دا فينتشي”. سلفاتور موندي، وتعني منقذ العالم، هو اسم اللوحة التي تصور المسيح وبيعت في مزاد بسعر 450.3 مليون دولار  وذلك في في مزاد لدار كريستيز في نيويورك.

ونقلت صحيفة الاقتصادية السعودية صباح اليوم الخميس تصريحا على لسان الأمير بدر بن عبدالله أبدى فيه استغرابه من التقرير الذي نشرته عنه صحيفة “نيويورك تايمز”. 

وقال الأمير بدر “إن هذا التقرير يحتوي على الكثير من المعلومات المستغربة و غير الدقيقة، ولم أكن أنوي الرد على ذلك لمعرفتي ومعرفة كل المواطنين بمواقف الصحيفة المعادية لكل ماهو سعودي ونشرها للشائعات الغريبة”، لافتا إلى أنه “لولا أصرار الأصدقاء والمحبين لما قام بالتصريح عن ذلك”. 

وكانت لوحة “سالفاتور موندي” (مخلّص العالم) قد بيعت في مزاد بنيويورك، مسجلة السعر القياسي لأغلى لوحة في العالم،   وكان المشتري، الذي لم يكشف عن هويته، طرفًا في مزاد عبر الهاتف استمر 20 دقيقة، وزعمت صحيفة “نيويورك تايمز” أن اللوحة اشتراها أمير سعودي اسمه بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود، بحسب وثائق اطلعت عليها، لكن أي مصدر آخر لم يؤكد صحة ما أوردته الصحيفة الأمريكية.

وبيعت اللوحة ذاتها لقاء 60 دولار سنة 1958 وكان يعتقد وقتها أن أحد تلامذة دافنشي هو من رسمها، بحسب بي بي سي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج